يبدو أن المجلس العسكري قد رسم لنا بدقة وبهدوء طريقين قد خطط لهما منذ بدء توليه إدارة شئون البلاد يزدادان وضوحاً يوماً بعد آخر ...




الطريق الأول :::

أن ينجح شفيق بالانتخاب أو بالمقاطعة من جانب أنصار باقي مرشحي الرئاسة الذين خرجوا من السباق وقد يكونوا أيضا بعض قليل من أنصار مرسي نفسه بسبب إدراكهم اللعبة .. فيحدث غضب شعبي واسع ليصبح هذا الغضب غير مبرر بعد اختيار الشعب لشفيق على حد قولهم وطبقا لما هو ظاهر .. فنتجه صوب حرب أهلية ،ومن ثم يتدخل المجلس العسكري لمقاومة الفوضى وسيساندهم أطياف كبيرة من الشعب منهم أغلب الصوفيين والأقباط والذين أعلنوا صراحةً دعمهم لشفيق منذ البداية .. ومن ثم نجاح الإحكام والالتفاف على الثورة .. ونظرا لنية المجلس العسكري المبيتة للتمسك بالسلطة التنفيذية سيقومون بعزل شفيق ليظهر كما وكأنه دمية لعب بها طوال الفترة السابقة لتحقيق غرضه الذي هو الاحتفاظ بمهام سلطة البلاد في مجمله العام .. فيحدث بعد ذلك بالتدريج الانقلاب العسكري على الإخوان - أكبر قوة سياسية في مصر في الوقت الحالي وأكبر خطر يواجه المجلس العسكري - وعزل وسجن قياداته وتعيين من يروق له من أبناءه رئيسا للبلاد بالقوة والجبر مهما كان الثمن .. وفي هذه الحالة نتوقع جميعاً حدوث ثورة دامية !



الطريق الثاني :::

أن ينجح مرسي .. ثم يلعب المجلس العسكري بكارت عدم شرعية الانتخابات من الأساس لعدم وجود الدستور الذي سيقسم مرسي أصلا على احترامه كما سيتم تطبيق قانون العزل السياسي الذي جاء ضد حمدين في عدم تطبيقه .. فيخرج أنصار مرسي والإخوان للتظاهر وربما بعض السلفيين وبعض قليل من القوى الثورية الأخرى .. ولكن سيكون أنصار حمدين و بعض القوى الثورية على الجانب الآخر مساندين لقرار المجلس العسكري .. فتطول الفترة الانتقالية حتى كتابة الدستور .. لنعود لنقطة الصفر !


وبالهنا والشفا يا ثوار بعد أن تشتت الشمل وطالما لم نتوحد !!!

____________

رؤية شخصية

MidoSoHaGy

Mido SoHaGy

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 223 مشاهدة
نشرت فى 5 يونيو 2012 بواسطة MidoSoHaGy

Mido SoHaGy

MidoSoHaGy
»

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,245,408