الرخويات Mollusca شعبة من اللافقاريات، تضم عدداً كبيراً من الأنواع والأفراد. تمتاز بجسمها الرخو، الذي يحتوي على ما يزيد على 95% من وزن جسمها ماء. تحيط بأجسام بعض أنواعها صدفة قاسية، تحوي نسبة كبيرة من الكالسيوم، وتختفي الصدفة عند بعضها، كما في الأخطبوط والبزاق، وقد تكون ضامرة إلى حد كبير، كما في الحبار.

تقسم شعبة الرخويات إلى عدد من الصفوف أهمها ثلاثة، هي (1) بطنيات القدم Gastropoda مثل الحلزون الذي تتألف صدفته من قطعة واحدة حلزونية الشكل يعيش الحيوان ضمنها، و(2) ذوات المصراعين Bivalva التي تضم المحار وبلح البحر التي تتألف صدفتها من صفيحتين متمفصلتين، و(3) رأسيات الأرجل Cephalopoda وهي أكثر الرخويات نشاطاً وذكاء مثل الحبار والأخطبوط (الشكل -1).

     

 

 

(أ) ذوات المصراعين

(ب) بطنيات القدم

(جـ) رأسيات الأرجل

النماذج الرئيسة للرخويات
 

وعلى الرغم من اختلاف الرخويات من حيث الحجم والشكل، إلا أنها تمتاز بصفات أساسية مشتركة. فجسمها مؤلف من ثلاث مناطق متميزة، هي الرأس القدمية التي تحمل الأعضاء الحسية والحركية بآن واحد، والكتلة الحشوية التي تحوي أجهزة الهضم والإطراح والتكاثر، والمعطف mantle الذي ينتشر حول الكتلة الحشوية ويغطيها، وهو الذي يفرز الصدفة. ويتكون بين المعطف والكتلة الحشوية فراغ يضم الغلاصم (الخياشيم)، حيث تطرح أجهزة الهضم والإطراح والتكاثر مفرغاتها فيه.

وما يميز الرخويات عن غيرها من الشعب الحيوانية المِبْشَرَة radula، وهي صفيحة غضروفية تشبه اللسان، تحمل أسناناً يستعملها الحيوان في بَشْـرِ الطحالب وحفر الثقوب في أصداف الرخويات الأخرى أو القشريات الصدفية. وهي توجد في كل الرخويات ماعدا ذوات المصراعين التي يوجد في بداية أنبوبها الهضمي، بديلاً عن ذلك، ما يسمى بالقلم المحوري axostyle الذي يمثل بلورات من الأنزيمات الهاضمة الفموية.

جهاز الدوران لدى الرخويات مفتوح ويضم قلباً ذا حجرات، ودمها يحتوي على صباغ الهيموسيانين، والجهاز العصبي لبطنيات القدم وذوات المصراعين بسيط التركيب، أما جهاز رأسيات الأرجل فهو أكثر تعقيداً، والأخطبوط بشكل خاص، له جهاز عصبي يحتوي على دماغ وشفع من العيون تضاهي عيون الفقاريات وتشبهها بنية ووظيفة.

لا يوجد في السجلات المستحاثة ما يشير إلى الرخوي الأول، لكن عندما بدأت المستحاثات بالظهور في صخور الحقب الأول ظهرت صفوف الرخويات المختلفة. ومع ذلك يبقى أصلها غامضاً إلى حد ما، وإن كان يعتقد بأن هذا الأصل قد يكون من الديدان المنبسطة التي تشبه الرخويات من حيث تسطح قدمها السفلي المنبسطة، لكن التقسم الحلزوني في جنينها واليرقة حاملة الدولاب trochophore larva، يحملان على الاعتقاد أن أصلها ربما كان من الحلقيات وليس الديدان المنبسطة.

حسن حلمي خاروف

أعدته للنشر على الموقع/ أمانى إسماعيل

MedSea

أمانى إسماعيل

  • Currently 29/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 712 مشاهدة

ساحة النقاش

MedSea
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

706,223