السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الطموح ليس لنا الأ كلمة طموح وهى كلمة تعبر عن احلام شخص او اعتقدات شخص ما وعلى اساس هذه الكلمة نحدد ما نحن نريد وما نتجه نحوه ارجو من الله ان كل الناس يعرفون ما يمشون اليه ...........

وكما ذكرنا ان الطموح هو الطريق او بمعنى اوضح امثلها كخريطة طريق الأنسان وهل يمكن للانسان ان يمشئ لاول مرة فى مكان ما وحده ولا يوجد لديه خريطة تفصيلية لهذا المكان ؟؟؟ لا اعتقد هذا لاننا اذا دخلنا هذا الماكن بدون هذه الخريطة كاننا دخلنا مغارة على بابا لها الف طريق ولها الف باب ولا نعرف اى الطرق نختار ولا نعرف الى اين يؤدى الطريق الذى يمكننا ان نمشئ فيه هكذا طموح الأنسان لا يمكن للانسان ان يمشئ بدون طموح سيمشئ لا يعرف اى شئ ولا هدف لهو لكى يحققه وسيكون مشوش الأفكار اى الطرق افضل واى الطرق اذهب ولكن اذا رسمنا من نحن؟ وماذا اريد ؟سيكون اسهل علينا من ان نضيع فى الغابة التى يمكن ان ندخلها ولا يمكن الرجوع منها لان طريق الحياة كله مستقبل ولا شئ للماضى واذا رسمنا هذه الخريطة يمكن لنا ان نعرف ونتوقع ماذا سيحدث فى المستقبل وهذا شئ من عند الله (سبحانه وتعالى) ولكن اذا وضعنا طفل فى التعليم الجيد وبعدها علمته واهلته ان يكون مثلا دكتور فى قسما ما وعلمته جيد وادخلته كلية الطب ونال منها الدكتوراه وزرعت لهو المبادى والأخلاق القيمة  لا يمكن ان يكون مثلا يشغل منصب حرامى او يغشل منصب نصاب وهذا قصدى بكلمة نتوقع ونعرف  وهذا معناه ان لا يمكن ان يشغل هذه المناصب لا ولكن الأحتمال ضعيف جدا مع حسن التربية وحسن الأخلاق  والتدين الجيد اعتقد صعب الحصول على هذا المستقبل الغير جيد وكل شئ بايدى الله (سبحانه وتعالى) وهكذا وبهذه الطريقة  يمكن لنا ان نرسم طموح (خريطة) ونبنى مستقبل جيد وهكذا تكون حياه قليلة الماسى ويكون مستقبل ساطع نوره ........

من اين ياتى الطموح؟

نعرف جميعا ان الطموح يجب ان يكون كخريطة نمشئ عليها ونرسمها على ايدينا لما نريد ان نكون وهكذا يكون المستقبل ولكن دعنا نرى اشياء وتفاصيل عن رسم الطموح                                                 يلد الطفل لا يعرف اى شئ عن الوجود زيبداء فى التعلم من الكلام والمشئ وكيفية الأكل  وكيفية التعامل مع الناس والأدراك .......الخ الخ ولكن دعنا نسال انفسنا من اين ياتى الطفل بهذه الأشياء من الأكل والأدراك والمشئ ؟     هذه اشياء مكتسبة من الأسرة الى الطفل هكذا يتعلم الطفل كل هذه الأشياء ويدرك انه يمكنه الأكل عندما ياكل ابوه او امه ويمكن ايضا المشئ لانه يمتلك ارجل مثل الذين يراهم ويمشون عليها وهكذا تبداء الأسياء بالتدريج على ان يمشئ ويكون قادر على ادراك الحياه نفسها وعندما يلد الطفل  يرسم ابوه المستقبل لهو عندما يولد الطفل يكتب ابويه كلهما مستقبل هذا الطفل فيكون الأب يردي ان يكون هذا الطفل دكتور مثلا فيجب عليه ان يعلمه جيدا حتى مرحلة الجامعة وبعدها يرعاه حتى يتحرج منها وعليه الأنتباه لهو فى الفترة المعينه من حياته على اساس انه مر بهذه الأشياء فياخد من حياته ويعطيها لابنه ولكن فى راى ان هذه الأفكار تكون سلبية جدا (لان الأمور الصحيحة تكون ان يعلمه جيدا ويرعاه حتى يكبر ويرى ما هى ميوله ويدعمه فيه ) وهكذا يبدا المشوار من عند الأب  والأم  وبيداء برسم الخريطة بدلا منه حتى يكبر ويتولى هو الأمر وهكذا يبدا مستقبل جيد لشخص جيد وحياته  وعندها يكون الأب والأم يكونو قد اكملو مهمتهم من ناحيه هذا الأبن وهكذا ياتى الطموح والمستقبل المشرق 

ولكن عندما يكون الأنسان عليه ان يبدا وحده رسم طريقه   فكيف يكون الأمر؟

فكيف يكون الأمر عندما ير الأنسان وحده ويجب ان يتعلم وحده ان يرسم هذا الطريق ؟     وكيف يكون الأمر اذا ان عليه ان يحدد ماذا يريد ؟      ومتى سيحدد ذلك بالتحديد    وكيف يتعلم هذه الأشياء وهو ليس الأ مخلوق يتعلم ما يرى؟   من سيعلمه امور الحياه التى قد تصعب عليه واكيد ليس لهو خبره لكى يعالج اموره لانه اول مرة فى الحياة ؟          ذلك ياتى دور ان الأبوين هما الأصل فى مشكلة مستقبل ابنهما وهذا الشخص سواء بنت او  ولد يكون ليس لمستقله ملامح ولاة خريطة يمشئ عليها ويفعلون كل امور حياتهم تقليد لحياة غيرهم يرون ان فلان نجح لانه تعلم فيتعلمون ولا يدريكون لماذا يتعلمون  او ما خر هذا التعليم      فلان فعل هذا ونجح وتقدم فى حياته ويفل الأمر دون ان يسال لنا فلان فعل ذلك فبمجرد ان راه ناجح فى شئ ما فعل مثله تمام دون التفكير وذلك ياخذ منعطف خطير جدا جدا لان الشئ الذى يفعله اذا لما يكتمل كما  اكتمل مع فلان سيكون امر تدمير لحياته لان ذلك الشخص من اصله لا يوجد احد يوجهه للامور الصحيحة ويريد ان يتعلم من شخص ما ما هو الصحيح فما يوجد احد يساعده على ذلك فيقتدى بغيره والقدوة يجب ان تكون ناجح فى حياته فيفعل مثل ما فعل فلان الناجح واذا لم يكتمل سيرى انه وحيدا لا يرى التوجيه الصحيح فياخد على اساس اموره طريقه الخاص ويرسمه على اساس ما قد يتعايش له وهكذا ياخد مستقبله شكل من الأهمال وسيكون مؤثر اذا اتخذ الشكل الخطى ويؤثر على الأخرين ويكون الأمر من بدايته اهمال من ولى الأمر وقد ترى البعض من هؤلاء اذا سلك ابنه الطريق الخطى يقول( ياربى لماذا فعلت هذا بى فلان اينه جيد وانا ابنى على هذا الأمر )وهذا فى الأصل خطائه ويرجع هذا الى ثقافة الأب والأم فى التربية وليس الثقافة العلمية فثقافة التربية تكتسب وهذا راى لان التربية مبادى الحياة الجيدة فاذا اكتسبها الأب من خبراته فى الحياه ومن ذى قبل سيكون عليه ان يربى ابنه او بنته ولكن اريدك اذا لم تكتسب هذه الخبره فيجب ان تتعلمها من اى شئ وعلى حسب الحديث الشريف (عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: اذا مات ابن ادم انقطع عمله الأ من ثلاث: صدقة جارية، او علم ينتفع به، او ولد صالح يدعوا له ). 

اما اذا نظرة ورايت حياتك بلا اب يوجه وام تدعم  وانت من كتيب عليهم التعلم ورسم خريطة مستقبلك وحياتك فيجب عليك الأتى :

1- الأ تنظر الى ما انا كتبته ما انا كتبته ما هو الأ توضيح يوضح اشياء بسيطه ولكنها مهمة هذه الأشياء هى حقيقة واقعيه فانت ممثل فى تمثلية الحياة ولا يمكنك ان تغير دورك فيها .   2- ان لا تنظر الى الخلف  فالمستقبل هو الذى امامك والأنسان يمشئ على الأمام وليس الأ الخلف فانت تترك الماضى وتتعلم منه الى المستقبل   3- يجب عليك ان تتوقف فترة من حياتك لتسال نفسك من انا ؟ وماذا اريد ؟ ةعلى هذا تبداء ان تختار بداية الطرية وترسم ما انت ذاهب لهو ومن اى الطرق                                             4- اذا اردت مرشد لطريقلك فساقول لك على المرشد الذى يقول كلمة ولا يرجع فيها كل مشاريعه ناجحة هو خير مرشد من اى شئ اخر هو الذى يقول لك افعل فتفعل وانت اعمى ولا تسمع لاشئ اخر فهو الله  الذى يكون مرشك الى الحياة الجيدة والمستقبل المبهر والجنة التى نحن نحلم بها  وذلك هو افضل مرشد لك على الأطلاق                     انت تعلم نفسك الأن فانت افضل من ان يوجهه اباه لان الأب يوجه بكلامه وانت تتوجه بافعالك لانك رايت راى العين وستكون من افضل الطموحين حتى تحقق ما تحلم به احلم ان تكون رجل اعمال احلم ان تكون احلم باسرة سعيدة احلم ان تكون لك الحياة وتذكر شئ مهم (لا تترك الأشياء تحركك وحرك انت اشيائك) ولا تخشئ ان تذهب بعيدا فالنجاح ينتظرنا هناك

 

 

 

MAHDYFOX

MAHDYFOX

  • Currently 16/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 426 مشاهدة

مهدى محمد

MAHDYFOX
قريبا موقع تسويق ليس فى قاموس الزمن الا كلمة واحدة الا وهى ((الان)) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

35,885

شكر خاص للاستاذ 

احمد الشقيري 

http://7rb.us/up/143566519329941.jpg