الفرق بين تكنولوجيا التعليم وتكنولوجيا التدريس

إعداد

د/حارص عمار

 

 أ – تكنولوجيا Technology تتكون كلمة "تكنولوجيا" وهى كلمة إغريقية قديمة من مقطعين هما "Techno" وتعنى المهارة أو الفن، والمقطع الثانى "Logy" وتعنى علم أو دراسة،ولذلك فإن كلمة تكنولوجى تعنى لغوياً علم المهارة أو الدراسة العلمية للمهارة.

والمعنى الاصطلاحى  لكلمة تكنولوجيا "Terminology" الطريقة العلمية لإنجاز عمل بدرجة عالية من المهارة والإتقان.

 ويتضمن هذا المصطلح "تكنولوجيا" مفهومين رئيسيين هما:

 مفهوم العمليات "Processes"، ومفهوم النواتج "Product".

فالعمليات التى يقوم بها الشخص من ملاحظة واستنتاج وقياس وتنبأ من عمليات العلم الأساسية هى عمليات تكنولوجية فى الأصل.

أما النواتج التكنولوجية فهى الأدوات والأجهزة والمعدات والوسائل التى نتجت عن عمليات تكنولوجية، ويدخل ضمن هذا المفهوم أيضاً البرمجيات على أنها منتجات تكنولوجية متطورة.

وقد عربت كلمة تكنولوجيا لتصبح التقنيات، وسوف نستخدم فى هذا العرض مفهوم تكنولوجيا لتعنى التقنية أو العكس.

 ب- تكنولوجيا التدريسInstructional Technology :

يرتبط مفهوم تكنولوجيا التدريس بمفهوم أوسع وأعم، وهو تكنولوجياالتعليم Educational Technology ويتناول مفهوم تكنولوجيا التعليم كل عمليات التعليم والتعلم والظروف المتصلة بها فى ضوء أهداف المقرر الدراسى، بمعنى أنها عملية تشمل الأفراد والأساليب والأفكار والأدوات والتنظيمات المختلفة لتحليل مشكلة وابتكار حل وتنفيذه وتقويمه .

فى حين أن تكنولوجيا التدريس تطبيق منهجى منظم لاستراتيجيات وطرق التدريس داخل قاعة الدرس، ومن ثم يشمل ذلك كل ما يقوم به المعلم داخل غرفة الدرس من أعمال إدارية، تدريسية، تقويمية.

ومن ثم فإننا نرى أن مفهوم تكنولوجيا التدريس هو منظومة مكونة من عناصر العملية التدريسية الأربع وهى:

الأهداف، التدريس، مصادر التعلم، المخرجات التدريسية.

وإذا مثلنا ذلك بشكل تخطيطى فقد يأخذ وقد يرى البعض أن تكنولوجيا التدريس تعنى استخدام الوسائط التكنولوجية (الكمبيوتر، الإنترنت...)، أو ما قد يسميه البعض ميكنة التدريس، والحقيقة أن ذلك ليس صحيحاً، فأنت عندما تستخدم الميكروسكوب العادى لرؤية قطاع عرضى فى ساق نبات فإن العين المجردة لا تستطيع رؤية ذلك القطاع العرضى، ولا ترى النواة أو مكونات الخلية، ومن ثم فإن الميكروسكوب العادى هو وسيط تعليمى يعطى للعين الإنسانية إمكانيات تكنولوجية لترى ما لا يستطيع رؤيته بالعين المجردة، إن الآلة هى جزء من عمليات التدريس وقدرة المعلم على استخدام هذه الآلة وتلك الأداة فى تحسين رؤية الطلاب وفهمهم الأعمق للمعلومات وتمكينهم من الاستنتاج والقراءة الذكية للفكرة هو صلب تكنولوجيا التدريس. وعلى ذلك فإن منظومة تكنولوجيا التدريس لا تتضمن فقط الآلات بل سميناها مصادر التعليم التى يستخدمها المعلم فى تحقيق أهداف معينة من خلال طرائق تدريس محددة للوصول إلى مخرجات تعليمية لدى المتعلم،وترتبط كل تلك العناصر الأربع بالمتعلم بأسهم تتفاعل وتتداخل مع بعضها ويهيمن عليها المتعلم أو القائم بالتدريس أى كان مستواه والفنيين المساعدين وهم الموارد البشرية فى العملية التدريسية.

 

كلمات مضيئة

سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم

 

 

المصدر: المراجع :د/ حسن سلامة-د/ مصطفي زايد - د/ إمام البرعي - حارص عمار
HaresAmmar

د/حارص عمار ـ دكتوراة في المناهج وتكنولوجيا التعليم

  • Currently 36/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
12 تصويتات / 1119 مشاهدة

ساحة النقاش

د/حارص عمار

HaresAmmar
هذا الموقع متخصص في المقالات العلمية ورسائل الماجستير والدكتوراة عامة والتربوية خاصة, كما يهتم هذا الموقع بكل ما يتعلق بمناهج وطرق تدريس الدراسات الاجتماعية وكيفية استخدام التكنولوجيا المتطورة مثل الانترنت والوسائط الفائقة والنظم الخبيرة الكمبيوترية والتراث العربي مثل الامثال العامية في تطوير الجوانب والاهداف المختلفة للدراسات الاجتماعية . راجياً من »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

455,672