الأمن والسلامة

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

ان اول ما يتبادر إلى الذهن عند التفكير فى تأمين إحدى المنشأت هو العمل على منع الاشخاص غير المرخص لهم أو غير المرغوب فيهم من الدخول اليها وتعتبر هذه النقطة حجر الزاوية فى أمن المنشأت وحولها يدور البحث عن الإجراءات الكفيلة بإقرار الامن الشامل بها ولضمان حماية المنشأت من هؤلاء الاشخاص ينبغى بداهة تحديد مكان إقامة الاسوار المناسبة ثم كيفية التحكم فى الدخول اليها عن طريق البوابات ثم إقامة أبراج المراقبة حولها ومراقبة وسائل النقل المختلفة اليها .

1ـ نظام الاسوار :من الطبيعى ان اول عمل يتجه اليه التفكير عند تحديد النطاق الجغرافى للمنشأة عن طريق إقامة الاسوار حولها وهذه الاسوار هى المانع المادى والنفسى لاى شخص يحاول للتسلل إلى المنسأة وهى من جهة أخرى تساعد على إحكام الرقابة على الدخول والخروج منها عن طريق منافذ محددة يسهل التحكم فيها وحراستها ولإقامة الاسوار وقواعد وأسس فنية يراعى فيها تحقيق الغرض منها وتسهيل الحراسة بأقل التكاليف الممكنة ويمكن تلخيص هذه الاسس فى الاتى :

ـ ان الاتجاه الحديث عند اقامة الاسوار من الشبك السلكى الذى لا تزيد فتحاته عن بوصتين مربعتين وان يكون ارتفاع الشبكة مترين من الارض وان تكون حافة السلك العليا والسلفى مسلحة بالسلك الشائك ويجب ان يكون للشباك غاطس مناسب تحت سطح الارض ليعيق التسلل من تحتها .

ـ يجب مراعاه ترك مسافات مسطحة من الارض خالية من العوائق او المبنى او الزراعات حول الاسوار الخارجية للمنشأة من الداخل او الخارج وهى ما تعرف بأسم مناطق الأقتراب .

ـ يجب تقلقل فتحات الدخول فى الاسوار الخارجية كالبوابات وخلافه واغلاق غير المستعمل منها .

ـ العناية بصيانة الاسوار امر ضرورى ويجب ان يعهد لقسم الصيانة المختص بالمنشأة بالمرور من وقت لأخر على الاسوار واجراء الترميمات اللازة .

2ـ حراسة البوابات :يقصد بالبوابات فتحات الدخول والخروج بالأسوا ر الخارجية للمنشأة وهى بذلك تعتر من حيث الاهمية على رأس الأمكنة القابلة للإقتحام وذلك ينبغى عناية خاصة اليها سواء من ناحية اقامتها او تنظيم المرور فيها ويجب التقليل قدر الامكان من عددها حيث يسهل حراستها جيدا والسيطرة تماما على طريقة الدخول والخروج منها .

3ـ حراسة وتأمين المنشأة من الداخل :

اولا: التحكم فى الدخول والخروج من المنشأة وذلك بألا يسمح بدخول المنشأة لغير المرخص لهم بدخولها مع التأكد من شخصياتهم وما يحملونه معهم واحكام الرقابة على دخول وخروج والتحقيق من حمولتها .

ثانيا: التحقق من شخصية الزائرين ومراقبتهم : يعد الزائرون لمنشأة ما من أصعب الامور التى تواجه القائمين على تنفيذ نظام الامن بها ولاسيما اذا كانت زيارتهم غير متوقعة وذلك لعدم توافر الوقت الكافى لإجراء التحرى عن أشخاصهم والتأكد من نياتهم مقدما وقبل اتمام الزيارة ومن جهة اخرى فإنه من الصعب عمليا منع دخولهم تماما لأنه قد يكون لهم من صلة بأعمال المنشأة او فائد لها لذلك يجب مراقبتهم أثناء وجودهم بالمنشأة

ثالثا : تأمين المنشأة من الداخل : تهدف إجراءات حراسة وتأمين المنشأة من الداخل إلى اقامة حلقة إضافية لحراسة المنشأة ويكون من واجباتهم .

ـ التحقق من سلامة الاشياء التى يحملها الافراد داخل المنشأة عند الشك فيها .

ـ تفتيش الاماكن الحيوية داخل المنشأة من وقت لأخر للبحث عن أى مواد ضارة .

ـ المرور على الاماكن المغلقة داخل المنشأة للتأكد من سلامة أقفالها وعدم وجود أى مظهر للحريق او محاولة اقتحام .

ـ التحرى عن اى نشاط هدام داخل المنشأة وعن مصدره والتعرف على اتجاهات واراء العاملين بالمنشأة واى بادرة سوء تفاهم بين أطراف العاملين المختلفة او بينهم وبين الادارة او وجود روح عدائية لديهم ومعرفة العناصر القيادية وراء هذه الاتجاهات .

ـ مراقبة العاملين يشك فى ولائهم داخل المنشأة للتحقق من عدم قيامهم بأى نشاط ضار

 

قامت بنشرة على لموقع / اية سيد ممدوح

المصدر: موقع الامن

ساحة النقاش

GAFRDsafety
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

33,978