مصدر الدفء وطارد السموم
على الرغم من مذاقه اللاذع والحار، إلا أن مغلي الزنجبيل يعد من أفضل المشروبات الشتوية بالسعودية يتم تناولها في جميع المناطق وبمختلف المستويات، بغية الحصول على الطاقة والدفء والنوم الهادئ بليالي البرد القارسة وفي جلسات حميمية ودافئة يُحلى فيه الزنجبيل بالسكر أو بالعسل، وظل على انه إكسير الشباب ورونق الجلد ومهدئ على مدى قرون طويلة، والزنجبيل برائحته العطرية والنفاذة مدين لمكتشفيه بتقوية جهازهم المناعي وبأنه طارد للسموم بالأغذية البحرية.
واكتشف أهميته العرب قديما واستنبطه الغرب منهم، بدأت زراعة نبات الزنجبيل في مناطق آسيا الاستوائية، حيث ينمو بكثرة في الهند والفلبين والصين واندونيسيا وباكستان، وأفضل أنواعه هي تلك التي تزرع في جزيرة جامايكا، واستخدمه الغرب منذ نحو 2000 سنة، ونقله الإسبان إلى أميركا، وتتعدد استخداماته في الطب الشعبي والتداوي، وهو عبارة عن عروق عقدية مثل عروق نبات السعدى، إلا أنه أغلظ ولونه إما سنجابي وإما أبيض مصفر، وله رائحة نفاذة مميزة طيبة يعرف بها، وهو حار الطعم، لاذع ويشمل عدة أنواع، زنجبيل بلدي وهو الراسن ـ زنجبيل شامي ـ زنجبيل العجم ـ زنجبيل فارسي ـ زنجبيل هندي، وهو المعروف المستعمل، ويسمى بالكفوف.

و(الكنز) كما يحلو للبعض أن يسميه ينبت تحت التربة، ويوجد في الأسواق التجارية بعدة صور (ناعم، خشن، أكياس ورقية)، وبنكهات متعددة. كما أن الشركات المتخصصة في تسويق منتجات الأعشاب استلهمت فكرة تعبئته في أكياس ورقية صغيرة لتعبئة مختلف أنواع الأعشاب ذات الخواص العلاجية الطبيعية.

وبعد إحساسهم بنفثات البرودة يرتشف السعوديون الزنجبيل بالزعفران، الذي يُعدّ عن طريق غليه مع الماء ثم تصفيته وإضافة السكر أو العسل ليتم تحليته، أو بإضافة ملعقة أو أكثر من مسحوقه إلى كوب من الماء المغلي، حيث تترك لفترة عشر دقائق قبل تناولها، ومن الممكن وضع قليل من القرنفل أو القرفة أو إضافة مسحوقه ليشرب مع الحليب أو السحلب بشكل يومي، حيث يساعد بشكل جيد على الدفء ويقوم بتوسعة الأوعية الدموية تحت الجلد مما يؤدي إلى الشعور بالدفء، كما أنه يفيد في زيادة إفراز العرق مما يجعل هناك تلطيفاً في درجات الحرارة المناسبة للجسم، وفي إزالة البلغم وتنظيف الفم، وأيضا يستعان به لتسخين وتدفئة المعدة وطرد الرشح والزكام والبرودة. وله تأثير نافع في السعال والكحة المصحوبة بالبلغم، لقدرته على إذابته وطرده من الرئتين، ويعتبر من المطهرات الجيدة للجهاز الهضمي.

ويرى المهتمون أن أسباب زيادة معدل الصداع والتوتر العصبي والغثيان وقلة النوم ترجع إلى قلة ما يتناوله الطلاب من الجنسين من الوجبات الغذائية، خاصة في فترة الاختبارات، والى عدم شرب الزنجبيل على الرغم من التوجه والتوعية بأهميته، وذلك بعد انتشار المنبهات المتمثلة في القهوة والشاي، وعلى الرغم من إضافة بعض النكهات في صناعة الشاي (كالقرنفل والزنجبيل والقرفة والكركديه والنعناع)، إلا انه ومع ذلك فهم يعتمدون على شرب الشاي الأسود المر من دون تحلية، الذي يؤدي إلى اضطراب ضربات القلب، ضيق التنفس، فقدان الشهية، اضطرابات الهضم، اصفرار اللون، والأرق، إلا انه يمكن مزج الزنجبيل لإزالة التوتر والصداع والشعور بالراحة مع البابونج وزهرة الزيزفون.

وغالبا ما تكون الجدات الكبيرات في السن أو الأمهات مرجعا أساسيا لتناول الأعشاب، ففي عروقها يستنبط منها الطقوس والأعراف والتقاليد، وتستعمله لبناتها للقضاء على انتفاخ البطن ومغص الحيض والغثيان. وتحضره بإضافة نقطة أو نقطتين من الزيت على قطعة سكر، أو بمزيج نصف ملعقة صغيرة من العسل.

من جانب آخر، تحرص السعوديات على استخدامه كتوابل في تجهيز الأطعمة لمنحها الطعم المميز والحار على حسب الذائقة، ويضاف إلى أنواع من المربّيات والحلوى، ويحفظ في أماكن غير مغطاة مع نبات الزعتر الذي يغطيه أو بوضعه مع الفلفل الأسود لحمايته من التسويس والتآكل.


الزنجبيل... صحة ونشاط وشقاء
لقد أمضيت يوماً طويلاً في عمل مرهق، عضلاتك موجعة، أنت متوترة مشدودة كطبل، بدأ رأسك يضج بطنين مزعج. عندما ترتمين على سريرك في المساء منهارة من الإجهاد، تتمنين من صميم قلبك لو أنّ هناك ما تستطيعين عمله، يعيدك بشكل طبيعي إلى نشاطك المعهود، ويرجعك من حافة الهاوية... هذا الشيء موجود، إنها جذور الزنجبيل.

جذور الزنجبيل تزيد حركة الجسم الكسول وتنشطه، تدفئ الجسد ذي الدورة الدموية الكسولة تشفي الأضرار التي تصيب الرياضيين خلال المباريات، تحرر السموم العالقة في الجسد وتطلقها خارجه، تحسن الهضم، وتخفف الحرارة، وتريح أعراض التغوط والغثيان حتى أنها تستعمل سحرها في مقاومة أمراض الصباح.

نعم، إنها تفعل كل ذلك من دون إثارة أي من الجوانب السلبية التي تحدثها عادة الأدوية القوية المفعول, لكن، تذكري أنه من المهم جداً أن تشتري عشبة الزنجبيل الطازجة من المحلات الخاصة ببيع الأطعمة والأعشاب الصحية، ولا تحاولي مطلقاً شرائها من محلات البقالة والسمانة.

بالطبع، وكما هو الأمر بالنسبة لجميع الأعشاب، يجب أن تعرفي كيف تستعملين عشبة الزنجبيل، وكيف يجب أن لا تستعمليها.

أولاً:

الزنجبيل هو في الحقيقة أحد الأعشاب الأكثر فائدة في تخفيف آلام العضلات، وإراحة تقرح المفاصل، كما أنه يعتبر العشبة الرائعة عندما تستعمل خارجياً لمعالجة آلام العمود الفقري.

إن الطريقة الأولى لمعالجة هذه الأمراض (التي أشرنا إليها) هي في أخذ حمام زنجبيل دافئ. ضعي ثلاث أو أربع ملاعق مائدة من مسحوق جذور الزنجبيل في ـ قدر ذات مقبض حجمها ربع غالون ـ مملوءة في الماء. ضعي القدر على النار حتى يغلي المزيج ـ أي المسحوق والماء ـ أطفئي النار ودعي القدر مدة خمسة عشر دقيقة. وفي هذه الأثناء حضري لنفسك حماماً ساخناً. بعد خمسة عشر دقيقة، صفي المزيج ثم اسكبيه داخل المغطس.

(ملاحظة: إذا لم تصفي المزيج فإن مسحوق جذور الزنجبيل سيسد بالوعة المغطس ـ مصرف المياه) أنقعي جسدك في المغطس لمدى لا تزيد عن الخمس وعشرين دقيقة.

إليك الآن الطريقة السليمة لاستعمال الزنجبيل، من خلال تجربة شخصية لإحدى الأخوات حيث تقول:

هناك درجة كبيرة من الإغواء في استعمال مسحوق الزنجبيل واعتباره قادراً على إجتراح العجائب وتحقيق جميع الأماني والأحلام إلى درجة الإفراط. وقد حدث معي ذلك.

في مساء إحدى ليالي الشتاء البارد، كنت منهكة من الإرهاق والتعب، قررت أن أسكب أربعة أقداح من مسحوق جذور الزنجبيل داخل قدر كبيرة مملوءة في الماء. وبعد أن تركت المسحوق يجول طائفاً حول جوانب القدر في المياه الغالية مدى ثلاثين دقيقة، صفيت بعدها المياه وسكبت السائل ذي اللون الأصفر الداكن داخل المغطس المحتوي على المياه الأكثر سخونة التي أستطيع تحملها.

نقعت نفسي في مزيج الزنجبيل وأنا أشعر بقمة السعادة لمدى ساعة تقريباً. بعد مرور خمسة عشر دقيقة على دخولي المغطس بدأت أتصبب عرقاً بشكل غزير للغاية إلى درجة أن المياه في المغطس ارتفعت حوالي الإنش.

وبعد ذلك بعشر دقائق، لاحظت أن قلبي بدأ ينبض بشكل سريع يتجاوز المعدل الطبيعي. ثم تلا ذلك إحساس بالاشتعال ليس بسبب المياه الساخنة، بل بسبب امتصاص الزنجبيل لكل أثر التكسين ـ السم ـ (toxin) من مسام جسدي.

بدأت أتساءل بعد مرور خمس وأربعين دقيقة وأنا داخل هذه الحالة من التخدر الطبيعي كيف سأخرج من المغطس من دون أن يغمى علي مفارقة الحياة، فكرت بهذا الأمر عشر دقائق أخرى في الوقت الذي كانت فيه الغرفة تدور حولي. أخيراً وبغيبوبة من الثمل المترنح انسلخت من المغطس منزلقة بحذر على الأرض حيث انتظرت مواجهة الموت.

وبقدر ما يبدو الأمر هزلياً ومضحكاً، فإن ما فعلته كان عملاً غبياً وخطراً.

إن جذور الزنجبيل كطاقة إثارة فعالة إذا استعملت بكثافة، فإنها تستطيع إزالة السموم من جسدك بقوة وفعالية، وذلك بإخراج الكثير من الفضلات والرواسب بسرعة فائقة.

إن السر في حمام الزنجبيل يكمن بإبقاء المياه ضمن درجة حرارة مريحة واستعمال ثلاث أو أربع ملاعق مائدة من مسحوق جذور هذه العشبة كحد أقصى، ثم نقع الجسد في المغطس مدى لا تتجاوز الخمس وعشرين دقيقة.

كما انه يجب أن يقتصر استحمامك بمسحوق جذور الزنجبيل مرتين أو ثلاث مرات في الأسٍبوع على الأكثر، حتى لا تعرضي جسدك للإرهاق، بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تذهبي إلى الفراش فور خروجك من المغطس أو تلفي جسدك بمحرم دافئ لتتجني أي قشعريرة ناجمة عن إحساسك بالبرد.

إلى ذلك، تعتبر حمامات الزنجبيل العلاجات الأكثر قدماً ضد الزكام، والكريب، والحمى، والإنفلونزا. والنظرية هي أنه بقدر ما تسرع في تخليص جسدك من السموم عبر العرق الغزير بقدر ما تزيد قدرته على الشفاء.

ومن خلال تجربتي الشخصية أستطيع أن أقرّ حقيقة أن الاستحمام بمسحوق الزنجبيل يقضي على الزكام ويساعد في تخفيض الحرارة بين عشية وضحاها.

إن الاستحمام بالزنجبيل لا ينجح إذا تعرضت لرعشة البرد الناجمة عن العرق الغزير الذي يفرزه جسدك. ولتلافي ذلك، تستطيع إبقاء الحمام دفئاً خلال نقع جسدك في المغطس والذهاب رأساً إلى الفراش فوز خروجك من الحمام.

حمام القدمين

إن نقع القدمين في مسحوق جذور الزنجبيل داخل مغطس أو وعاء يحتوي على مياه دافئة وربع كوب من مسحوق هذه العشبة الرائعة أمر جيد للغاية يمكن استعماله مراراً وتكراراً ولأوقات غير محددة من دون التعرض لمخاطر تأثيره. وحمام القدمين وسيلة رائعة للراحة من آلام الرأس الناجمة عن الإرهاق، كما أنها تبعث الدفء اللذيذ إلى كامل الجسد من دون الحاجة إلى تنقع نفسك.

في الاستعمال الخارجي

يتصف الزنجبيل بالنتائج نفسها لجهة تنظيف الجسد وتحسين الدورة الدموية. من جهة ثانية، يكون الزنجبيل نعمة إلهية بالنسبة لعلاج سوء الهضم، والأنفلونزا، والغثيان، وأمراض الصباح والتغوط، والمعروف أن جهاز الهضم الكسول والبطيء يؤدي غالباً إلى آلام الظهر والرأس، وتراكم الغازات وحتى آلام الكلية.

إن شراب الزنجبيل مفيد في معالجة سوء الهضم لقدرته على سحق البروتينات وتعطيلها.

جرّب نصف ملعقة شاي من مسحوق الزنجبيل في كوب من المياه الحارة قبل الوجبة أو بعدها.

الواقع أن شراب الزنجبيل هو علاج رائع يؤخذ عن طريق الفم حالما تشعر ببداية الزكام، والحمى، أو الأنفلونزا. بإضافة عصير الليمون الطازج والعسل إلى شراب الزنجبيل سيحسن قدرته على مقاومة الارتعاش والاحتقان الأوليين. تستطيع غالباً أن تحصل على نتائج سريعة إذا أخذت حمام الزنجبيل أيضاً. وبين كلا العلاجين (الداخلي عن طريق الفم، والخارجي بواسطة الاستحمام) يجب أن يكون قادراً على طرد أي أنفلونزا خارج جسدك.

وكما أن شراب الزنجبيل يصفي الجسد ويساعد على منع عسر الهضم، فهو أيضاً يجترح العجائب للأشخاص الذين هم على حافة الغثيان الناجم عن المرض أو التوتر العصبي. حتى أن بعض الأطباء يصفونه للمرضى الذين يخضعون للعلاج الكيمائي.

والشيء نفسه بالنسبة للأمراض الصباحية، كم قدحاً تحتاج؟ يختلف ذلك بين شخص وآخر. على كل حال، إن نصف ملعقة شاي في كوب من الماء الحار كل ساعتين أو 3 ـ 8 كبسولات تؤخذ كل ساعة أو ساعتين ستساعد غالباً ًعلى تسكين الغثيان التحذير الوحيد هو ما إذا كنت مصاباً بالتهاب حاد في الأمعاء، مثل التهاب غشاء القولون المخاطي استشر طبيبك أولاً.

في هذه الحالات، الزنجبيل يستطيع أن يكون شديد الإغواء، ونحن بالتأكيد لا نبالغ في تزكية استعماله بكميات كبيرة كل يوم لأكثر من أسبوع واحد.

أمراض التغوط والدوار

يمكن القضاء عليهما بجذور الزنجبيل. ويبدو أن هذه العشبة تتميز بفعالية أكثر عندما تؤخذ كبسولتنا أو أربع قبع ثلاثين دقيقة من بداية التغوط أو فور معاناتك للدوار. إذا تبين أن مرض التغوط أو الدوار قد خمدت عوارضهما بعد تناول الجرعات الأولية، ناول قرص أو قرصين كل ساعة حتى زال العوارض نهائياً.

من جهة ثانية، تستطيع أن تمضع جذور الزنجبيل الطازجة بدلاً من تناول الكبسولات، قد يكون مذاقها حاداً بالنسبة لبعض الأشخاص لذا أبدا بقطعة بحجم ظفر الأصبع. بالطبع هناك التحذير نفسه ـ استعمل الزنجبيل باقتصاد كليّ أي بكمية ضئيلة، وتوقف فوراً إذا شعرت بأي مغض في معدتك.

يوجد تحذير واحد:

على الرغم من وجود اختلاف في الرأي حول شراب الزنجبيل. يصف الأطباء الصينيون بانتظام جذور الزنجبيل من أجل حصول الدورة الشهرية المتأخرة. ومن جهة ثانية، إن المقادير المطلوبة لهذه المعالجة (20 ـ 28 غرام تقريباً) وهي كمية كثيفة بالمقارنة مع الكمية الضئيلة المستعملة في شراب الزنجبيل والكبسول.

يجب أن تستهلكي حوالي الغالون أي ثلاث أو أربع ليترات ـ من شراب الزنجبيل بمعدل ملعقة إلى ثمان ملاعق شاي ـ في غضون ساعات عدة وهي المدة المطلوبة لتشغل عضلات الرحم. وبعد تناول غالون من أي مشروب في ثلاث ساعات، فإن احتمالات حدوث شيء ما معاكس أمر ممكن.

من أجل استعمال شراب الزنجبيل بشكل آمن وسليم:

يجب أن لا تستعمله النساء اللواتي لديهن تاريخ في الإجهاض. كما أن النساء الحوامل يجب أن لا ينغمسن في حمامات الزنجبيل منذ أن كانت تتصف بقدرة إغواء شديدة للجسد.

لكن غطس القدمين بمنقوع الزنجبيل أو استعماله في كمادات، فأمر ممكن ولا يوجد محذور في ذلك.

وبالحديث عن قدرته الإغوائية: إذا كانت لديك يا سيدتي مشاكل في القلب، فأنت قد تريدين اللجوء إلى الحذر الشديد حيال حمامات الزنجبيل. نحن لم يسبق لنا أن سمعنا أو قرأنا عن أي شخص لديه ردة فعل جدية من مثل هذا الاستحمام لكن من البديهي أنه إذا كان حمام الزنجبيل يسرع الدورة الدموية، ويجعل القلب ينبض فجأة بشكل سريع، فمن المحتمل عندها وجود تأثيرات مزعجة. وإذا كانت لديك أية مشكلة في القلب، وما زلت تريدين استعمال حمام الزنجبيل، اختصري الوقت إلى عشر أو خمسة عشر دقيقة، وتأكدي من أن المياه ليست شديدة عندما تدخلين إلى الحوض.

إننا نضمن أنك حالما تكتشفي هذه الجذور الفخمة، وتتعلمي كيف تستعملينها بلطف واعتدال، فإنك، أيضاً، ستؤمنين بها.

ولا يعني هذا الكلام أنه يأخذ مكان طبيبك، ولا يعني أيضاً أنه علاج أو تشخيص أو وصفة طبية. النساء الحوامل والمرضعات يجب عليهن استشارة طبيبهن قبل استعمالهن هذه العشبة للمعالجة الطبية

Eng-fatma

Eng.fatma

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 1419 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

394,175