تحليل الجدر الخلوية للنبات والإصابة الفطرية

أن العديد من الفطريات لها القدرة على إفراز أنزيمات تقوم بواسطتها بتحليل الجدر الخلوية للنبات وهى تختلف في نوعها وكميتها من فطر لآخر حيث تقوم بتحليل مكونات الجدار الخلوي بداية من الكيوتين فالسيليلوز أما الشمع فلم يثبت مقدرة فطر ما على تحليلة .

ولكن كما سبق وذكرنا فإن عملية تشرب الكيوتين للماء تؤدى إلى تشققات في الشمع تلعب دور هام في تخطى الفطريات لهزة العقبة إلى جانب تأثر عملية تخطية الشمع بعوامل البيئية المختلفة وكذلك عمر النبات ...ألخ

تعتبر الفطريات الاختيارية المترممة ذات أجهزة أنزيمية قوية وتم دراسة مقدرتها على إفراز الأنزيمات المختلفة أما بالنسبة للإجبارية فلم يذكر الكثير في هذا المجال وأن كان البعض ذكر فإن فطريات الصدأ P.gram.f.sp. tritici  أنبوبة الإنبات تفرز أنزيمات تحليل والسيليلوز والهيموسيليلوز ولكن مدى دور الأنزيمات في ظهور الأعراض غير ومعروف .

لابد من ملاحظة إن الفطر الواحد له القدرة على إفراز أكثر من أنزيم ولكن هناك عملية تنظيمية تخضع لما يقابله الفطر من طبقات الجدار الخلوي المختلفة وكذلك مدى توفر العناصر التي في co. factor  وكذلك نوعية السكريات التي يقابلها الفطر فعلى سبيل المثال فطر R.solani  فأنة يفرز أنزيمات لتحليل البكتين في بداية الإصابة ثم بعد ذلك يفرز أنزيمات تحلل السيليلوز والهيموسيليلوز وإلى جانب هذة العملية التنظيمية فهو له عملية تنظيمية أخرى بناء على نوع السكر الموجود في الجذر وبنفس آلية الترتيب لوحظ في الطماطم وفطر V.ulbotram  .

 أولاً: تحليل البكتين

من أهم الأنزيمات P.G-P.MG – polymethylgala  

ولابد من معرفة أن هناك نظام أنزيم end  يقوم بكسر السلسلة البكتينية العديدة حمض الجلاكتورونيك داخلياً عشوائياً وهناك exo  يقوم بالتكسير طرفياً .

 ثانياً : أنزيمات هدم الكيوتين

من أهمها مجموعة Cutinase  و Cutinestrase   ومن الفطريات المفرزة لها البنسيليم والأكميراليا وقد وجد في فطر R.solani  الذي يصيب البسلة له المقدرة على إفرازها كأحد الوسائل الاختراق F.sp.pisi  طبقة الكيوتيكل كأحد الحواجز الطبيعية التي لابد أن يجتازها الفطر .

 ثالثاً : اللجنين

لابد من ملاحظة أن اكتشاف هذه الأنزيمات كان في فطريات تحليل الخشب مثل chaetonimgla  حيث ينزع مجموعة الميثيل من أللجنين فيجعله أكثر ملائمة للتحليل وقد وجد في B. cenerea  مقدرة على تحليلة أيضاً .

وتعتبر لجننه الجدر من الحواجز الميكانيكية التي تضاد هجوم الفطريات وعملية اللجننة بصفة عامة فتعتبر من مميزات الأصناف المقاومة ومن التراكيب الأخرى التي تحدث عند الإصابة وتعتبر من المواد اللجننة هي الببلا papella ، وف الدراسات التي أجريت على القمح عند أصابته بمرض Take – all بفطر ophiobolas  وجد أنها عبارة في الفطر .

 رابعاً : السيليلوز

هي تلعب في تحلل الخشب وتأتى في ترتيب الجدار بعد البكتين ويأتي دور تحليل السيليلوز بعد تحلل الصفيحة الوسطي بفعل أنزيمات البكتينيز .

ولقد ثبت إفرازها من كلاً من R.solani  و Pythinm  في البيئة وكذلك في تطفل الأول على الفول كما لوحظ نشاط عالي لهذه الأنزيمات مع فطر Colletitrichum  وأن لها دور هام في أمراض الذبول مع فطر F.oxysporium  و V.alboutam   حيث أنها بعد تحليل المركبات السيلوزية بواسطتها تزيد من انسداد الأوعية وتعتبر من أهم الفطريات العالية في تحليلها chaetomium  و T.virde

ويجب ملاحظة أنها الانقسام end و exo أيضاً .

 

المصدر: د. عماد الدين يوسف محمود -معهد بحوث أمراض النباتات- مركز البحوث الزراعية
EmadQotp

Prof.Dr. Emad El-Din Yousef Mahmoud

ساحة النقاش

أ.د. عماد الدين يوسف محمود قطب

EmadQotp
أستاذ دكتور بمركز البحوث الزراعية المصري - معهد بحوث أمراض النباتات ماجستير فسيولوجي نبات- دكتوراه في امراض النباتات التخصص الدقيق امراض الفطريات والسموم الفطرية Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

805,955

الأمراض الفطرية