النعمان للأثاث الراقى

كل مايخص الأثاث وتصنيعه

فى حب الوطن

 

 

كثيرا ما نقول أننا نحب وطننا ولكن من منا برهن

على ذلك ...............................................؟؟!

أن من برهنو على حبهم هذا بالفعل كانو الأبطال الذين دافعو عن الوطن فمنهم من أستشهد ومنهم من أصيب ومنهم من خرج منها يحمل النصر والعزه لنا فنفتخر بهم حتى اليوم......

وأذا رجعنا أكثر ألى ألاف السنين فنصل ألى حضاره ليس لها مثيل فى التاريخ حضاره تدعونا ألى التفكير .....؟!

أنها الحضاره الفرعونيه  حضاره تدعونا ألى التأمل والتفكير.....................؟؟؟؟!

هل نحن اليوم فعلنا ما نتركه ألى الأجيال القادمه (بأذن الله ) ليفخرو به  ؟

والأجابه : نعم منا من يحاول أن يترك لأولاده ما يتذكرونه به ويترحمون عليه به من المال

            ولكن هذا المنظور ضيق كثيرا .

            ومنا من يعيش لحظته لا يفكر ألا فى يومه وكيف يجعله يوم سعيد.

            ومنا من لا يفكر فى الأمر كليا ولا يكترث بالحياه فهو يعيش لمجرد وجوده بالحياه.

            ومنا من يعمل ليلا ونهارا لتحقيق أهداف فى ظاهرها خاصه به وهى كذالك وفى باطنها تعود بالنفع على

             الوطن كليا وهذا ما نرجوه ....

ولهذا فإنى أحاول ألقاء الضوء على شعب ينتمى ألى وطننا العزيز مصــــــــــر التى نحبها جميعا مهما حاول المغردون

شعب يعمل طوال حياته ليلا ونهارا

شعب قيل عنه أنه يابان مصر

شعب لايعرف البطاله

شعب يعمل ليترك بصمه فى تاريخ مصر ◄    أنه شعب محافظة دمياط .

ملامح العمل بدمياط :

1.   متوسط بداية العمل بدمياط التاسعه صباحا.

2.   ومتوسط نهايته بورش التصنيع الثانيه عشره ليلا.

3.   وأيام العمل طوال أيام الأسبوع ماعدا الجمعه .

4.   وساعات الغذاء ما بين ساعه ألى ساعتين على الأكثر.

5.   لا تجد من لا يعمل ألا من كان فاشلا ولا يريد تحمل مسئوليه وهذا نادرا جدا .

6.   بكل مشروع أو مهنه أو ورشه مسؤل كبير ينقل الخبره للعاملين معه .

7.   العاملين هم أفراد يتعلمون المهنه من الصغر .

8.   المهنه هى تصنيع الأثاث والديكورات بكل أنواعها .

ويتفوق الدمياطى فى مجالات أخرى مثل الحلويات(المشبك) وتصنيع الجبن ......... ألخ

 ولكن تبقى الموبيليات هى معشوقة الرجل الدمياطى مثل كأس أمم أفريقيا للمنتخب المصرى.

ومن هذه الملامح يتضح لنا مدى مكافحة الشعب الدمياطى بالعمل ومدى حبه له .

طبيعة العمل بدمياط

العمل بدمياط متخصص جدا ومتوالى الترتيب

 حيث أنه لتصنيع كرسى سفره مثلآ

 نحتاج النجار ويليه الأويمجى (المزخرف) ويليه النجار مره أخرى(للتجميع) ويليه الأستورجى (للدهان) ويليه المنجد , وبهاذا تكتمل الدائره .

الخلاصه

دمياط وشعبها الطيب الملتزم دينيا وخلقيا جزء لا ينفصل عن الوطن الأكبر مصر التى طالما كانت سبب لأسعادنا ولطالما رزقنا الله من خيراتها الوفيره.

وتعمل دمياط وستظل بإذن الله على تحقيق الرياده والتفوق لرفع مصر أعلى وأعلى.........

عاشق الوطن

محمد نعمان سند

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

94,092