Normal 0 MicrosoftInternetExplorer4

التلقيح والتناسل في الأبقار

تعتبر الحالة التناسلية للأبقار من أهم الأمور التي يجب الاهتمام  بها لأنها وباختصار الطريقة الوحيدة للمحافظة على الأجيال والسلالات و تساهم في تنمية القطيع و تؤدي إلى الوصول بالأبقار إلى موسم جديد من الحليب . ومن هنا لابد للعاملين في مجال تربية الأبقار المعرفة الجيدة بمواعيد الوثب و التلقيح و الظروف الجوية المحيطة بالحيوانات و التي تؤثر بشكل مباشر على الكفاءة التناسلية مما يزيد أو يخفض نسبة الخصوبة

البلوغ الجنسي :

هو الوقت الذي تصبح فيه الأعضاء التناسلية للكائن الحي قادرة على أن تؤدي عملية التناسل و التوالد، و يختلف البلوغ عن النضج الجنسي في أن النضج الجنسي هو وصول الحيوان إلى المستوى الذي يجعله قادرا على الدخول في عملية التزاوج والتوالد بدون أية آثار سلبية على الحيوان وهذا هو المهم وتنضج الأبقار جنسيا عندما  تبلغ سنة و نصف إلى سنتين من عمرها أما الأغنام فمن عشرة شهور إلى سنة من عمرها.

 الشبق ( الشياع ) :

هو الرغبة الجنسية عند الأنثى، أو الحالة التي تطلب فيها الأنثى الذكر، وهذه الحالة تحدث في فترات منتظمة دورية طول العام ما لم يحدث حمل .

علامات الشبق ( الشياع ):

1.        تظل الحيوانات الشائعة قلقه و تتحرك مما يلفت النظر إليها.

2.        خفض منطقة الظهر ورفع الذيل إلى أعلى

1.        انتفاخ واحمرار المهبل و نزول سائل مخاطي شفاف منه .

2.        يقل إنتاج الحليب مع انخفاض الشهية للأكل .

3.        وقوف البقرة عند القفز عليها من قبل الأبقار الأخرى .

مدة الشبق :

ونجد أنها مختلفة باختلاف الحيوانات وتتأثر بالظروف الجوية المحيطة بالحيوانات فمثلا ارتفاع درجة الحرارة في الصيف تقصر من طول فترة الشبق و تقلل من ظهور علاماتها على الحيوانات بل أحيانا تؤدي إلى عدم شيوع الأبقار الحلابة وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون البروجيستيرون من الغدة ( فوق الكلوية ) في هذه الأبقار هذا في الإناث أما في الذكور فإن ارتفاع درجة الحرارة يؤثر على نسبة الخصب من هذه الطلائق فتكون أقل من نظيرتها التي تستخدم للتلقيح في الأشهر الباردة.

وقد وجد أن مدة الشبق في الأبقار هي يومان ونصف  وعليه لابد من اكتشاف حالة الشياع في الأبقار مبكرا حتى يتم التلقيح وافضل وسيلة لذلك هو ملاحظة الأبقار مرتين في اليوم في الصباح الباكر وقبل الغروب وتكرر فترة الشيوع كل 21 يوم في الأبقار على مدار السنة إذا لم يحدث إخصاب.

الوقت المناسب للتلقيح :

إن افضل وقت للتلقيح الطبيعي في الأبقار فهو بعد مرور 8 ساعات من الشيوع أي أن البقرة التي تشيع في الصباح تلقح في ساعات ما بعد الظهر أما التي تظهر عليها العلامات في المساء فيتم تلقيحها في صباح اليوم التالي.كذلك يجب أن تتم عملية التلقيح في ظروف هادئة وجيدة وذلك بان تربط البقرة في مكان مظلل ومناسب ويتم إدخال الطلوقة الخالية من الأمراض وذات الصفات الجيدة إلى البقرة لكي نحصل علي مولود قوي وسليم.

وهناك ملاحظة هامة يجب أن تؤخذ في الاعتبار وهي أن أنسب ميعاد للتلقيح هي الفترة ما بين شهري مارس وأبريل أو بين شهري أكتوبر ونوفمبر وذلك لكي نحصل على مواليد في شهور ملائمة من الناحية المناخية.

الحمل :

وهو عبارة عن تكوين الجنين ونموه داخل الرحم والتأكد من وجود الحمل أو عدمه من الأمور التي يجب أن يهتم بها المربي الناجح ويتم ذلك بالجس بعد 45-60 يوما من التلقيح  من خلال فتحه المستقيم ويقوم بهذه العملية الطبيب البيطري فإذا ثبت أن هناك حمل يتم الحساب لميعاد الولادة والعناية بتغذية الأم جيدا وإذا لم يثبت ذلك يعاد التلقيح في الشياع التالي حتى لا يضيع على المربي الموسم بدون فائدة وتتراوح مدة الحمل في الأبقار ما بين 278 - 290 يوما.

عند وصول الحمل للشهر السابع يتم تجفيف البقرة أي عدم أخذ الحليب منها مع وضع مضاد حيوي داخل الحلمات لحماية الضرع من الإصابة بمرض التهاب الضرع مع الاهتمام بالتغذية الجيدة في فترة الحمل.

الولادة :

تظهر على البقرة في نهاية فترة الحمل علامات الوضع ومنها :

1.        تمتنع الأم الحامل عن تناول الطعام أو تتناوله قليلا.

2.        تضطرب الأم الحامل ويلاحظ عدم الاستقرار عليها فهي ترفع ذيلها وتحرك رأسها يمينا وشمالا.

3.        ترتخي أربطة الحوض ويظهر على جانبي الذيل حفرتان صغيرتان .

4.        يتورم مؤخرة البقرة ويحتقن وتخرج منه إفرازات لزجه.

5.        كبر حجم الضرع ونزول سائل لزج من الحلمات.

ومن هنا يجب عزل الأم الحامل قبل أسبوع من الميلاد في مكان نظيف وصحي مفروش بالقش، أيضا يجب على من يقوم بعملية التوليد أن يقلم أظافره وأن يغسلها بالماء والصابون وتزال جميع الأوساخ العالقة بمؤخرة الجسم وتغسل منطقة المناعم وتجفف بقطعة قماش نظيفة.

الخطوات الواجب اتباعها بعد إتمام عملية الولادة :

1.        ملاحظة نزول المشيمة لإبعادها فورا من أمام البقرة حتى لا تأكلها وتسبب لها اضطرابات هضمية تعرضها للخطر.

2.        يقدم للبقرة مغلي الشعير دافئا لتسهيل نزول المشيمة وإذا لم تنزل خلال 24 ساعة من الولادة يجب أن يتدخل الطبيب البيطري لإنزالها حتى لا تسبب مضاعفات داخل الرحم.

3.        تدلك الحلمات لتتفتح قنوات الضرع وينشط نزول اللبأ.

4.        يعتني بتغذية الأبقار الوالدة وتقديم الأعلاف الخضراء لها إن أمكن.

العناية بالنتاج  :

1.        بعد إتمام  عملية الولادة ونزول الجنين بسلام يجب إتباع ما يلي :

2.        تزال جميع المواد المخاطية التي على فم النتاج وفتحتي الأنف ليسهل التنفس، ثم يقدم لأمه لتلعقه بلسانها وتنظف ما عليه من مواد مخاطية.

3.        ينظف الحبل السري ويقطع بعد ربطه على مسافة قصيرة من اتصاله بالجسم ويرش بمادة مطهرة .

4.        ينبه النتاج بمسح رأسه بالماء البارد أو يشمم بصلة.

5.        يمرن على الرضاعة مع ملاحظة إرضاعه حليب اللبأ في الثلاثة أيام الأولى من الولادة .

تغذية الأبقار  قبل الولادة :

إن نمو الجنين والأجهزة التناسلية له يبدأ بشكل أساسي في الشهر الثامن والتاسع من الحمل، كذلك الأبقار في هذه الفترة تعمل على تخزين عناصر غذائية احتياطية في أجسامها استعدادا للموسم القادم، وبالتالي يزداد العبء على جسم الأبقار خلال الشهرين الأخيرين من الحمل، وهنا ينصح بتجفيف الأبقار قبل الولادة بشهرين لمساعدة الأبقار على ما يلي :

1.        إنتاج مولود سليم قادر على الحياة بدون مشاكل.

2.        تعويض نقص الوزن الذي تتعرض له الأبقار خلال موسم الحلابة .

3.        الاستعداد الجيد للموسم القادم وبالتالي الحصول على إنتاج عالي من الحليب  .

كيفية تجفيف الأبقار:

ويقصد بالتجفيف التوقف عن اخذ الحليب من البقرة قبل موعد الولادة بشهرين، ويتم ذلك بان  تحلب الأبقار مرة واحدة في اليوم بدل مرتين ثم الحلابة مرة واحدة كل يومين،  ثم تبديل موعد الحلابة في اليوم التالي مرة صباحا وأخرى مساءا. وذلك لعدة أيام حتى يجف الحليب ( الحلابة المتناوبة ) وهذه العملية قد تستغرق من 3 - 4 أيام والعليقة المستخدمة في هذه الفترة هي :

أولا : في حالة توفر العلف الأخضر  :

 ( 10 كجم برسيم +2 كجم تبن +3 كجم نخالة )، وهذه العليقة تعطى طوال الشهر الثامن من الحمل، ومن بداية الشهر التاسع يتم استبدال النخالة بالعلف المركز تدريجيا .

ثانيا : في حالة عدم توفر العلف الأخضر :

 ( 6 كجم تبن +3 كجم نخالة +3 كجم علف مركز )  طوال الشهر الثامن من الحمل، ومن الشهر التاسع حتى الولادة تعطى البقرة ( 6 كجم تبن + 6 كجم علف مركز ).

التغذية بعد الولادة :

في هذه الفترة نجد أن الأبقار لا تستطيع تناول كميات كبيرة من العلف وبالتالي تعطى نفس الكميات التي كانت تعطى قبل الولادة وأيضا في هذا الأسبوع تحلب الأبقار السرسوب ولكن ابتداء من الأسبوع الثاني تبدأ كمية الحليب في الزيادة وتصل إلى أعلى مستوى لها في الأسبوع الثامن بعد الولادة بينما قدرة البقرة على تناول العلف تصل إلى أعلى مقدار بعد الأسبوع العاشر من الولادة ومن هنا يجب أن تزداد كميات العلف المقدمة للأبقار طبقا لكميات الحليب المتحصل عليها منها .

 علائق ما بعد الولادة :

1. في حالة وجود العلف الأخضر :

تعطى الأبقار يوميا 10 كجم برسيم +4 كجم تبن بالإضافة إلى 1 كجم علف مركز لكل 2.5 كجم حليب .

2. في حالة عدم توفر العلف الأخضر :

تعطى البقرة الواحدة 6 كجم تبن + 1 كجم علف مركز لكل 2.5  ليتر حليب   تنتجه البقرة .

تربية العجول بعد الولادة :

العجل بعد الولادة يواجه فجأة بيئة جديدة ويكون في هذه الفترة عرضة للإصابة ببعض الأمراض ويحتاج المولود مدة أسبوعين بعد الولادة حتى يبدأ تكون نظام الحماية في جسمه وبالتالي فهو بحاجة للحصول على هذه الحماية منذ الساعات الأولى للولادة وهذا متوفر فقط في حليب اللبأ ( السرسوب ) .

حليب اللبأ ( السرسوب ) :

الحليب المائل للاصفرار الذي ينزل من الضرع خلال اليومين الأولين من الولادة، ويتميز عن الحليب العادي بآلاتي :

1.        يحتوي على مواد مناعية ( أجسام مضادة ) تحمي العجل من الإصابة بالأمراض خاصة التي تصيب الجهاز التنفسي والمعوي .

2.        يحتوي على مواد غذائية سهلة الهضم مثل البروتين بنسبة تصل إلى18 %.

وبالتالي يجب مساعدة المولود على أن يرضع اللبأ بعد 30 دقيقة من الولادة، وذلك بان يقرب من أمه ويترك ليرضع لمدة دقيقتين على الأقل ثم يتم إبعاده  ثم نعيده ليرضع مرة أخرى بعد 3 ساعات لمدة دقيقتين وهكذا طوال اليوم الأول.

وإذا لم يستطع المولود الرضاعة بمفرده لأي سبب كان فيجب أن تحلب ألام ويؤخذ منها اللبأ ويتم إعطاؤه للعجل بواسطة رضاعة بلاستيكية نظيفة والكمية اللازمة طوال اليوم الأول تقريبا 3 ليتر.

 ونشير هنا إلى أن السبب الرئيسي في إعطاء السرسوب خلال الـ24 ساعة الأولى بعد الولادة هو :

أن كمية المواد المناعية في هذا الحليب تقل خلال الـ12 ساعة بعد الولادة .

أن امتصاص هذه الأجسام المضادة في أمعاء المولود يقل بسرعة خلال الـ24 ساعة بعد الولادة .

كميات السرسوب التي تعطى للعجل خلال الأسبوع الأول:

عدد مرات الرضاعة اليومية

الرضعة الواحدة/ باللتر

الوقـت

3 - 4

0.75 ـ 1

اليـوم الأول

3 مرات

بالتدريج يزداد حتى 1.5

اليـوم الثاني والثالث

مرتين

بالتدريج يزداد حتى   3

اليوم الرابع حتى السابع

ملاحظـات هامة: 

·       يجب أن يقدم السرسوب مباشرة للعجل بعد الولادة وبنفس درجة الحرارة لأنه إذا كان باردا يسبب الإصابة بالإسهال.

·       كلما اخذ العجل السرسوب مبكرا كلما كان محتواه من الأجسام المناعية اكثر وكانت الاستفادة اكبر.

·       الأبقار الكبيرة بالعمر ( 4 سنوات مثلا ) محتوى حليب السرسوب من الأجسام المناعية فيها اكثر من الأبقار الأصغر عمرا لان أجسامها بمرور الوقت تكتسب مناعة لكثير من الأمراض. ولهذا يفضل في حالة الأبقار ذات الولادة الأولى أن يعطى المولود حليب سرسوب من بقرة أكبر عمراً.

·       كميات الحليب التي يحتاجها العجل تعتمد على وزن جسم العجل .

·       كميات الماء المستهلكة تعتمد على درجة حرارة الجو  خارج الحظيرة .

·       الكميات المستهلكة من الحليب والماء تعتمد على الوضع الصحي العام للعجل .

·       التأكد من أن العجل يحصــل على كميات الحليب الصحيحة يوميـــا .

·       عدم ترك العجل يرضع كميات كبيرة من الحليب حتى لا يصـاب بالإسهال .

·       الشعير افضل الأعلاف المركزة للعجل الصغير لاحتوائه على كميات عالية من الطاقة .

·       تجنب إعطاء النخالة للعجول الصغيرة لفقرها في الطاقة وإرتفاع محتواها من الألياف الصعبة الهضم.

·       يجب إعطاء العجول الماء النظيف بنسبة 10% من وزن الجسم حتى لا تصاب بالإسهال.

برنامج تغذية العجول حتى سن الفطام

كميات الأعلاف المركزة/ يوم

كمية الأعلاف الجافة في اليـــــوم

احتياجات الماء اليــــومية

احتياجات الحليب اليـــــومية

 

العمر

 

-

 

-

 

-

1 ليتر من حليب السرسوب كحد أعلى

اليوم الأول وخلال ساعتين من الولادة

 

-

 

-

 

-

0.8 - 1 ليتر حليب سرسوب 3-4 مرات

حتى نهاية اليوم الأول

 

-

 

-

 

-

1 - 1.5 لتر حليب سرسوب ثلاث مرات في اليـوم

من2 - 3 أيام

يوضع قليل من العلف المركز في وعاء عند العجل

يوضع قليل من الدريس في وعاء عند العجل

يوضع قليل من الماء في وعاء عند العجل

2.5_3 ليتر حليب سرسوب مرتين يوميا

من 4 - 7 أيام

يوضع علف مركز في وعاء ويأخذ العجل ما يستطيع

قليل من العلف الأخضر حسب المتوفر وقليل من التبن يخلط مع الشعير

2 - 4 ليتر يوميا

6  ليتر يوميا على مرتين في كل مرة

3 ليتر

من 2-4 أسبوع

كمية اكبر من الشعير المجروش والعلف المركز

قليل من العلف الأخضر والتبن أو الدريس

4 - 6 ليتر يوميا

6 ليتر يوميا على مرتين كل مرة 3 ليتر

5 - 7 أسابيع

يقدم 1كجم شعير مع 1كجم علف حليب

يقدم العلف الأخضر حسب المتوفر والتبن بشكل حر

حسب حاجة العجل

6 ليتر يوميا على مرتين في كل مرة 3 ليتر

8 - 9 أسابيع

يقدم 1.5 كجم شعير مع 0.5 كجم كسب

1.5كجم علف اخضر مع 1كجم تبن

حسب حاجة العجل

 

-

 

 10 أسابيع

 

Elalfyfarm

مزرعة الألفى للإنتاج الحيوانى- لبيع وشراء عجول التسمين -0110882685

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
18 تصويتات / 3433 قراءة

ساحة النقاش

مزرعة الألفى للإنتاج الحيوانى وتسمين العجول

Elalfyfarm
مزرعة الألفى للإنتاج الحيوانى وتسمين العجول. نقوم ببيع العجول بمختلف أعمارها »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

304,452

تغذية العجول فى المعلف