الأستاذ الدكتور عبد الرحمن سيد سليمان
 
وهي اختبارات عملية (أدائية)لا تستخدم فيها اللغة مثل اختبار " آرثر " الذي يقيس ذكاء الأطفال ما بين 5-15 سنة.
يقيس اختبار "آرثر" نفس القدرات العقلية التي يتضمنها اختبار "بينيه" ؛ذلك أن مفهوم واضعة الاختبار " جريس آرثر" عن الذكاء هو نفس مفهوم "بينيه" . وقد ظهرت الحاجة إلى هذا النوع من الاختبارات الأدائية العملية لقياس ذكاء الأطفال الذين يعانون صعوبات لغوية، وكذلك ضعاف العقول، ويصلح للأعمار من (خمس) سنوات حتى 15 سنة . والصورة الأولى للإختبار كانت تتكون من عشرة اختبارات فرعية. أما الصورة المعدلة فتتكون من خمسة اختبارات فقط هي:


(أ‌) اختبار مكعبات نوكس: Knox cube test
ويتكون من أربعة مكعبات خشبية مثبتة على قاعدة . توضع أمام الشخص ويعطى قلما في يده، بينما يمسك المختبر بقلم آخر . ثم يبدأ المختبر في الدق على المكعبات بالقلم وفقا لترتيب خاص يتضمنه جدول معين . ويطلب من الشخص أن يكرر نفس الدقات التي عملها المختبر. . وهكذا. وتزداد صعوبة هذه الدقات بالتدريج ، عن طريق زيادة عددها واختلاف ترتيب الدق على المكعبات الأربعة.
 
(ب‌) لوحة الأشكال لــ " سيجان" Seguin Form Boord
وقد سبقت الإشارة إليها في صفحات سابقة من هذا الكتاب .
 
(ت‌) اختبار الستنسل "لآرثر": Arthur Stencil Test
  ويتكون من عدد من الأشكال الهندسية الملونة ، تعطى للشخص، ويعطى كذلك من البطاقات المربعة من ورق الاستنسل  الملون، بعضها كامل وبعضها مقطوع منه أجزاء مختلفة الشكل ، ويطلب من الطفل عمل نماذج مثل الأشكال الهندسية المعطاة باستخدام بطاقات الاستنسل وذلك بوضع بطاقتين أو أكثر (حسب درجة صعوبة الشكل) فوق بعضها حتى يصل إلى الشكل المطلوب . وتقرر الدرجة بعدد الأشكال التي يستطيع الطفل تكوينها في زمن محدد (إبراهيم وجيه، 1985: 150).
 
(د)  اختبار متاهات " بورتيوس" Porteus Mazes test
وقد أشير إليه في موضوع سابق من هذا الكتاب.
 
(هـ)  اختبار إكمال الصور لــ "هيلي" : Healy s Picture completion test
ويتكون من عدد من الصور بكل منها فراغ . ويطلب من الطفل أن يكمل كل فراغ بقطعة مناسبة من بين مجموعة من القطع تعطى له.

ومما تجدر الإشارة إليه ، أنه لحساب معامل الذكاء باستخدام مقياس "آرثر" تسجل درجات الطفل في كل اختبار من الاختبارات الفرعية التي يشتمل عليها أولا بأول في استمارة خاصة. ثم تحول هذه الدرجات الخام إلى درجات موزونة بالرجوع إلى كراسة التعليمات الخاصة بالمقياس حتى يتيسر جمعها. ثم يحدد العمر العقلي الذي يقابل المجموع الذي حصل عليه الطفل ؛ بالرجوع إلى جداول خاصة تتضمنها كراسة التعليمات أيضا. .  وبعد ذلك حساب نسبة الذكاء بقسمة العمر العقلي على العمر الزمني، وضرب الناتج في 100 كما في اختبار" بينيه". لم تحدد "جريس آرثر" ثبات الاختبار، مكتفية بإثبات صدقه على أساس صدق الاختبار يدل على ثباته في نفس الوقت . وقد ثبت -بعد ذلك-أن الاختبار معامل ثبات طيب يصل إلى  0.85 وذلك عن طريق إعادة تطبيق الاختبار على مجموعة معينة من الأطفال.
 أما صدق الاختبار فقد اعتمد تحديده أساسا على تعيين معامل الارتباط بين درجاته ودرجات اختبار " بينيه" ووصل هذا المعامل إلى 0.78 وهو معامل صدق مرتفع ، كما دل تمييزه لأداء الأطفال في سنوات العمر المختلفة على صدقه كذلك (إبراهيم وجيه، 1985: 152).

المصدر: موقع اطفال الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة
Education-Learning

Asmaa Alnahrawy

  • Currently 76/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 2573 مشاهدة
نشرت فى 2 نوفمبر 2010 بواسطة Education-Learning

ساحة النقاش

Asmaa Alnahrawy

Education-Learning
Instructor »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,314,888