المسئولون فى وزارة الدولة لشئون البيئة والهيئة القومية لمياه الشرب ومحافظ اسوان يؤكدون عدم تلوث مياه الشرب باسوان والمحافظات الاخرى بالسولار الذى تسرب من احدى الصنادل نتيجة تعرضه لميل مفاجئ وغرق جزئي خلال رسوه بمدينة أسوان الى نهر النيل في مدينة أسوان يوم السبت 11/9/2010م  وانه تم اتخاذ كافة التدابير للحد من انتشاره وتجميع ما تبقى منه حيث تبخر ما يقرب من 50% من السولار بفعل الحرارة كما أكدوا على عدم حدوث اضرار على الثروة السمكية فى هذه المنطقة.

وانه اليوم الاثنين  الموافق 13/9/2010م توجد احدى الشركات المتخصصة بمعداتها لمكافحة ماتبقى من بقعة السولار خلف سد أسنا لمنعها من الوصول الى محافظة قنا.

ونحن نطرح عدد من التسؤلات على السادة المسئولين:

اولا: لماذا نلجاء الى التهوين من هذه الكارثه البيئية والتى ستترك اثارها على التربة والنباتات الطافية والاخرى بالجزر النيلية وعلى ما بها من الكائنات المائية وكذلك الطيور والحيوانات المتواجدة اثناء حدوث الكارثة.

 ثانيا: الى متى سيستمر نقل المنتجات البترولية والفوسفات وغيرها من المواد الخطرة عبر نهر النيل على الرغم من حدوث عدد من الكوارث البيئية المتكررة.

ثالثا:  هل ستتحمل شركة النيل للنقل النهري الاضرار  الحالية والمستقبلية وكذلك تكاليف المكافحة .

رابعا: هل هذا الصندل مصرح له بنقل المنتجات البترولية واين دور شرطة المسطحات المائية فى الرقابة .

خامسا: هل مناطق رسو الصنادل فى اسوان وغيرها من المحافظات مجهزة لاستقبال الحمولات العالية مع مراعاة انخفاض مستوى نهر النيل.

 

وكان صندل يحمل 244 طنا من السولار قد تعرض لغرق جزئي أثناء رسوه بمدينة أسوان مما أدى لتسرب 110 طنا من حمولته في مياه النيل.

 

وقد أعلنت سلطات محافظات أسوان والأقصر وقنا حالة الطوارئ القصوى بين أجهزتها ، فيما تمكنت أجهزة الأمن بأسوان من القبض على سائق الصندل.وقال السائق إن الصندل غرق بسبب انخفاض منسوب مياه النيل ، الامر الذي تسبب فى ميل الصندل وتسرب كمية من السولار ، مشير الى أنه أبلغ مسئولى شركة مصر للبترول عن واقعة انخفاض منسوب المياه.

وطلب محافظا الأقصر وقنا من وزير البيئة المصري اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع دخول بقعة السولار لمراكز ومدن المحافظتين ، فيما انتقلت كافة قيادات الأجهزة المعنية بمحافظة الأقصر إلى مدينة إسنا التي في جنوب المحافظة حيث ينتظر وصول البقعة لها خلال ساعات.

ومن جانبه ، أكد المهندس خالد حسين رئيس شركة الأقصر لمياه الشرب والصرف الصحي حالة الطوارئ بالشركة وطلب تخزين أكبر كميات من المياه بالخزانات وصهاريج عربات المياه مع تشكيل فرق عمل من المهندسين والكيميائيين بالشركة لمراقبة كافة مآخذ المياه على النيل ووقف عمل المحطات فور ظهور بقعة السولار.

وقال إن وقف المحطات سيكون مؤقتا لحين عبور البقعة من أمام المآخذ وطالب المستشفيات والفنادق بتخزين احتياجاتها من المياه خشية وقوع اى طارئ.

المصدر: الاتحاد النوعى للبيئة
  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 182 مشاهدة
نشرت فى 14 سبتمبر 2010 بواسطة EENGOSF

ساحة النقاش

الاتحاد النوعى للجمعيات العاملة فى مجال البيئة بمصر

EENGOSF
أنشىء الاتحاد فى عام 1999 وهو يعمل تحت مظلة وزارة التضامن الاجنماعى ويضم فى عضويته كافة الجمعيات البيئية على مستوى الجمهورية. مجلس الادارة: مكون من 15 عضوا يتم انتخابهم من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد. العنوان: 2 عمارات أعضاء هيئة التدريس-جامعة عين شمس-القاهرة. ت: 26851468 ف: 26851393 بريد الكترونى: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

209,610