إدارة الطلب على المياه

 

تأليف: إليسار بارودي

إن المناطق القاحلة وشبه القاحلة الممتدة على مساحات شاسعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تشكل 85 في المئة من مساحة أراضي المنطقة وتأوي نحو 60 في المئة من سكان المنطقة. إلا أن مصادر المياه المحدودة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفرض قيوداً صارمة على اقتصاد الناس وتقدمهم الاجتماعي، ما يجعل قدرتهم على التكيف على المحك ويهدد مصادر رزقهم.

والمؤسف أن هطول الأمطار ليس فقط نادراً وغير قابل للتنبؤ، وإنما تعتبر المنطقة أيضاً عرضة للجفاف المتواتر والوخيم. كما يتضاءل الماء السطحي المتوافر ويحدث إفراط في ضخ المياه الجوفية على نحو يتعدى معدلات التعبئة الطبيعية، ما يخفض النطاق المائي ويسبب زيادة في ملوحة المياه الجوفية ويحدث انحلالاً بيئياً. كما تتدهور نوعية الماء، ويجري ضخ المزيد والمزيد من مياه الصرف غير المكررة مباشرة في مجاري المياه العذبة أو في اليابسة، بحيث تتسرب إلى الطبقات الصخرية للمياه الجوفية. وقد أدت كل هذه العوامل مجتمعة إلى مضاعفات وخيمة على صحة الأشخاص ورفاهتهم، ولا سيما الفقراء والمهمشين منهم.

في منتصف التسعينيات، حدد الخبراء الإقليميون "إدارة الطلب على المياه" كعنصر أساسي في معالجة هذه المشاكل. ويتناول برنامج إدارة الطلب على المياه الإرشادات والأدوات التي تحفز الأشخاص ونشاطاتهم لتنظيم المقدار والطريقة التي ينفذون إليها إلى المياه ويستعملونها ويتصرفون بها بهدف تخفيف الضغط على موارد المياه العذبة. كما يتناول البرنامج مسألة حماية نوعية المياه. والواقع أن تطوير مثل هذه الممارسات وترويجها من قبل برنامج إدارة الطلب على المياه، ولا سيما للحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شكلت المواضيع الأساسية المدعومة من قبل مركز البحوث للتنمية الدولية في كندا وشركائه عبر منتديات إدارة الطلب على المياه.

يلخص كتاب "إدارة الطلب على المياه" الملاحظات والتوصيات الأساسية الصادرة عن سلسلة هذه المنتديات التي تناولت أحدث الأبحاث والمعارف المتداولة في برنامج إدارة الطلب على المياه. وهو يوفر لمحة شاملة عن الأدوات المستخدمة لإدارة الطلب على المياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما جرى تقديم لمحة مفصلة عن فاعلية تقنيات برنامج إدارة الطلب على المياه -ما نجح منها وما أخفق وما يبقى معداً للإنجاز- في مجالات إعادة استعمال مياه الصرف، وتقييم المياه، والشراكات بين القطاع الخاص والقطاع العام، وإبطال المركزية في توزيع السكان، وإدارة الري المشترك.

يوفر كتاب "إدارة الطلب على المياه" بعض المعلومات الأساسية اللازمة لترويج برنامج إدارة الطلب على المياه أكثر وأكثر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويعطي لمحة عن العمل اللازم لإحداث مثل هذا التغيير الضروري لتحسين توجيه المياه.


المصدر: إليسار بارودي
  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 187 مشاهدة
نشرت فى 7 سبتمبر 2010 بواسطة EENGOSF

ساحة النقاش

الاتحاد النوعى للجمعيات العاملة فى مجال البيئة بمصر

EENGOSF
أنشىء الاتحاد فى عام 1999 وهو يعمل تحت مظلة وزارة التضامن الاجنماعى ويضم فى عضويته كافة الجمعيات البيئية على مستوى الجمهورية. مجلس الادارة: مكون من 15 عضوا يتم انتخابهم من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد. العنوان: 2 عمارات أعضاء هيئة التدريس-جامعة عين شمس-القاهرة. ت: 26851468 ف: 26851393 بريد الكترونى: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

209,609