د.عبدالرحمن إبراهيم زنونى

الموقع الإستشارى لإنشاء مزارع الإنتاج الحيوانى

الاحتياجات الغذائية للإبل

نتيجة لاعتماد الإبل في بيئتها الطبيعية على نباتات ملحية وشوكية ، ومرتفعة في محتواها من الألياف ومنخفضة في محتواها من البروتين ( Bremaud and Pagot, 1962 ) ، فإن الاعتقاد السائد هو أن الإبل تستهلك علائق فقيرة في نوعيتها ، إلا أن لهذا الموضوع شقين يتعلق أولهما باختيار الإبل لغذائها في المرعى وللجزء المستهلك من النبات . وهناك دلائل كثيرة على أن الإبل تحصل غذاء ذي قيمة غذائية مرتفعة نظراً لاختيارها الأجزاء المناسبة من النباتات ( Gauthier-pilters and dagg, 1981 ) كذلك فإنه تحت ظروف التغذية المقننة لا تستهلك الإبل العليقة الحافظة الخشنة المخصصة للأبقار بالمقارنة مع الأغنام( Farid et al. 1979) من ناحية أخرى تتفوق الإبل على الأغنام في هضم المادة الجافة والألياف الخام ، لكنها تتدنى في هضم البروتين الخام . كذلك تتفوق الإبل على الأغنام في ارتفاع نسبة هضم المادة الجافة حتى عند انخفاض نسبة النيتروجين في العليقة ( Farid et al. 1985) وقد يعزى ذلك ولو جزئياً إلى تفوق الإبل في قدرتها على الاقتصاد في طرق النيتروجين مع البول وإعادته إلى الكرش لاستخدامه مرة ثانية ( Farid et al. 1979) .

لم تحظ الإبل بالدراسات الحديثة التي طبقت على الحيوانات الاقتصادية الأخرى نظراً لنظم تربيتها الانتشارية وصعوبة التعامل معها في هذه الحالة بالمقارنة مع ظروف الإنتاج المكثف ، ولعدم الاهتمام بتطوير هذا الحيوان الاقتصادي أو حتى بتطوير مناطق تواجده خلال العقود السابقة . كما أن دراسات الاحتياجات الغذائية للإبل لم تتعدى بعض التوصيات للتغذية التكميلية تحت ظروف عمل معينة . وبعد إنشاء شبكة بحوث وتطوير الإبل ، بدأت دراسات متخصصة في تقدير الاحتياجات الغذائية للإبل في عدد من الدول الأعضاء بالشبكة .

تضع هذه الدراسة الأسس الأولية لاحتياجات الإبل الحافظة والإنتاجية من الطاقة والبروتين وذلك على ضوء الدراسات الحديثة التي توفرت خلال السنوات الأخيرة وعلى كمية المادة العلفية المستهلكة في المرعى وقيمتها الغذائية وأداء الحيوان عليها إضافة لذلك تم الاسترشاد بما هو متوفر من الاحتياجات الغذائية للحيوانات الأخرى خاصة الأبقار في المناطق الحارة (Kearl, 1982) والافتراضات التي اقترحها ( Wilson, 1984) للإبل .

احتياجات الإبل الغذائية :

أولاً: المادة الجافة المستهلكة :

تمضي الإبل ساعات عديدة من 6 ساعات إلى 12 ساعة يومياً في الرعي وذلك وفقاً للموسم وحالة المرعى وتحصل على حوالي 5 إلى 55 كيلو غرام من المادة النباتية (Gauthier-pilters, 1979; Gauthier –pilter and dagg 1981) وتشكل هذه الكمية حوالي 11 إلى 12 كيلو غرام من المادة الجافة ( Wardeh, 1988) ممثلة حوالي 2.54% من جمل يزن حوالي 500 كيلو غرام في المتوسط أو 104 غرام مادة جافة لكل كيلو غرام وزن حيوي (كغ0.75) .

وعند اختلاف نسبة المادة المركزة إلى المادة الخشنة في علائق حافظة تبين أن الإبل ترفض المكونات الخشنة في العليقة بحيث لا يقل تركيز الطاقة الممثلة (ME) في المادة الجافة المستهلكة عن 2.00 ميغاكالوري في كل كيلو كالوري في كل كيلو غرام مادة جافة ( Farid et al. 1985) وقد تراوح متوسط كمية المادة الجافة المستهلكة لكل العلائق بين 46.8 إلى 52.8 غرام مادة جافة لكل كيلو غرام حيوي من وزن الجسم وهو ما يعادل حوالي 1.02% من وزن حيوانات التجربة البالغ 576 إلى 582 كيلو غرام وهو معدل منخفض للاستهلاك العلفي بالمقارنة مع الأبقار والأغنام . وعند تقديم علائق فقيرة تحتوي على التبن ودريس البرسيم المصري على المستوى الحافظ للأبقار لم تتمكن الإبل من استهلاك العليقة المقدمة لها بحيث لم تحصل حتى على عليقتها الحافظة ( Farid et al. 1979) لكنها استطاعت أن تحصل من الدريس وقليل من التبن على عليقة يبلغ تركيز الطاقة الممثلة فيها على 2.00 ميغاكالوري في كل كيلو غرام مادة جافة رغم انخفاض استهلاكها العلفي الذي بلغ 32.4 غرام مادة جافة لكل كيلو غرام حيوي أو ما يوازي 0.68% من وزن الجسم .

يستدل مما سبق وحتى يتوفر مزيد من الدراسات عن قدرة الإبل على استهلاك الغذاء والعوامل المؤثرة عليه ، فإنه ينصح عند تركيب علائق الابل الا يقل تركيز الطاقة الممثلة فيها عن 2.00 ميغاكالوري في الكيلو غرام الواحد من المادة الجافة وإن تزيد كمية العليقة عن 2.5% من وزن إلا في حالة احتواء العلائق على نسبة مرتفعة من المواد العلفية المركزة وعندما يكون تركيز الطاقة الممثلة فيها أعلى من 2.6 ميغا كالوري في كل كيلو غرام مادة جافة ( Wardeh et al. 1989) .

ثانياً: الاحتياجات الحافظة :

1-الطاقة :

بلغ متوسط ما حصلت عليه نوق تزن 576 إلى 582 كيلوغرام ويقدم لها عليقة تحتوي على الاحتياجات الجافظة للأبقار ، وتنمو يومياً بمعدل 200 غرام حوالي 467 كيلو جول من الطاقة الممثلة لكل كيلو غرام وزن حيوي ( Farid et al. 1985) وكان متوسط هذا الرقم 493.7 كيلو جول طاقة ممثلة لكل كيلو غرام حيوي من وزن الأبقار في المناطق الحارة( Kearl, 1982) وباستبعاد إحدى القيم المرتفعة ينخفض هذا المتوسط إلى 468.5 كيلو جول استناداً إلى احتياجات سلالات الأبقار الأوربية (Wilson, 1984) وهو رقم مرتفع لذلك افترض في حساب احتياجات الإبل الحافظة الرقم 435.1 كيلو جول طاقة ممثلة لكل كيلو غرام وزن حي كما هو مبين في الجدول (1) . (Wardeh et. al 1989)  .

2- البروتين :

عندما أعطيت الإبل 2.60 غرام بروتين مهضوم ( Digestible protein) لكل كيلو غرام وزن حيوي كانت تنمو بمعدل قليل وكانت في حالة اتزان نيتروجيني موجب ( Farid et al. 1985) . وكان الرقم الوسطي للاحتياجات الحافظة من البروتين المهضوم لأبقار المناطق الجافة 2.86 ( Kearl 1982) و2.84 ( Ranjhan, 1980) لذلك افترض الرقم 2.70 غرام بروتين مهضوم لكل كيلو غرام وزن حيوي عند حساب الاحتياجات الحافظة من البروتين للإبل كما هو مبين في الجدول (1) (Wardeh et. al. 1989) .

جدول (1) : الاجتياجات الحافظة اليومية من الطاقة والبروتين للإبل

وزن الجسم

الاحتياجات اليومية

كغ

كغ 0.75

مادة جافة

طاقة ممثلة

ع . م . ك

بروتين مهضوم

 

 

Dm / kg

ME / Mcal

TDN / kg

DCP / g

200

53.2

2.50

5.53

1.54

144

250

62.9

2.96

6.54

1.82

169

300

72.1

3.39

7.50

2.08

195

350

80.9

3.80

8.42

2.34

218

400

89.4

4.20

9.30

2.58

240

450

97.7

4.59

10.16

2.82

264

500

105.7

4.97

11.00

3.05

685

550

113.6

5.34

11.81

3.28

307

600

121.2

5.70

12.61

3.50

327

* حسبت الاحتياجات طبقاً لما يلي :

1- لا يقل تركيز الطاقة عن 2.1 ME / K cal لكل كغ مادة جافة .

2- احتياجات الطاقة 104 ME / K cal لكل كغ 0.75 .

3- احتياجات البروتين 2.7 غ بروتين مهضوم Dcp  لكل كغ 0.75 .

4- تزداد الاحتياجات الحافظة عند الرعي بمعدل 52-40% للطاقة و 5% للبروتين .

5- كيلو غرام عناصر مهضومة كلية (ع . م . ك) .

= Total Digestible Nutriets TON4.499  ميغا كالوري طاقة مهضومة

 DE = 3.597 ميغا كالوري طاقة ممثلة ME .

ثالثاً: احتياجات النوق الغذائية في فترة الحمل :

1-الطاقة :

تتراوح فترة الحمل عند الناقة من 12 إلى 13 شهرا أي بمتوسط قدره 12.5 شهراً . واستطراداً لما هو معروف عن الاحتياجات الغذائية للحيوانات الاقتصادية الأخرى مثل الأبقار والأغنام والماعز وزيادتها خلال الثلث الأخير بنسبة تصل إلى حوالي 50% من الاحتياجات الحافظة فقد افترض أن نفس الأسس تنطبق على الإبل

وعند حساب احتياجات الحمل للناقة افترض أنها تزيد عن الاحتياجات الحافظة بنسبة 20% خلال الشهرين التاسع والعاشر من الحمل ، ثم بنسبة 50% عند بداية الشهر الحادي عشر وحتى الولادة لمدة شهرين ونصف تقريباً ( الجدول 2) ( Waedeh et al. 1989) .

2- البروتين :

تحتاج الأبقار التي تنمو حوالي 400 غرام يومياً في المناطق الحارة إلى ما يقارب 80 غرام من البروتين المهضوم لسد احتياجات هذه الكمية من النمو وتشير الدراسات ( Kearl, 1982) إلى أن نسبة احتياجات البروتين المهضوم إلى الطاقة الممثلة ثابتة وتتراوح بين 21 إلى 28 غرام بروتين مهضوم لكل ميغاكالوري طاقة ممثلة . وقد تم اعتماد نسبة وسطية قدرها 26 غرام بروتين مهضوم لكل ميغاكالوري طاقة ممثلة في حساب احتياجات الإبل من البروتين في موسم الحمل والمبينة في الجدول رقم (2) . أما بالنسبة للنوق النامية فيضاف لها 200 إلى 250 غرام بروتين مهضوم يومياً وذلك خلال موسم حملها الأول حتى لا يؤثر الحمل على نموها الطبيعي أو المستهدف (Wardeh et. al. 1989) .

جدول (2) : الاحتياجات الغذائية للنوق في فترة الحمل المتأخرة

<td st
المصدر: عبدالرحمن إبراهيم زنونى
Drzanouny

د.عبدالرحمن زنونى - استشارى الثروة الحيوانية- استاذ(م) بقسم الإنتاج الحيوانى-كلية الزراعة-جامعة المنيا-جمهورية مصر العربية [email protected](002)01092994085

  • Currently 145/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
41 تصويتات / 432 مشاهدة
نشرت فى 29 إبريل 2010 بواسطة Drzanouny

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

680,378

وزن الجسم

الاحتياجات اليومية

كغ

مادة جافة

طاقة ممثلة

ع . م . ك

بروتين مهضوم

 

DM/Kg

ME/Mcal

TDN/Kg

DCP/g

1- خلال الشهر التاسع من الحمل :

300

4.29

9.00

2.50

234

350

4.81

10.10

2.80

263

400

5.31

11.16

3.1

290

450

5.80

12.11

3.36

317

500

6.29

13.20

3.66

343

550

6.75

14.17

3.93

368

600

7.20

15.13

4.20

393

2-خلال الشهر الحادي عشر حتى الولادة :

300

5.36

11.25

3.12

292

350

6.10

12.63

3.50

328

400

6.64

13.95

3.88

363

450

7.26

15.24

4.23

396

500

7.85

16.50

4.85

429