تنقسم مزارع اسماك  الاكل الى:

 [URL=http://www.pusup.com/up/get-12-2008-qx0lrvyl.jpg]التحميل من هنا[/URL]

A-   حسب المياه :

1- مزارع مياه حلوه

2- مزارع مياه مالحه

 3- مزارع مياه عسره.

 

B حسب كثافه الاسماك :

1- مزارع تقليديه .TRADITIONAL

2- متوسطه الكثافه. SEMI -INTENSIVE

3- مكثفه. INTENSIVE

4- عاليه الكثافه. HYPER-INTENSIVE.

 

 -Cحسب نوع السمك المزروع:-

1- مزارع سمك بلطى.

2- مزارع سمك مبروك.

3- مزارع سمك بورى.

4- مزارع مختلطه.( تحتوى على الثلاث انواع مع بعض)

5- مزارع جمبرى.

 

يمكننا الان شرح :

انواع مزارع السمك

 

بدأت عملية الاستزراع السمكي ايام الفراعنه حيث عند الفيضان تراكمت كميه من المياه فى مناطق وعره وتركزت وبعد ذهاب الفيضان وجد فيها اسماك وبالتالى استعد الفراعنه فى الفيضان التالى بحفر مساحات من الاراضى وتم تحويطها بارتفاع من الرمال حتى ظهور الفيضان وغيابه ثم اختفت الفكره وظهرت فى السبعينات بمزارع صغيرة لا تزيد عن 500 متر مربع، وذلك لسد حاجة المزارعين وعائلاتهم - ومع زيادة الإنتاج بدأ المزارعين في عرض الفائض عن حاجتهم في الأسواق المحلية للحصول على عائد مادي يحسن من دخل الفردو مستوى معيشتهم - وهذا أدى إلى زيادة المساحات المنزرعة بالأسماك سنويا مع أتباع أساليب الرعاية والتغذية الجيدة لزيادة الإنتاج بغرض زيادة العائد المادي مما أدى إلى زيادة حجم المزارع السمكية بما يتمشى مع إمكانية المربى ماليا وفنيا. وعموما أنشاء المزارع السمكية يتوقف على الحالة الاقتصادية للافراد وكذلك مدى الطلب على الأسماك في الأسواق المحلية وكذلك تكلفة الإنتاج وسعر بيع الأسماك للمستهلك، مع الأخذ في الاعتبار مساحات الأرض البور المتاحة لعملية الاستزراع السمكي ومصدر المياه من ترع او ابار . و عند عدم توفر مساحات كثيرة من الأرض يلزم أتباع طرق الإنتاج المكثف للحصول على أعلى إنتاج من وحدة المساحة مع مراعاة الظروف المناخية للمنطقة. فمثلا المناطق شديدة الحرارة يراعى ألا ينخفض منسوب المياه في الحوض عن 30-40 سم مما يؤدى إلى زيادة تركيز نواتج التمثيل الغذائي في مياه الحوض مما يؤدى إلى انخفاض معدل النمو. وكذلك يراعى عدم زيادة تركيز المواد العضوية في الحوض (في المناطق شديدة الحرارة) مما يؤدى إلى زيادة استهلاك الأكسجين الذائب في الماء عن طريق البكتريا مما يؤدى إلى زيادة تركيز المواد السامة في الأحواض مما يقلل من إنتاجية هذه الأحواض

.=

 

 

 


نظم الاستزراع السمكي:

اولا : حسب كثافة الأسماك في المياه
1-يقسيم الاستزراع السمكي الى:


1- الاستزراع التقليدى Extensive culture system:
وهو النوع السائد في البلدان النامية حيث يعتمد فيه على الطبيعة من حيث مصدر الغذاء ولا يستخدم فيه أي أغذية إضافية، وتكون كثافة الأسماك في الأحواض منخفضة جدا.حوالى 6000زريعه/للفدان ويرمى السوبرفوسفات واليوريا كسماد فقط(إلي استخدام المخصبات (الأسمدة) سواء العضوية (مخلفات الحيوانات والدواجن) أو المعدنية لزيادة نمو وتكاثر الغذاء الطبيعي في الأحواض.
 لاغير وتكون الدوره عباره عن سنه كامله وفي هذا النوع يكون المحصول السمكي منخفض ولكن يلاحظ أن تكلفة الإنتاج منخفضة جدا. تكلفة الإنشاء منخفضة جدا وكذلك قلة عدد العمالة المطلوبة وكذلك لا يتطلب نوعية متخصصة من العمالة.

ويكون انتاجه حوالى 4-6طن/للسنه.

 

 

2-الاستزراع شبه المكثف Semi-intensive culture system:
وهذا النوع يتميز بزيادة القدرة الإنتاجية وكذلك الاستفادة من الموارد المتاحة بدرجة مناسبة، وهنا يتم إتباع بعض الأساليب الفنية حيث يتطلب عمالة مدربة وكذلك زيادة رأس المال. وهنا يمكن تنظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بدرجة جيدة أفضل من النظام السابق مما يزيد من المحصول السمكي وذلك بزيادة كثافة الأسماك في الأحواض مما يتطلب توفر الغذاء الجيد لمواجهة احتياجات الأسماك مع وضع بعض المخصبات ويكون عدد الزريعه 10000-20000/للفدان حتى تصل إلى وزن التسويق المناسب في أقل وقت ممكن. وفي هذا النظام يتم الاعتماد على الغذاء الطبيعي بجانب الغذاء الصناعي (التكميلي) لسد النقص في العناصر الغذائية التي لم تتوفر من الغذاء الطبيعي نظرا لزيادة الكثافة في وحدة المساحة.

ويكون انتاجه حوالى 15-25طن/للسنه.


3-
الاستزراع المكثف Intensive culture system:
وفي هذا النوع يتم الاستفادة من الموارد الرئيسية المتاحة بدرجة كبيرة جدا حيث يتم الحصول على معدل مرتفع من الإنتاج (توسع رأسي). وهذا النظام يتطلب تنظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بدرجة عالية وكذلك ارتفاع مستوى التحكم البشرى ممثل في إدارة المزرعة وكذلك العمالة الفنية المتخصصة. وهذا النوع يتطلب رأس مال مرتفع جدا، مع توفر الغذاء الجيد الذي يتناسب مع معدل نمو الأسماك في كل مرحلة على حدة مع توفر وسائل تهوية مناسبة، حيث يتطلب هذا النوع زيادة عدد الأسماك (100-150زريعه فى المتر المكعب في وحدة المساحة حتى نحصل على معدل إنتاج مرتفع جدا وكذلك الحصول على أسماك جيدة (كبيرة الحجم) حيث تباع بأسعار مرتفعة مما يزيد من العائد الاقتصادي. وفي هذا النظام يكون المصدر الأساسي وقد يكون الوحيد للتغذية هو الغذاء الصناعي (علف). وهنا يجب ملاحظة أن زيادة كثافة الأسماك وزيادة عمليات التغذية يزيد من عمليات التمثيل الغذائي مع زيادة عمليات الإخراج مما يقلل من جودة المياه مما يتطلب معه زيادة معدل تغيير المياه مع استخدام طرق التهوية لزيادة كميات الأكسجين الذائب في الماء.


4-
الاستزراع عالي التكثيف Hyper-intensive culture system:
وهذا النوع ينتشر في مناطق قليلة من العالم، في هذا النوع يتم تعظيم الاستفادة من الموارد الرئيسية لأعلى درجة ممكنة فيوضع 200-300زريعه /المتر المكعب عباره عن وقوف السمك فوق بعض وزياده water inflow بدرجه عاليه، وفيه يتم التحكم في كل عناصر الإنتاج بدرجة عالية الدقة، وهو يتطلب نوعية خاصة من الإدارة وكذلك العمالة الفنية الجيدة مع زيادة رأس المال. وهنا يتم زيادة المحصول السمكي لوحدة المساحة. وغالب يتم استخدام هذا النوع مع انخفاض الموارد الرئيسية مثل الأرض والماء. وهو يتطلب الجودة عالية للماء مع نظام تهوية وتدفئة جيد جدا مع تغيير مستمر للماء في الحوض للمحافظة ‏17‏/11‏/2008

  • Currently 140/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
46 تصويتات / 661 قراءة
نشرت فى 22 ديسمبر 2008 بواسطة DrYasserIbrahem

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

161,441