التأهيل المهنى لمعلم العلوم المساعد فى مرحلة التعليم الأساسى فى ضوء متطلبات الجودة ومعايير الأداء

 

د. تفيده سيد أحمد غانم

 

شعبة بحوث تطوير المناهج

 

المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية

 

 

 

مقدمة

 

       تسعى وزارة التربية والتعليم إلى تحقيق تنمية مهنية للمدرسين حديثى التخرج والذين يعملوا كمدرسين مساعدين لحين اجتيازهم اختبارات رخصة المعلم للعمل كمدرس والالتحاق بكادر المعلمين. وتتحدد أهم أهداف التنمية المهنية للمعلمين فى تحديث خبرات المعلم وتطويرها، ومساعدة المعلم الحديث، وتلافى أوجه القصور فى برامج إعداده، وتنمية مهارات المعلم الفردية والتدريسية ومهاراته فى استخدام تكنولوجيا التعليم. وتسعى الوزارة لتحقيق برامج تدريبية متكاملة من أجل إتاحة فرص التنمية المهنية المستديمة والمتكافئة لجميع المعلمين، وتوسيع مجالاتها، وتنويع مصادرها ومساراتها وأساليبها.

 

      وأقتناعاً بأهمية وظيفة معلم العلوم فى مرحلة التعليم الأساسى، وما يضطلع به من مسئولية فى تنشئة التلاميذ لإعدادهم لدراسة العلوم والاهتمام بالمجالات العلمية والتكنولوجية، فإنه يدفعنا لتقديم المعايير والمتطلبات المهنية اللازمة للتأهيل المهنى وتدريب هذا المعلم منذ بداية دخوله مجال الخدمة فى المدرسة، ومتابعة أداءه وتوفير البرامج التدريبية المناسبة له.

 

 

 

متطلبات جودة المعلم

 

 

 

           يمكن تعريف متطلبات الجودة للمعلم بأنها محددات للمعلم تضمن فعالية أداءه أثناء العملية التعليمية لتحقيق المخرجات المنشودة من النظام التعليمى والموضوعة من قبل جهات رسمية، وتشمل عدة جوانب وهى التخطيط للتعليم والتعلم، وتنفيذ التعليم والتعلم، واستخدام أساليب تقويم فعالة، وممارسة أنشطة مهنية فعالة.

 

        أعدت وزارة التربية والتعليم فى جمهورية مصر العربية المعايير القومية للتعليم لتحقيق مبدأ الجودة الشاملة، باعتبار المعايير القومية محددة لمستويات الجودة المنشودة فى منظومة التعليم والتعلم بكل عناصرها. ولذلك انشئت الأكاديمية المهنية للمعلمين، والتى تهدف إلى التنمية المهنية للمعلمين ورفع مستوي العملية التعليمية. وقد قامت الأكاديمية بوضع برنامج لتأهيل وإرشاد المعلمين تحددت أهدافه كما يلى:

 

  1. دعم النمو المهنى للمعلم المساعد.

  2. تحسين نواتج تعلم الطلاب بتحسين الأداء التدريسى للمعلم.

  3. ربط الأداء التدريسى بالمعايير القومية.

  4. تحسين أداء المعلم المرشد ومدير المدرسة والموجه. (1)

             ويعد المعلم من أحد المجالات الرئيسة للمعايير القومية للتعليم. ويهتم هذا المجال بتحديد معايير شاملة لأداء المعلم من خلال خمسة مجالات رئيسة علي النحو التالي:

    المجال الأول: التخطيط: ويضم المعايير التالية: تحديد الاحتياجات التعليمية للتلاميذ، والتخطيط لأهداف كبرى وتوسيع العمل الجماعى، وتصميم الأنشطة التعليمية الملائمة لتعظيم زمن التعلم الفعلي.

    المجال الثاني: استراتيجيات التعلم وإدارة الفصل: ويضم المعايير التالية: استخدام استراتيجيات تعليمية استجابة لحاجات التلاميذ، وتيسير خبرات التعلم الفعال بتشجيع التفاعل الإيجابي، وإشراك التلاميذ في حل المشكلات والتفكير الناقد والإبداعي، وتوفير مناخ ميسر للعدالة وتحقيق المساواة، والاستخدام الفعال لأساليب متنوعة لإثارة دافعية المتعلمين، وإدارة وقت التعلم بكفاءة في ضوء الخطة الزمنية المحددة

    المجال الثالث: المادة العلمية: ويضم المعايير التالية: التمكن من بنية المادة العلمية وفهم طبيعتها، والمعيار الثاني: التمكن من طرق البحث في المادة العلمية، وتمكن المعلم من تكامل مادته العلمية مع المواد الأخري، والقدرة علي إنتاج المعرفة عن طريق تحليل المعلومات المتاحة وتدريب التلاميذ عليها.

     المجال الرابع: التقويم: ويضم المعايير التالية: التقويم الذاتي بأساليب وأدوات مختلفة وتشجيع التلاميذ على تقويم ذاتهم تقويم التلاميذ بتصميم أدوات متنوعة و مبتكرة للتقويم ، والتغذية الراجعة باستخدام نتائج التقويم لتحسين الأداء.
    المجال الخامس: مهنية المعلم: ويضم المعايير التالية: أخلاقيات المهنة بتوجيه التلاميذ ومعاونتهم في حل مشكلاتهم واحترام شخصياتهم، والتنمية المهنية بمواكبة ما يستجد في النظريات التربوية وفي مادة التخصص. (5)

              وبإنشاء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد فى جمهورية مصر العربية NAQAAE تحددت معايير ضمان جودة الفاعلية التعليمية للمعلم فى مرحلة التعليم قبل الجامعى بالمعايير التالية:

 

  1. التخطيط لعمليتي التعليم والتعلم: ويضم المعيار التالي: يخطط المعلم لعمليتى التعليم والتعلم في ضوء نواتج التعلم المستهدف.

  2. تنفيذ عمليتي التعليم والتعلم: ويضم المعايير التالية: يتمكن المعلم من تنمية جوانب التعلم المعرفية والمهارية والوجدانية لدى المتعلمين، ويدير المعلم عملية التعلم بكفاءة، ويستخدم المعلم إستراتيجيات تعليم وتعلم متنوعة تلبي متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، ويستخدم المعلم أنشطة تربوية إثرائية تحقق نواتج التعلم.

  3. استخدام أساليب تقويم فعالة: ويضم المعايير التالية: يستخدم المعلم أساليب متنوعة لتقويم نواتج التعلم، ويستفيد من نتائج تقويم المتعلمين في تقديم التغذية الراجعة المناسبة لهم.

  4. ممارسة أنشطة مهنية فعالة: ويضم المعايير التالية: يوفر المعلم مناخاً  صفياً  مناسباً، ويحرص المعلم على تنمية ذاته مهنياً. (3) & (4)

     

    معايير الأداء للمعلم

     

           معايير الأداء للمعلم هى وصف تفصيلى لما ينبغى أن يعرفه المعلم، ويستطيع القيام به داخل الفصل الدراسى والتى تتضمن المعارف والمهارات والاتجاهات المحددة فى المرحلة التعليمية التى يعمل بها المعلم، وتشتمل على جوانب الكفايات المعرفية والمهنية للمعلم الواجب اكتسابهما، والمهارات الواجب إتقانها من قبل المعلم، وتعد مرجعاً لإجازة برامج إعداد وتأهيل المعلم والحصول على رخصة المعلم.

           تتحدد المعايير المهنية للمعلم وفقاً لمستوى الخبرة التربوية لديه. وهناك نوعان من المعايير للمعلم وهما كالتالى: معايير عامة للمعلم بصرف النظر عن تخصصه، ومعايير تخصصية خاصة للمعلم تتعلق بتخصصه الدراسى والمادة الدراسية التى يقوم بتدريسها.

           بالنسبة للمعايير العامة للمعلم نجد أنه فى المملكة المتحدة على سبيل المثال يتم تصنيف المعلمين وفقاً لخمس مستويات كالتالى: معلم مؤهل، ومعلم على مستوى أساسى، ومعلم على مستوى متقدم، ومعلم ممتاز، ومعلم ذو مهارات عليا. ويتم وضع المعايير لكل مستوى خبرة للمعلم وفقاً لثلاث أقسام وهى: الكفايات، والمعرفة والفهم، والمهارات، ويشتمل كل مستوى من مستويات تصنيف المعلم على المعايير التالية:

 

  1.  بالنسبة لمعايير كفايات المعلم: العلاقة مع الأطفال وصغار السن، وفهم إطار العمل، وامتلاك مهارات الاتصال والعمل مع الأخرين، والتنمية المهنية الشخصية.

  2.  بالنسبة لمعايير المعرفة والفهم: خبرة التدريس والتعلم، وخبرة التقويم والارشاد، وخبرة المنهج والمواد، خبرة الثقافة العددية والتكنولوجية، القدرة على التحصيل والتنوع، والخبرة بالصحة والحفاظ على النفس.

  3.  بالنسبة لمعايير المهارات: التخطيط، والتدريس، والتقويم والإرشاد والتغذية الراجعة، ومراجعة التدريس والتعلم ، وبيئة التعلم، والعمل فى فريق والتعاون. (17)

         أما فى مثال أخر من نظام ولاية ويسكونسين الأمريكية فتتحدد المعايير العامة للمعلم فى العشر معايير الأتية: يعرف المادة الدراسية التى يدرسها، ويعرف كيف ينمو الأطفال، ويفهم صعوبات تعلم الأطفال، ويعرف كيف يدرس، ويعرف كيف يدير الفصل الدراسى، ويقدر على الاتصال ببراعة، ولديه القدرة على تخطيط أنواع عديدة من الدروس، ويعرف كيف يختبر تقدم التلاميذ دراسياً، ويقدرعلى تقويم نفسه، ويتصل بالمجتمع وبزملائه. (11)

            ومن نتائج تحليل المعايير القومية والعالمية حددت الباحثة أربعة مجالات لمعايير أداء المعلم كما يلى: مهارات الاتصال، والمعرفة والفهم، ومهارات التدريس، ومهارات التقويم. وقامت الباحثة بتحديد المجالات الفرعية المتعلقة بالمجالات الأربعة الرئيسة كما يلى:

 

  1. مهارات الاتصال: وتتضمن مجالين فرعيين كالتالى: الاتصال مع المتعلمين، والاتصال مع الزملاء والرؤساء والمجتمع المحلى.

  2. المعرفة والفهم: وتتضمن أربعة مجالات كالتالى: طرق التعليم والتعلم، والمادة العلمية والمنهج، وطرق التقويم والإرشاد، والثقافة العددية والعلمية والتكنولوجية.

  3. مهارات التدريس: وتتضمن أربعة مجالات فرعية كالتالى: التخطيط، والتنفيذ، ومنهجية التدريس، وتكامل تدريس العلوم.

  4. مهارات التقويم: وتتضمن مجالين فرعيين كالتالى: التقويم والتغذية الراجعة، ومراجعة التعليم والتعلم.

      وتحدد الباحثة معايير أداء معلم العلوم المساعد فيما يلى (جدول1):

     

     

     

     

     

     

    (جدول 1)

    معايير أداء معلم العلوم بمرحلة التعليم الأساسى

 

رقم

مجالات المعايير

الكفايات المهنية  والمعايير المتضمنة

المجال الأول: مهارات الاتصال

1

الاتصال مع المتعلمين

يتعامل مع تطور قدرات تعلم التلاميذ ونموهم النفسى العقلى.

2

يظهر استراتيجيات إدارة السلوك فى مجال التعليم والتعلم.

3

يقدر على تقديم تدريس يدعم وينمى جوانب التلاميذ الاجتماعية والعقلية والشخصية.

4

يستخدم وقت التدريس بفاعلية لتحقيق أقصى تقدم فى تطوير المتعلمين.

5

يفهم الفروق الفردية وحاجات المتعلمين الخاصة.

6

يوفر بيئة تعليمية أمنة عادلة محفزة وإيجابية للتلاميذ.

7

الاتصال مع الزملاء والرؤساء والمجتمع المحلى

 

يعى إطار العمل التربوى وواجباته المهنية.

8

يعى بسياسات وتطبيقات العمل وإطاره وأدوار المدرسة.

9

يدرك علاقة المدرسة بقوانين المجتمع ومتطلباته.

10

يتصل بفعالية بالتلاميذ والأسرة وأفراد المجتمع المحلى وبزملائهم فى المجال.

11

يعى ويحترم ويلتزم بالتعاون مع الأخرين فى المجال وأثره فى تنمية المتعلمين.

12

يعمل كعضو فى فريق ويحدد عناصر المشاركة مع الزملاء.

13

يشارك فى تنمية الممارسات الفعالة ويضمن مناسبتها فى تدعيم المتعليمن.

14

يسعى للتنمية المهنية ويتمكن من الوصول إلى أدوات تحقيقها.

15

يمتلك قدرات إبداعية ونظرة بنائية ناقدة للتجديد فى مجاله.

16

يستفيد من التغذية الراجعة والتوجيه ويظهر فهم للموجهين.

17

يظهر أخلاقيات مهنية واجتماعية تنعكس على عمله فى المدرسة.

 

المجال الثانى: المعرفة والفهم

18

طرق التعليم والتعلم

يفهم استراتيجيات وطرق التدريس الفعالة وطرق التعلم.

19

المادة العلمية والمنهج

يفهم المادة العلمية التى يدرسها والمعايير القومية للمادة العلمية.

20

يفهم المنهج المطبق فى المدرسة والمعايير القومية للمنهج.

21

طرق التقويم والإرشاد

يفهم مدى واسع من طرق التقويم والإرشاد.

22

يفهم متطلبات التقويم وأنماط الاختبارات العامة والقومية.

23

الثقافة العددية والعلمية والتكنولوجية

يفهم أبعاد الثقافة العددية.

24

يفهم أبعاد الثقافة العلمية.

25

يفهم الوسائل التكنولوجية.

المجال الثالث: مهارات التدريس

26

التخطيط

يخطط لتدريس المنهج بما يتوافق مع قدرات التلاميذ ومستوياتهم

27

يصمم تتابع تعليمى فعال للمادة التعليمية فى صورة دروس

28

يخطط للتدريس أخذاً فى الاعتبار تنمية الثقافة العددية والعلمية والتكنولوجية للتلاميذ

29

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 632 مشاهدة
نشرت فى 22 يناير 2015 بواسطة DrTafidaGhanem

ساحة النقاش

أ.د. تفيده سيد أحمد غانم

DrTafidaGhanem
أستاذ دكتور باحث - رئيس قسم بناء وتصميم المناهج - شعبة بحوث تطوير المناهج - المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية - القاهرة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

127,568