أشياء بسيطة يمكنك القيام بها الآن لبناء عادات أفضل

بناء عادات جيدة يمكن أن يكون صعبا.

هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت ترغب في التمسك بها على المدى الطويل. لحسن الحظ، هناك عدد قليل من الإستراتيجيات البسيطة التي يمكنك إستخدامها لبناء عادات أفضل والتخلص من السيئة.

أنا لن أدعي مثل هذه الأفكار هي السبيل الوحيد لبناء عادات أفضل - هناك الكثير من الآفكار لهذا الغرض ايضا - ولكن هذه الخطوات البسيطة يمكن أن تساعدك على تحقيق تقدم مع معظم الأهداف لديك لصحتك، عملك، وحياتك.

ومع أخذ ذلك في الإعتبار، هنا 3 أشياء التي يمكنك القيام بها الآن لبناء عادات أفضل.

1.إبدء مع هذه العادة السهله التى لا يمكنك أن تقول لا لها :

الجزء الأكثر أهمية لبناء العادة الجديدة هو البقاء مثابرا. لا يهم مدى أداءك في أي يوم على حدة. الجهد المستمر هو ما يشكل الفرق الحقيقي.

لهذا السبب، عند بدء هذه العادة الجديدة يجب أن تكون سهله جدا بحيث لا يمكنك أن تقول لا. • هل ترغب في بناء عادة التمرين يوميا؟ إبدأ بالتمرين لمدة دقيقة واحده فى اليوم.

  • هل تريد أن تبدأ عادة الكتابة؟ إبدأ بكتابة ثلاث جمل فى اليوم.
  • هل ترغب في خلق عادة صحية للأكل؟ إبدأ بتناول وجبة صحية واحدة فى الأسبوع.

لا يهم إذا كنت تبدأ بوقت أو كميات صغيره لأنه سيكون هناك الكثير من الوقت لتكثف ممارساتك في وقت لاحق. أنت لا تحتاج إلى الإنضمام إلى صالة رياضية مشهوره ، أو كتابة كتاب، أو تغيير نظامك الغذائي كاملا في البداية.

من السهل مقارنة نفسك بما يفعله الآخرون أو الشعور بالحاجة إلى تحسين أدائك والقيام بالمزيد. لا تدع تلك المشاعر تسحبك بعيدا عن مسارك. إثبت لنفسك أنه يمكنك التمسك شيء صغير لمدة 30 يوما. ثم، بمجرد أن  حافظت على إستمراريتك، يمكنك أن تقلق بشأن زيادة الصعوبة.

في البداية، الأداء غير ذي صلة. القيام بشيء مثير للإعجاب مرة أو مرتين لن يهم إذا كنت لا تتمسك به على المدى الطويل. إجعل عادتك الجديدة سهله جدا بحيث لا يمكنك أن تقول لها لا.

2.خذ بعض الوقت لفهم بالضبط ما يمنعك.

تحدثت مؤخرا مع قارئ إسمه عمر. أراد أن يتمرن بإنتظام ، ولكنه كان يعتقد دائما أنه ، "نوع الشخص الذي لا يرغب في التجريب."

قرر عمر كسر العادة وأدرك أنه ليست الرياضه في الواقع التى تزعجه. قال، إن ما يزعجه انه لا يحب الإزعاج من الإستعداد و النزول للتوجه لصالة الألعاب الرياضية، والقيادة  لمدة 30 دقيقة، ومن بعد ذلك التمرين. كما أنه لا يتمتع بالذهاب إلى مكان عام و التمرين أمام أشخاص آخرين. وكانت هذه هي الحواجز الحقيقية التي حالت دون ممارسته للعادة التى يريد إكتسابها.

وبمجرد أن أدرك ذلك، فكر عمر في كيفية جعلها أسهل. إشترى فيديو اليوغا وبدأ الممارسة في المنزل ليلتين في الأسبوع. كان يعمل معلم ومدرسته تقدم دوره فى التمرين بعد المدرسة. بدأ في الذهاب إلى تلك التمارين لأنها تعني أنه لم يكن عليه ليسوق سيارته لمكان آخر أو و يضيع الكثير من الوقت فى الإستعداد لمجرد تمرين.

عمر ملتزم بالتمرين الروتيني منذ أشهر. و يقول: "قد لا تكون قادرا على إصلاح كل ما لا تحب، ولكن معرفة كيفية العمل حول واحد أو اثنين من تلك العقبات قد توفر دفعة تحتاجها لتكتسب العاده الجديده والتمسك بها."

الأشخاص الذين يتمسكوا بالعادات الجيدة فهموا بالضبط ما يعيقهم.

قد تعتقد أنك "نوع الشخص الذي لا يحب العمل" أو "نوع الشخص غير المنظم" أو "نوع الشخص الذي لديه الرغبة الشديدة لأكل الحلويات". ولكن في معظم الحالات ، أنت لست موصوم بالفشل في تلك المناطق. إكتب بيان شامل عن عاداتك التى تريد التخلص منها ليحل محلها عادات جيده، و جزئها إلى قطع صغيره و فكر في المناطق التي تمنعك من أن تصبح مثابرا. بمجرد أن تعرف أجزاء محددة من العملية التي تعقد لك الطريق، يمكنك البدء في تطوير حل لهذه المشكلة و السير بنجاح لإكتساب العاده الجيده الجديده.

3.وضع خطة عندما تفشل.

ـ عند بناء عادة جديدة، ماذا كنت تتوقع؟

ـ أن تنجح دون الفشل منذ البداية؟

ـ أن تكون مثاليا فى الوقت الذى الأشخاص الذين كانوا يفعلون هذا لسنوات يخطئون على أساس منتظم؟

عليك أن تتعلم عدم الحكم على نفسك أو أن تشعر بالذنب عند ارتكاب خطأ، وبدلا من ذلك ركز على وضع خطة للعودة إلى المسار الصحيح في أسرع وقت ممكن.

في ما يلي ثلاث استراتيجيات قد تساعد ...

1.تحديد الجداول الزمنية بدلا من المواعيد النهائية.

2.لا تركز على الأداء و إجعل التركيز على بناء العاده الجديدة.

3.إجعل هذا شعارك الجديد: "لا تُفوت مرتين."

أجد "لا تُفوت مرتين" شعار مهم و مفيد بشكل خاص. ربما سوف تُفوت التمرين مره واحده، ولكن أنا لن أفوته مرتين على التوالي. ربما سوف تأكل البيتزا بأكملها، ولكن أنا بعد ذلك سأتبعها بوجبة صحية. ربما سوف أنسى التأمل اليوم، ولكن صباح الغد سأضاعف الوقت.

الإنحراف عن عاداتك لا يجعلك فاشل. يجعلك إنسان طبيعي. ما يفصل بين أفضل المؤدين عن أي شخص آخر هو أنهم يعودون إلى المسار الصحيح بسرعة. تأكد من أن لديك خطة عندما تفشل لتساعدك على الرجوع سريعا لممارساتك للعاده الجديده لتكتسبها داخلك.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 75 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,195,243