كيفية التواصل مستخدما لغة الجسد

لغة الجسد، التي تسمى أحيانا "التواصل غير اللفظي،" هى أداة هامة. طريقة التواصل من خلال لغة الجسد يمكن أن تحدد نجاحك في كل شيء من العلاقات الاجتماعيه لحياتك المهنية. ما يصل الى 93 في المئة من الاتصالات يمكن أن تكون غير لفظيه. يمكن الالتفات أقرب إلى الرسائل التي ترسلها من خلال لغة الجسد تساعدك على النجاح.

فهم معانى لغة الجسد

1.   استخدام لغة الجسد المفتوحة.

هذا يعني المصافحة بيد ثابته، الجلوس بهدوء، و لكن اظهار الطاقة، و السيطرة على كل لفتاتك.

ــ ينبغي تكون جلستك مستريحه، ولكن يجب أن يكون ظهرك مستقيما. لان هذا يدل على انك شخص متوازن  و واثق من نفسك. الوقفات اثناء التحدث تجذب المستمع وتٌظهر الثقة.

ــ حافظ على ساقيك متباعدتين  قليلا لتأخذ مساحة أكبر. هذا يدل أيضا على الثقة. انحنى للامام قليلا عندما يكون الشخص يتحدث لاظهار الاهتمام (الميل بعيدا سوف يظهر شعور بالعداء و عدم الاهتمام).

ــ لا تجعل ذراعيك متقاطعتين على صدرك. بدلا من ذلك، اتركهم على جانبي جسمك أو ضعهم مضمومتين على فخذك. هذا يدل على أنك منفتحا للأشخاص الآخرين.

ــ تأكد أن مصافحتك ثابتة، ولكن ليس شديده جدا. انظر للشخص الآخر في عينيه، لكن لا يجب أن تحدق  فيهما كثيرا. اطرف بعينيك، و انظر بعيدا في بعض الأحيان حتى لا يشعر الشخص الآخر أنك تحاول أن ترهبه.

ــ نوع نبرة صوتك. نبرة الصوت هي الطريقة التي يتواصل بها الناس بثقة. مفتاح النجاح هو اظهار الثقة.

2.   تحديد لغة الجسد العاطفية.

يمكنك تحديد المشاعر التي تعكسها مع إعطاء اهتمام دقيق للاشارات غير اللفظية. يجب عليك أيضا أن تكون المشاعر في سياق ما يحدث في الوقت الذي تكشف فيه عن مشاعرك العاطفية،.

ــ عندما يكون الناس غاضبون، وجوههم تصبح حمراء، يكشفوا عن أسنانهم، ويضموا قبضاتهم، ، وأحيانا يميلوا إلى الأمام.

ــ عندما يكون الشخص عصبي أو قلق، وجهه يشحب، يبدو فمه جاف (حتى أنه قد يشرب الماء أو يلعق شفتيه)، و يظهر نغمات متفاوتة فى الخطاب،و  توتر في العضلات. وتشمل علامات أخرى من العصبية ارتجاف الشفاه، والتململ، و يلهث أو يكتم نفسه بضم شفتيه بشده.

3.   تجنب عرقلة التواصل.

إذا كنت تقدم عرض تقديمي أو تتكلم، يجب أن تكون منفتحا قدر ما يمكنك لجمهورك. وبالتالي، يجب إزالة الحواجز المادية التي من شأنها أن تحد من قدرتك على الاتصال.

ــ المنصة، وأجهزة الكمبيوتر، والكراسي، وحتى الملفات، كلها حواجز تخلق مسافة بين المتكلم والجمهور، و تمنع الشعور بالتواصل.

ــ ان تقاطع ذراعيك او تتحدث و انت جالس وراء شاشة الكمبيوتر، تعتبر سلوكيات تسد الطريق امام التواصل.

4.   لاحظ عندما يكذب شخص فى حديثه.

لغة الجسد عاده تتخلي عن الكذابين. لأنه قد يكون قادرا على إخفاء أكاذيبه في الكلمات ، ولكن أجسامهم كثيرا ما تقول قصة أخرى.

ــ الكذاب عاده قليل الإتصال بالعين، ويمكن أن يظهر ذلك للمتحدث اليه من محاوله النظر لمحدثه فى اضيق الحدود.

ــ عدم الوقوف فى مواجهه من يكلمه بجسمه وتوجيهه بعيدا عنه، يعتبر علامة على الكذب.

ــ التغيرات فى لون البشرة، مثل احمرار في الرقبة أو الوجه، والعرق، كلها علامات الكذب، وكذلك التغيرات الصوتية مثل الوقفات الكثيره بدون سبب فى الحديث.

ــ انتبه إلى أن بعض علامات الكذب مثل العرق، التواصل الضعيف او لا تواصل بالعين هي أيضا مؤشرات على التوتر أو الخوف.

5.   النظر في المسافه بينك وبين من تتواصل معه.

الثقافات مختلفة و الأفكار مختلفة حول ما مسافه الفضاء المادي الذي يجب أن نعطيها للشخص آخر. ولكن، بشكل عام، يتم تقسيم المسافة الاجتماعية إلى أربع فئات.

ــ  المسافة الحميمة. تعرف بأنها حوالى 45 سم. إذا قمت بالدخول فى مسافة  الحميميه للشخص ، يمكن أن يكون مزعجا وغير مريح للغاية بالنسبة له، إلا اذا رحب بذلك أو كنت بالفعل شخص قريب منه.

ــ المسافة الشخصية. من 60 الى 1 متر. كن قريب بما فيه الكفاية للمصافحة ولرؤية تعبيرات وإيماءات كل منكم الآخر.

ــ المسافة الاجتماعية. هذه هي المسافة العادية في الحالات التي تكون المعاملات غير شخصيه أو أعمال التجارية، تكون من 1 متر متر إلى 2 متر. ينبغي أن تكون الكلمات بصوت أعلى و الاتصال بالعين أمر هام.

ــ المسافة العامه. من 3إلى. 5متر  أمثلة من أولئك هم غالبا فئات مثل : المعلمين أو أولئك الذين يتحدثون إلى الناس في مجموعات. التواصل غير اللفظي أمر بالغ الأهمية ولكن في كثير من الأحيان مبالغ فيه. حركات اليد وحركات الرأس يمكن أن تكون أكثر أهمية من تعبيرات الوجه لأن هذه الأخيرة غالبا ما لا ينظر إليها.

6.   تحديد أنماط لغة الجسم.

ابذل جهدا واعيا للتفكير في ما يقوم به جسمك أثناء التفاعلات المختلفة مع مختلف الناس. المرآة يمكن أن تكون مفيدة لدراسة تعابير الوجه و وضع الجسم، ولكن أساسا عليك الالتفات الى ما يفعله جسمك عندما تكون غاضب، متوتر، أو سعيد.

ــ  حدد ما إذا كانت لغة الجسم متزامنة مع رسالتك. لغة الجسم تكون فعالة إذا وصلت الرسالة التي تريد توصيلها بصوره صحيحه. هل تواصلك يوحى بالثقة، أو أنه يجعلك تبدو غير متأكد من نفسك على الرغم من ان كلماتك تعبر عن الثقة؟

ــ إذا كانت إشاراتك الغير لفظية تطابق كلماتك، فسوف يتم الاتصال أكثر وضوحا، وسينظر أيضا اليك على انك شخص اكثر جاذبيه.

استخدام الإيماءات للتواصل

1.   استخدام إشارات اليد عندما تتحدث.

يعتقد الخبراء أن الناس الذين يعتبروا متحدثين عظماء هم الأكثر استخداما لإشارات اليد أثناء المحادثات أو العروض، ويقولون انهم  بذلك يكسبوا مزيدا من الثقة من المستمعين.

2.   التحرك في جميع أنحاء المكان.

لا تحرك يديك فقط. المتحدثين العظماء يتحركوا ايضا. ويشيرون الى الشرائح، و لا يبقي على مسافة ثابته من الناس. انهم متحركين.

ــ الاحتفاظ بيديك في جيوبك عندما تتحدث أو بعد محادثة سوف تجعلك تبدو غير آمن ومنغلق.

ــ عكس ذلك، إذا كانت يديك خارج جيوبك ويديك مفتوحه تشير بها، سوف تثبت أنك لطيف و صادق وقابل للمناقشه او السؤال.

3.   الاشارات الرمزيه السائده فى المجتمع.

هذه هي الإيماءات التي تعتبر معادله للكلمات. يمكن لهذه الرموز ان تكون إما سلبية أو يمكن تقبلها. تذكر أن بعض الاشارات الرمزيه يكون لها معان مختلفة فى مختلف الثقافات.

ــ القبضات المشدودة أو علامات التوتر الأخرى في الجسم يمكن أن تكون علامات على العدوانية، كما انها تظهر استعداد الشخص للعراك. تواجه الشخص الآخر، متأهبا فى مواجهته، والجلوس قريبا منه عن المفروض يمكن أيضا أن يكون علامات على العدوانيه. قد تحدث حركات مفاجئة من الطرف الآخر تدل على رفض اسلوبك.

ــ في المقابل، اللفتات المقبوله هي تلك التى عندما تكون ذراعيك دائريه وراحه يديك على جانبها، كما لو كان الشخص يقوم باحتضان الشخص امامه. لفتات بطيئة ورقيقة. عندما تومئ برأسك عندما يتحدث شخص يظهر انك توافق المتكلم،و يجعلك تبدو مثل مستمع عظيم.

4.   هل لديك وضعيه جسد جيده.

إذا ذهبت إلى، مقابلة عمل، وكان وقفه جسدك سيئه ، ربما سوف تُرفض فى المقابلة.

ــ الناس سوف يعتبروا سوء وضع الجسم دليل على ضعف الثقة أو الملل أو عدم التجاوب. حتى أنهم قد يعتقدوا أنك كسول وغير مهتم إذا كنت لا تجلس بشكل مستقيم.

ــ  للحصول على وضعك جيد، ينبغي أن يكون رأسك و ظهرك مستقيمين. ميل إلى الأمام إذا كنت جالسا. الجلوس مستقيما فى مقعدك، مع الميل إلى الأمام قليلا يظهر انك مهتما ومشاركا.

5.   مرآة شخص آخر.

الإنعكاس هو عندما يعكس شريك فى الموقف ما يفعله الشريك الآخر. عن طريق نسخ تصرفات الشخص الآخر، تجعله يشعر بالتواصل معك.

ــ يمكنك محاكاه نغمه  الشخص، ولغة الجسد أو موقف جسده. يجب أن لا تفعل ذلك بشكل صارخ أو بشكل متكرر ،و لكن فقط بمهارة.

ــ المحاكاه هى واحده من أكثر الطرق فعالية لاستخدام لغة الجسد لبناء علاقة وديه مع شخص.

6.   التأكيد على وجهة نظرك بالاشارات.

استخدم أكثر من ايماءه  . هذا سوف يساعدك على توصيل أفضل لرسالتك. إذا كنت ترغب في التأكد من أنك لا يساء فهم اشاراتك، كرر كل الاشارات عند التحدث بصوت عال.

ــ إذا فقد المستمع اشاره من اشاراتك، من المرجح أن يكون على دراية بالآخرى. ليس عليك ان تستخدم اشارات لغة الجسد مع كل كلمة، ولكن انها فكرة جيدة أن يكون لديك مجموعه من الإيماءات التي يمكن استخدامها لتعزيز المفاهيم الهامة ، والتى يساء فهمها بسهولة.

ــ توجيه الاشارات الأكثر إيجابية نحو المستمع. هذا يتيح لك تقديم إشارة أكثر وضوحا بانك تعطى نتيجة إيجابية للمستمع. وجه اللفتات الأكثر سلبية بعيدا عن نفسك وعن المستمع. هذه الطريقة تشير بوضوح إلى أنك ترغب أن لا يكون هناك اى عقبة تقف في طريق رسالتك المقصوده.

7.   تجنب الإيماءات التي تظهر العصبية أو عدم الامان.

راجع إشارات لغة الجسد الأخرى. تجنب الشرود بالعينين و حركه اليدين ،أو قطف الخيوط من ملابسك والهمهمه المستمره.

ــ لمس الوجه باليد إشاره على القلق. حسن وقفتك. إذا كنت باستمرار منحنيا أو تلمس وجهك، فلن تبدو واثقا، ودود أو مطمأنا. القضاء على التشنجات اللاإرادية العصبيه يمكن أن يكون صعبا وسيستغرق وقتا، ولكن عليك أن تحسن بسرعة اتصالاتك العامه غير اللفظيه.

ــ هذه اللفتات الصغيرة تتراكم مما يعوق وصول مضمون رسالتك بفعالية. لا تقلق إذا كنت تفعل عن طريق الخطأ عدد قليل من هذه اللفتات في أي وضع او موقف. مع الوقت وتحسين قدراتك ستختفى تماما.

تفسير تعبيرات الوجه

1.   معرفة "نسبة الهيمنة البصرية.

عندما تتحدث إلى شخص ما، عليك أن تحاول أن تكون الشخص "المهيمن بصريا" لإظهار الثقة. يتم تحديد هذه النسبة عن طريق معرفة من الذى يتواصل بالنظر في عيون الشخص الآخر أكثر، والذي ينظر بعيدا أكثر.

ــ نسبة الهيمنة البصريه لديك تساعد على تحديد المكان الذي تقف فيه على التسلسل الهرمي للهيمنة الاجتماعيه بالمقارنة مع الشخص الآخر في المحادثة. الناس الذين يقضون معظم الوقت في النظر بعيدا لديهم كمية قليلة نسبيا من هيمنة الاجتماعية. الناس الذين هم أقل احتمالا للنظر بعيدا وربما يكون رب العمل.

ــ الأشخاص الذين ينظرون لاسفل يشعروا بالعجز لأنهم بذلك يحاولوا تجنب الانتقاد أو أي صراع.

2.   استخدام العين فى الاتصال لإرسال الرسائل.

العيون هي نوافذ الروح، كما يقول الجميع. يمكنك أن تتعلم الكثير عن الشخص بواسطة الالتفات الى كيفية استخدامه لعينيه.

ــ تجنب النظر بالعين نهائيا، أو النظر لاسفل كثيرا، هى مؤشرات دفاعيه. الاتصال بالعين أن كان مستمرا مؤشر ان الشخص يحاول أن يستمع إليك، بدلا من الكلام. النظر بعيدا عن الشخص الآخر، يمكن أن يكون مؤشرا على أن المتحدث ليس مستعدا للتوقف والاستماع الان.

ــ النظر إلى شخص يمكن ان يكون مؤشرا للانجذاب. الناس الذين ينجذبون لشخص يظهروا ذلك من خلال اتصال قوى بالعين و ميل إلى الأمام نحو الشخص الآخر في المحادثة.

ــ اعتمادا على السياق، تركيز التواصل بالعين مع شخص آخر يمكن أن يستخدم لإظهار الاحترام. على سبيل المثال، عند تقديم عرض تقديمي إلى غرفة مليئة بالناس، قسم الغرفة إلى ثلاث اقسام. وجه التعليقات لجانب ، ثم للجانب الآخر، ثم للوسط. اختار شخص في كل قسم لتنظر اليه مع توجيه التعليقات. الناس الذين يجلسون حولك سوف يظنوا أنك توجه اتصال مباشر معهم، وهذا سيجعلهم يقيموك كأعلى متحدث.

3.   افهم ما يعرض من مشاعر.

إعطى اهتمام وثيق لتعبيرات الوجه التي تعبر عن المشاعر، لا سيما إذا كانت تتعارض مع كلام شخص. يمكن أن يساعدك على معرفة المشاعر الحقيقية للشخص.

ــ ادوات التنظيم هم تعابير الوجه التي توفر تغذية مرتدة خلال المحادثات، مثل الايماء بالرأس، والتعبير عن الاهتمام أو الملل. هذه الادوات تسمح للشخص الآخر بتقييم مستوى الاهتمام أو الاتفاق أساسا، لأنها توفر التغذية الراجعة.

ــ يمكنك إظهار التعاطف تجاه شخص آخر باستخدام الحركات للتأكيد، مثل الايماء برأسك والابتسام. هذه اللفتات، تٌستخدم عندما يتحدث شخص آخر، لمنحه التعزيز الإيجابي .

4.   تجنب الدفاعيه.

بعض إيماءات ولغة الجسد، بما في ذلك تعابير الوجه، توصل الدفاعيه، وليس الثقة. وبالتالي، فإنها تجعلك تبدو أقل سيطرة علي الموقف.

ــ تعابير الوجه الصغيرة، حركات اليد / الذراع هي مؤشرات للدفاعيه.

ــ تحول الجسم بعيدا عن الشخص الآخر أو تقاطع ذراعيك أمام جسمك هي مؤشرات أخرى على الموقف الدفاعي.

5.   مراقبة فك الارتباط.

إذا كنت تقدم عرض تقديمي، تريد الناس أن تشاركك. إذا كنت شخص يشاهد العرض، تريد أن تبدو منتبها. هناك علامات التي تشير إلى المشاركة أو عدم وجودها يمكنك أن تبحث عنها.

ــ الرأس يميل لاسفل والعيون تنظر لأماكن أخرى تشير إلى فك الارتباط.اى عدم التواصل.

ــ  الاسترخاء على الكرسي. وبالمثل، العبث، أو الكتابة،أو اللعب بالقلم او النقر به دلائل على أن الشخص انفصل عن المتحدث والموضوع.

 

نصائح

ــ  تحديد المعايير الثقافية. إذا كنت قد دخلت مؤخرا ثقافة جديدة، قد تحتاج إلى ضبط لغة الجسم. المعايير الثقافية بشأن لغة الجسد (أي كم المسافه التى يجب ان تكون بعيدا من شخص ما، وكم مده الاتصال بالعين ، وما الاشارات التى تعتبر محرمة)، تختلف اختلافا كبيرا، وإذا كنت لا تتكلم نفس لغة الجسم للسكان المحليين، انت عرضة أن يساء فهمك بشكل كبير. يمكن حتى في بعض الأحيان أن ينتج عنها آثار خطيرة جدا.

ــ التركيز على المواقف الصعبة. من المهم التأكد من لغة جسدك واضحة في التفاعل مع الاشخاص الذين لا تعرفهم جيدا. هذه الحالات (اول لقاء، أو مقابلات العمل، على سبيل المثال) قد تستحق اهتماما خاصا.

ــ لاحظ تعبيراتك. استخدم لغة الجسم لمساعدتك على فهم كيف تشعر. إذا كنت غير متأكد تماما كيف تشعر حيال شيء ما أو شخص ما،انتبه إلى ما يقوله جسمك.

ــ استخدم الايماءات الأكثر إيجابية (أو، إذا اقتضى الأمر، سلبية) .الإيماءات وتعبيرات الوجه تضح فى البدايه والنهايه. وحتى ان كان صحيحا أن انطباعاتنا لا تنسى في أول 5 إلى 10 ثوان، نحن أيضا نعطى انطباعا هاما فى 5-10 ثواني الأخيرة أيضا.

ــ كن صادقا ولا تصدر الأحكام. الكلام والإيماءات تتشارك في التعبير. إذا كنت تقول ما تعنيه، فإن لغة الجسم ستتوافق مع ما تقول.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 97 مشاهدة
نشرت فى 9 أكتوبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,910,765