طرق فعاله للتعامل مع النقد

لا أحد يحب التعرض للانتقاد ولكن، للأسف هو حقيقة من حقائق الحياة. لتكون قادرا على الرد على الانتقادات بنبل وبابعاد نفسك هو مهارة حياتية مهمة، والتي لدي عدد قليل من الناس. إذا جاء الرد على الانتقادات دون دراسة متأنية، يمكن أن يؤدي بسهولة إلى معاناة لا داعي لها.

1.   ما الذي يمكنني تعلمه من النقد؟

ربما تقوم معظم الانتقادات، على الأقل جزئيا، على بعض الحقائق. قد يكون النقد سلبيا. ولكن، من خلال النقد لدينا فرصة للتعلم و التحسين من ما يتضمنه من اقتراحات.

2.   الرد على الاقتراحات لا لهجة الانتقادات.

المشكلة هي أن الناس قد تقدم اقتراحات عاليه قيمة. ومع ذلك، لهجة وأسلوب النقد تجعلنا لا نستجيب للاقتراحات ولكن نتذكر أن هناك مواجهة. وفي هذا الصدد نحن بحاجة إلى فصل الانتقادات من أسلوب النقد. حتى لو كان الشخص يتكلم في نبرة غضب، علينا أن نحاول فصل مشاعره من الاقتراحات المفيدة التي يتضمنها النقد.

3.   قيم النقد.

المشكله هي أن في كثير من الأحيان، نحن نقدر فقط الثناء. عندما يتحدث الناس عنا بكلمات رقيقة نشعر بالسعادة. عندما ينتقدونا نشعر بالتعاسة. ومع ذلك، إذا لم نتلقى سوى الثناء الغير صادق والإطراء الكاذب، كيف نحقق التقدم فى أي وقت ونحسن من أنفسنا؟ إذا كنا نريد التحسين و التطوير يجب أن نقبل النقد البناء ونقدر ما يوجه لنا من اقتراحات.

4.   لا تعتبره شخصي.

هذه هى في كثير من الأحيان المشكلة الأكبر التي تحدث فيما يتعلق بالانتقادات. إذا كنت انتقد طبخ أمي، تغضب و تشعر بالإهانة شخصيا. ولكن، من الخطأ ان نوحد أنفسنا مع فطيرة التفاح التى نعملها. قد يجد شخص ما أسباب وجيهة لديه فى ان الطبخ سيئ. ولكن، هذا لا يعني أنهم ينتقدوننا شخصيا. عندما الناس ينتقدوننا مباشرة، يجب أن نشعر أنهم لا ينتقدون شخصيتنا الحقيقيه؛ ولكن، مجرد مهاره او صفه فينا يمكن تغييرها. عندما ننتقد الآخرين، نحن ربما ننتقد كبريائهم أو غيرتهم. ولكن، الغيرة هي مجرد عاطفه عابرة أنها ليست الشخص الحقيقي.

5.   تجاهل النقد الكاذب.

أحيانا نحن ننتقد دون أي مبرر. هذه هي تجربة مؤلمة. ولكن يمكننا التعامل معها بسهولة أكبر من الانتقاد الذي له ما يبرره. الخيار الفعال هو أن تبقى مبتعدا وتتجاهله تماما. يجب أن نشعر أن الانتقادات الكاذبة غير ذات أهمية مثل نملة تحاول إيذاء فيل. إذا كان لنا أن نبقى صامتين لن نعطى الانتقادات قيمه. اذا شعرنا بضرورة محاربتها بطريقه ما ، نحن نعطيها أهمية أكبر مما تستحق. بالسكوت نحافظ على كرامتنا مما يجعل الآخرين يحترموننا.

6.   لا تستجيب على الفور.

من الأفضل أن ننتظر قليلا قبل الرد. وإذا كان الرد مع مشاعر الغضب أو كبرياء مجروحه سنندم عاجلا. إذا انتظرنا بصبر يمكن أن نتمكن من التفكير بطريقة أكثر هدوءا.

7.   ابتسم.

ابتسم، و لو ابتسامة زائفة، يمكن أن تساعدنا على الاسترخاء أكثر. أنها تخلق شعور أكثر إيجابية و تلطف الموقف. هذا سوف يساعد بالتأكيد نفسيا. الابتسام سوف يحفز الشخص الآخر ان يعدل أسلوبه او حتى يحسن اختيار الفاظه فى النقد.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 61 مشاهدة
نشرت فى 6 أكتوبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,910,313