إستخدام الفكاهه لوقف المجادله

تخدم بشكل صحيح، يمكن أن تكون أفضل أداة لاعاده توجيه المجادله تجاه الحل.

الخطوات :ــ

هناك كثير من اللحظات في المجادله تتاح فيها الفرصة لكسر التوتر وتفادي معركة كبرى. ماذا تفعل في هذه اللحظات أمر بالغ الأهمية، والفكاهه، عندما تستعمل وتساعد على تخفيف التوتر.

1.   فهم الغرض من الفكاهة في المجادله :

ليس الغرض من ذلك هو التقليل من شأن الخصم أو اظهار نفسك؛ إذا كان هذا هو هدفك ما ساقوله ليس المادة المناسبه لك. الغرض من الفكاهه هو التخفيف من حدة التوتر ومساعدة كل من الطرفين ان يرى السخافات والتناقضات في الحياة العامة و فى الموضوع الذي تتجادلا حوله على وجه الخصوص. ولكن ايضا مساعدة كل واحد منكم أن لا يأخذ الموضوع بجديه مبالغ فيها حتى لو كان الموضوع نفسه خطير للغاية. الفكاهه هي وسيلة رائعة لقمع الصبغه العاطفية أو تضخيم موضوع المجادله أبعد عن النقاط الأصلية.

ـ  تأكد من أنك تستمع بنشاط لما يريد الشخص الآخر ان يقوله وليس مجرد محاولة صرف اهتمامه مع الفكاهه عن اصل الموضوع. الاستماع الفعال يؤكد من أنك ستكون قادرا ان تعكس اهتماماته و العودة اليها في نهاية المجادله.

2.   كن على يقين إذا ما كان أو لا الفكاهة هي النهج الصحيح لحالة معينة.

الفكاهه يمكن أن تخفف من الوضع الصعب و تخفف من حدة التوتر و لكن يمكن ان تصعد المجادله إذا استخدمت بطريقة توحي بأنك تقلل من الخصم أو الوضع. يجب توخي الحذر الشديد لتقييم هذا قبل إدخال الفكاهة في المجادله. هناك العديد من الأشياء من حيث المبدأ للنظر:

ــ اسأل نفسك: " هل المجادلة مع شخص يستجيب جيدا للفكاهة؟" ليس كل شخص يقدر المزحة عندما يكون الغضب مشتعلا لديه، والنكتة بالنسبه لهم ببساطة تثبت انهم لا يؤخذوا على محمل الجد بما فيه الكفاية ،ويمكن تأجيج نيران المجادله. استخدم المعرفه لديك عن الشخص للحكم على هذا الجانب، فضلا عن النظر في ما إذا كانت النكتة التي ترغب في قولها تحترم الشخص آخر.

ــ  مع ذلك، هذا ينبغي أن يكون متوازنا مع إدراك أن الشخص الذي ينتقد بشده الآخرين، ولكن حساس للغاية في المقابل للنقد اذا وجه اليه لديه مشكلة داخلية ،وأنت لا يمكن أن تنفق حياتك للتعامل برفق حول افراطهم فى الدفاع عن رايهم او افكارهم. في هذه الحالة، لكونك محترما كن مستعدا للتخلي عن المجادله وعدم  التماشى معه حتى لا تفعل مثله اذا فشلت فى الرد بهدوء.

ــ  اسأل نفسك: "هل الفكاهه مناسبة في هذا السياق؟" بعض المجادلات ساخنة جدا أو حول موضوع حساس جدا لا تصلح معه الفكاهة ،أو تكون مناسبة أوفعالة. محاولة استخدام الدعابة في الأماكن التي يشعر خصمك بالضعف ، عاطفي أو عقائدي يمكن أن تجعل الموقف أكثر سوءا، بالرغم من انك تحاول ان تسلط الضوء على قضية خطيرة أو اخماد الغضب أو تغير معتقداته عن الموضوع.

ــ ومع ذلك، هذا يحتاج أن تزن الوضع مع الحرص على عدم الإفراط في استخدام مواضيع "محرمة". إذا كنت تتجادل مع شخص يتبنى موقف "لا تلمس معتقداتي / آرائى والا ساهاجمك بالمثل"، قد تكون النكتة ليست الملاذ الأخير .غادر قبل إنهاء مشاركتك في النزاع.

ــ اسأل نفسك: "هل هذا هو الوضع الصحيح لاستخدام الفكاهة؟" في بعض الأماكن، مثل مكان العمل، قد تكون الدعابة ليست الوسيلة المناسبة لمعالجة الصراعات. ومن الواضح أن هذا يتوقف على السياق و حاله المشاعر عن الوضع من حولك.

3.   إذا كنت قد قررت أن الوضع مناسب للفكاهه،

لو الطرف الآخر ما زال منفعل، انتظر حتى تجد اللحظة المناسبة لادخال روح الدعابة في المحادثة. من الواضح أنك لا تريد أن ترفع المجادله لمعركة أكثر خطورة حيث النكتة قد لا تكون مناسبة .لكن إذا تم الحكم على الطرف الآخر و الوضع بنحو ملائم، يمكن للفكاهه نزع فتيل التوتر المتصاعد وتساعد خصمك ان يرى أن الجدال لن يحل القضية. ويتمثل جزء كبير من هذا فى ايصال روح الدعابة لديك بطريقة مهذبة وهادئة وتجنب أي تنازل أو سخرية في لهجتك.

4.   اغتنام هذه الفجوة.

هناك فكاهه تنفيذها بشكل جيد يمكن أن يؤدي إلى كسر لحظة في المجادله، لا سيما إذا ضحك الشخص الآخر. الاستفادة من استراحة بعد نكتة لنزع فتيل الجدل تماما. هذا غالبا ما يعني الاعتذار أو قبول وجهة نظر الشخص الآخر. بدلا من ذلك، إذا كان لا يمكنك أن تقبل وجهة نظره، إظهر احترامك لها بان تقول لهم انك تفهم رايهم من الجدال وأنه في حين أنك لم تغير رأيك ، ستعطيها الكثير من التفكير و أنك ستأخذ في الاعتبار الأمور التي قد أثيرت.

5.   معالجة القضايا الأساسية في وقت لاحق.

أفضل وقت لفرز الجدال هو عندما يكون المشاركين غير منفعلين بدرجه كبيره، وقد تم اخماد الغضب. أخذ الوقت لمعالجة القضايا التي تسببت في الجدال يساعد على تجنبها مستقبلا حول هذا الموضوع. كما أنه يساعد الشخص الآخر على رؤيه فائده استخدام الدعابة أثناء الجدال، واستخدامها لا يعنى تجنب هذه المسألة تماما ولكن فقط تغيير شكل المناقشة. وهذا قد يجعل الدعابه أكثر فعالية مع هذا الشخص في المستقبل...

ــ اذا احتدم النقاش، إعطاء أنفسكم  ما لا يقل عن 30 دقيقه للتهدئة ، أو ربما لفترة أطول، لكن هذا يتوقف على الحاجة الملحة لحل هذه القضية.

          نصائح :

ــ السخرية ليست فكاهة. انها علامة على شخص غريب الأطوار جدا، وغير مهتم في نزع فتيل الوضع ولكنه يريد استباقها وترك علامة على أن له"الكلمة الأخيرة".

ــ إذا كان ذلك ممكنا، إجعل تعليقاتك المرحه على آخر شيء قاله الشخص الآخر فقط. يمكن إضافة هذا السياق يجعل الدعابه مضحكة و تٌظهر للشخص الآخر انك تستمع له.

ــ النكتة هي استجابة خلاقة لموقف صعب عندما يتم استخدامها في الدفاع. عندما ينظر إليها في ضوء ذلك، فمن السهل أن نرى أنها تحترم وتراعي بدلا من شىء سخيف و هروب. إنها تطلب موهبة كبيرة و استخدام الدعابة بذكاء.

ــ في بعض الأحيان أنه لا يهم كثيرا ما تقول  بل الاهم ما تفعله. وجه مضحك، موقف مهرج، تكشيرة، وما إلى ذلك قد يكون كافيا للتعبير فى لغة الجسد عن روح الدعابة التي تجعل خصمك يتوقف لفترة للتفكير في سخافة مجادلتك.

ــ كما هو الحال في العديد من الأشياء الأخرى: مع الممارسة تتحسن النتائج.

تحذيرات :

ــ في غمرة الجدال قد يكون من المغري أن تقول مداعبه على حساب الشخص الآخر، خاصة عندما تعتقد ان نقاشه غير معقول. هذا عادة لا يؤدي إلا إلى جعل الأمور أسوأ، لأنه يصور الموقف انك تتصرف بتفوق ومحاولة وضع شريكك فى الجدال لأسفل. لا تفعل ذلك. بدلا من ذلك، تذكر دائما: انتقد الموضوع أو السلوك، وليس الشخص.

ــ  وبالمثل، تجنب التعميمات أو المٌطلقات. قائلا أشياء مثل "أنت دائما" أو "أنت أبدا"، حتى في سياق روح الدعابة، التعميم يهدف بشكل مباشر للفوز بدلا من التفاهم واتخاذ موقف وسط.

ــ لا تخفي إهانة تحت الفكاهة. هذا ليس فقط يضيع الغرض من الجدال ولكن ببساطة يشعل المجادله من خلال عدم القدرة على ترك الكلمات الساخره التى وجهت للطرف الاخر وينقلب الموضوع لمشاجره لا يحمد عقباها.

ــ  وكما ذكرت أعلاه، هناك العديد من الأوقات والأماكن التى لا تنفع فيها الفكاهه وجعل الامور اكثر سوءا. تعامل بحذر مع الفكاهه!

المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط  عند النقل أو الإقتباس)

المصدر: د. نبيهه جابر
  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 75 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,837,770