undefined

المدير و القيادة الأخلاقية 

القيادة الأخلاقية يكون لها تأثير هائل على الكيفيه التى يمكن للافراد في منشآتهم ان يتصرفوا و ينجزوا أعمالهم. أولئك الذين ينجحوا في القيادة أخلاقيا ليس فقط يحسنوا الأعمال والثقافه فى انحاء المنشأه، ولكنهم يساعدوا أيضا فى إحداث فرق في العالم.

النصائح العملية و الأكثر أهمية التى يمكن اتخاذها لدمج السلوك الأخلاقي في المنشأه:

  •   واجه التعقيد في اتخاذ الخيارات الأخلاقية:

 ناقش علنا ​​المناطق الرمادية الأخلاقية والاعتراف بتعقيدات حياة العمل. إشرك الآخرين في أكثر القرارات الأخلاقية. كن القائد الذي يتحدث عن الخيارات الأخلاقية الصعبة، ويساعد الآخرين فى تعلم تحمل مسؤولية اتخاذ القرارات الأخلاقية بعناية.

  • عدم فصل الأخلاق عن العمل اليومى:

يتعين على القادة أن توضح لموظفيها أن الأخلاق هي "الطريقة التي نعمل بها" وليست مجرد برنامج تدريبي أو دليل مرجعي. كل نشاط، سواء كان برنامجا تدريبيا، لقاء مع العميل، أو جلسه هامه عن استراتيجية الإدارة، ينبغي أن تتضمن الحديث حول الأخلاق.

  • لا تسمح للسلوكيات الشخصية السلبية ان تجعل الثقه تتآكل:

 جعل الاحترام هو الشعاع والاساس الذى تستند عليه ثقافتك. كن القائد الأخلاقي الذي يتوقع الاخلاق من مرؤسيه ويمارسها هو نفسه. زراعة بيئة محترمة تمكن الأفراد أن يتحدثوا فيها عن الأخلاق و يقتسموا المسؤولية فى ان يعيشوها و يطبوقوها. الثقة، تتطلب التواصل المفتوح وتقاسم ملكية القيم التنظيمية.

  • لا تفكر في الأخلاق على أنها مجرد اتباع القوانين واللوائح:

 القائد يحتاج إلى اتخاذ إجراءات توضح للمستهلكين وأصحاب المصلحة الآخرين ان المنشأه مرتبطه بنشاط بالقضايا الأخلاقية التي تهم وتنفذها . تعرف على كيف تؤثر الأخلاق على أسباب شراء المستهلكين منك، و برهن على وجود التزام للذهاب أبعد من مجرد الامتثال للقوانين واللوائح. يجب أن تثبت أن المنشأه  ملتزمه بالقضايا الأخلاقية، بما في ذلك حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية والاستدامة.

  • لا تعفي أي شخص من تلبية و الالتزام بالتوقعات الأخلاقية:

عدم السماح بأي أعذار. تأكد من أن لا أحد يعفى من تلبية المعايير الأخلاقية التي تم اعتمادها. الحفاظ على مكانة الأخلاق كإجمالي، مطلق، "يجب أن ننفذه" في المنشأه. يجب ان يخضع الجميع، وكبار القادة بشكل خاص، والمديرين رفيعى المستوى، للمساءلة. لا استثناءات.

كن قائدا أخلاقيا استباقيا، يحفز السلوك الأخلاقي العالي و يركز عليه و كيفيه تجنب اى سلوك غير أخلاقى. يجب أن يتحدث المديرين حول ما يبدو عليه الأخلاق الإيجابية بقدر ما يتحدثون عن ما يجب تفاديه.

  • تحدث عن الأخلاق باعتبارها رحلة تعلم مستمره، وليس برنامج تدريبي مره في السنة:

إدماج الأخلاق في كل عمل المنشأة - كل شىء يفعله الافراد، يلمسوه أو يؤثروا فيه. الحديث عن الأخلاق باعتبارها رحلة تعلم مستمرة، لا شيء تملكه أو لا تملكه. يجب ان ندرك أن العالم يتغير باستمرار، وهذا السلوك الأخلاقي يتطلب أن الجميع يتوخي الحذر فان الاخلاق لا تتغير و القيم ثابته.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 292 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,754,469