تعلم أن تدافع عن نفسك

أن تدافع عن نفسك قد يكون صعب إذا كنت ممن يسمح للآخرين أن يعاملوك بطريقتهم، او مما يسعون لإرضاء الناس بأى شكل. عندما تُعود نفسك باستمرار لتناسب الجميع، فمن السهل جدا أن تنجرف بنفسك بعيدا؛لذلك تعلم الدفاع عن نفسك هو وسيلة لضمان احترام الآخرين لك وعدم إستغلالك أو التلاعب بك. نبذ العادات القديمة من الطمس الذاتي واكتساب الثقة لتدافع عن نفسك مباشرة لن يحدث بين عشية وضحاها، ولكن الرحلة إلى التحسين تبدأ بالخطوة الأولى.

ثق في نفسك :ــ

1.تحلى بالثقة. تطوير إحساس قوي من الثقة بالنفس هي الخطوة الأولى نحو الدفاع عن نفسك. إذا لم يكن لديك أي ثقة أو ايمان بنفسك، كيف يمكنك أن تتوقع من أشخاص آخرين أن يفعلوا ذلك؟

  •  من السهل للآخرين إكتشاف شخصيتك عندما تفتقر إلى الثقة بالنفس وتظل تابع للآخرين - مما يجعلك هدفا سهلا. إذا كانت لديك الثقه، سوف تكون أقل عرضة للمضايقة أو إعتبارك شخص ضعيف.
  •  الثقة يجب أن تأتي من الداخل، لذلك القيام بكل ما يلزم لتشعر بالرضا عن نفسك. تعلم مهارة جديدة، اضبط وزنك، كرر التأكيدات الإيجابية يوميا - لن يتغير شيء بين عشية وضحاها، ولكن الثقة ستنمو مع الوقت.

2.تحديد الأهداف لنفسك. وجود الأهداف يعطيك الشعور بالهدف والسيطرة على مصيرك ، كما أنها تساعدك على تحقيق ما تريد حقا. هذا هو الجزء الأساسي من الدفاع عن نفسك ومنع الآخرين من تخطيك واهدار حقك.

  • حفز نفسك من خلال وضع هدف طموح ولكنه قابل للتحقيق على مدى أسابيع أو أشهر أو حتى سنوات قليله من حياتك المقبلة. الهدف يمكن أن يكون أي شيء - ترقية في العمل،  درجة أعلى في الإمتحان القادم فى الكلية ، - طالما أنه شيء يمنحك الإحساس بقيمتك الذاتيه.
  • عندما تحقق أهدافك، تذكر أن تتوقف لحظة لتنظر إلى الوراء وترى ما قطعته لتصل وتُقدر حجم ما حققته. تعهد أنك لن تدع نفسك تتراجع و تعود للشخص الفاشل الذى لم يحقق شىء الذى كنته فى السابق.

3.نمى داخلك توجه إيجابى. توجهك جيد من كل النواحى - أنه يؤثر فى كيف ينظر اليك الأشخاص الآخرين وحتى كيف ترى نفسك. توجهك الايجابى يحدد نبرة صوتك، ونوعية أفكارك، وينعكس في تعبيرات وجهك ولغة جسدك.

• تذكر أن هذا التوجه مُعدي. إذا كنت مشرقا، سعيدا، راضى، فسوف ينشر فى من  حولك الشعور بالرضا عن أنفسهم والعالم من حولهم. إذا كنت كئيبا، متشائما، غير راض عن كل شيء، ستنتقل العدوى للآخرين بنفس السلبية.

  •  نحن نفضل بطبيعة الحال أن نخرج مع الشخص الذي يجعلنا نشعر بالرضا عن أنفسنا، ونحن أكثر ميلا للاستماع والاستجابة لشخص لديه توجه متفائل.
  •  كما أننا في أغلب الظن نرفض الشخص الذي يحاول أن يلعب دور المنهزم ، الضحية، أو المظلوم بشكل دائم. إجعله خيارك أن تشعر ويكون لك توجه إيجابي وأنت في طريقك إلى تعلم الدفاع عن نفسك.

4.توقف عن تقديم نفسك كضحية. عند التصرف كضحية، أنت تفعل العكس تماما عن المدافع عن نفسك. بدلا من ذلك، أنت تميل إلى التقوقع بعيدا عن مسؤولية وضعك وإلقاء اللوم لمشاكلك على شخص آخر غيرك.

  •  بالنسبة لكثير من الناس، عدم القدرة على الدفاع عن أنفسهم متجذر في الخوف من التعرض للرفض أو السخريه منهم، نتيجة لتجارب سلبية مماثلة في الماضي. بإختيارك التمسك بهذه التجارب السلبية شخصيا وترجع إلى قوقعتك، و توقف قدرتك للدفاع عن نفسك والبدء في لعب دور الضحية.
  •  إذا كان لديك تجارب سلبية في الماضي، أفضل شيء تفعله هو محاولة الحديث عن هذه التجارب مع شخص تثق به. هذا سوف يساعدك على معرفة السبب الجذري وراء عقلية الضحية وتسمح لك بتخطى الماضي، بدلا من الاختباء ورائه .

5.أشعر بالرضا عن نفسك جسديا. بينما لا تحتاج لتبدو وكأنك الرجل الحديد أو المرأة الحديديه ومظهرك لا يهم ، كن قويا وبصحة جيده سوف يعطيك المزيد من الثقة ويساعدك على الوقوف لنفسك و الدفاع عنها.

  •  اختيار النشاط الذي تستمتع به - سواء كان ذلك في رفع الأثقال ،الجري ،الرقص أو تسلق الصخور حتى - وانتظم في التمرين على ذلك. ليس فقط سوف تبدو و تشعر على نحو أفضل بدنيا، سيكون لديك أيضا الكثير من المرح وتصبح أكثر إثارة للاهتمام!
  •  يجب عليك أن تنظر أيضا البدء في فنون الدفاع عن النفس. الانضباط الداخلي الذى ستتعلمه سيعمل على تحسين ثقتك بنفسك كثيرا وقدرتك للدفاع عن نفسك ستتضاعف و تنمو أكثر الثقة فى قدرتك وتسمح لك للدفاع عن نفسك اذا وجدت نفسك في معركة بدنية.

تعلم أن تكون حازما :ــ

1.كن حازما. تأكيد الذات هو مفتاح الدفاع عن نفسك. انها ليست مجرد كليشيهات، انها بحسن نية الوسائل لتحسين الفرص في الحصول على ما تريد وتُسمع بشكل صحيح.

  •  كونك حازما يمكنك من التعبير عن ما تريد، وتحتاج وتفضل بطريقة تبين أنك على استعداد للدفاع عن نفسك في حين لا تزال تحترم الشخص الآخر. أنها تنطوي على كونك منفتحا ونزيها عن أفكارك ومشاعرك، عندما تحاول العمل من أجل التوصل إلى حل مرضي للطرفين.
  •  عند ما تؤكد على مشاعرك و آرائك ، من المستحسن استخدام "أنا" فى بدايه كلامك، بدلا من "أنت" ، وهذا أقل اتهاما وسيمنع الشخص الآخر من إتخاذ موقف دفاعي. على سبيل المثال، بدلا من أن تقول "أنت لا تسأل عن رأيي"، قل شيئا مثل "أنا أشعر بتجاهلى عند اتخاذ القرارات دونى ".

2.تعلم كيف تقول لا. تعلُم كيف تقول لا هي واحدة من اصعب ولكن أهم وسائل الدفاع عن نفسك. إذا كنت تميل إلى أن تكون الشخص المعروف بقوله "نعم" ولا يريد ان يخذل أحد، سيستغلك الجميع وستكون خادمهم. لا تضع احتياجات شخص آخر قبل نفسك - تعلم أن تقول لا عند الضرورة حتى يعاملوك من حولك بنديه.

  •  تعلم أن تقول لا سوف تساعدك على الوقوف لنفسك مع الأصدقاء وكذلك الأشخاص الذين تخيفك. فكر في ذلك الصديق الذي دائما يقترض المال لكنه لم يرده و لا مرة أخرى. تأكيد الذات يتيح لك أن تسأل عن هذا المال و تقول لا في المرة القادمة، مع الإحتفاظ بصداقتكم.
  • يمكن أن تفاجىء الناس في البداية، لكنهم سيتعلموا قبول شخصيتك الجديدة التي حصلت عليها بل سيحترموك من أجلها.

3.استخدام لغة الجسد. طريقتك فى الوقوف، والمشي، والجلوس تعطى انطباعا عظيما للناس. لغة الجسد الإيجابية يمكن استخدامها للحصول على الاحترام والاتفاق، والثقة، في حين أن لغة الجسد السلبية (التراخي، في محاولة للانكماش بعيدا) هو عمليا دعوة ليتم دفعك بعيدا و تجاهلك.

  •  استخدام لغة جسد مفتوحة تُظهر للناس أنك واثق من نفسك، قوى، وليس ممن يعبثوا معه. وتشمل لغة الجسد المفتوحة الميل إلى الأمام قليلا، مما يحقق التواصل السليم بالعين ، والوقوف مع يديك على الوركين والقدمين متباعدتين ، استخدام الإيماءات البطيئة و المتعمدة، مواجه الطرف الآخر عند التواصل وعدم تقاطع ذراعيك على صدرك أو الساقين.
  •  لغه الجسد المغلقه ، من ناحية أخرى، ترسل إشارات سلبية تترك الباب مفتوح للهجوم. وتشمل لغة الجسد المغلقة تقاطع ذراعيك، انقباض يديك، وذلك باستخدام الإيماءات سريعة ومراوغة، والتململ، وتجنب الاتصال بالعين ، و عدم مواجه جسمك للطرف الآخر.

4.مارس الدفاع عن نفسك. لكثير من الناس الخجولة، الدفاع عن أنفسهم لا يأتي بشكل طبيعي، ولكن هذا على ما يرام. كل ما عليك القيام به هو الممارسة - قريبا سوف تصبح أكثر ثقة وأكثر حزما حول جعل صوتك مسموعا.

  •  في بعض الأحيان قد تفشل أن تدافع عن نفسك لأنك ببساطة لا يمكنك توضيح ما يجب أن يقال في اللحظة المناسبة. خُذ بعض الوقت لكتابة الردود الجيدة للحالات الصعبة وتمرن مع صديق باستخدام ساعه توقيت.
  •  إجعل صديقك يدعي أنه الشخص الصعب أو المخيف ويمطرك بالاسئله والجمل القاسيه. أضبط الوقت لمدة  دقيقتين لترد! واصل القيام بهذا حتى تجيد الدفاع عن نفسك.
  •  يمكنك أيضا ممارسة الدفاع عن نفسك في الحالات الصغيرة، اليومية. على سبيل المثال، بدلا من قبول القهوة خاطئة دون ان تعترض ، تعلم أن تقول "عفوا، سألت عن الحليب الخالي من الدسم. فأرجو أن تحضر لى فنجان قهوه آخر؟" قريبا سيكون لديك الثقة لمعالجة قضايا أكبر،و أكثر أهمية!

5.ابتعد عن الناس السلبية. جانب آخر من الدفاع عن نفسك أن تثق فى حدسك عن الناس الآخرين و تعلم العمل على تحسين ذلك. فمثلا:

  •  إذا كان شخص آخر باستمرار يُسئ إليك بسلبيته ، لا تجتمع معه. بأدب ولكن بحزم إبتعد بنفسك عنه. أنت لا تدين لهذا الشخص بأي تفسير لماذا تقضى وقتا أقل معه عن السابق.
  •  تجنب الشخص المشاكس ، و السلبي، والساخر. أنت لا تكسب شيئا من بقائك في وجودهم و أنت لا تقدم لهم أي فضل عن طريق تحمل هرائهم أو مكافأتهم على السلوك السيئ.
  •  تذكر - الابتعاد عن مصادر الإزعاج والمتاعب ليس هروبا؛ هو جزء مهم من تعلم الدفاع عن نفسك، لأنه يدل على أنك لن تدع هراء وقبح يؤثر على حياتك.

حل النزاعات : ــ

1.دافع عن نفسك بطريقة هادئة ومعقولة. دافع عن نفسك لفظيا عندما تُهاجم، أوتُستفز، أو تُهمش و إعتني بنفسك و دافع عنهاعندما يحاول شخص ما التقليل منك، أو حتى يؤذيك جسديا.

  •  لا تقف فقط هناك غاضبا. الأفضل بكثير التعبير عن أفكارك. حتى إذا لم يغير كلامك النتيجة النهائية، تكون قد أثبت لنفسك وللآخرين أنك لن تقبل عدم الاحترام.
  • في أكثر الأحيان، توضيح مهذب ولكن حازم للتعليق أو السلوك المسيء سوف يكون كافيا للفت الانتباه إلى ضرورة أن يتغير، خصوصا عندما يكون هناك جمهور. على سبيل المثال: "عفوا انا اقف قبلك في الخط وأنا علي نفس القدر من الاستعجال  مثل الشخص الذى اندفع للصف".
  •  تجنب الهمس، الغمغمة، أو التحدث بسرعة كبيرة جدا. نبرة صوتك ودرجه سرعة إلقائك هي جزء مهم من توضيح ما تريد وكيف تشعر حيال الموقف.
  • •طبيعة الحال، فإن الطريقة التي تدافع بها عن نفسك ستعتمد على الوضع. وإذا كان الشخص عصبى متهور، يجب دائما وضع السلامة أولا.

2.لا تكن عدوانيا. يجب أن لا تلجأ إلى العدوان المباشر في عملية الدفاع عن نفسك. كونك عدوانيا، أو حتى عنيفا، يأتى بنتائج عكسية ولن تفوز بأي أصدقاء.

  • العدوانيه ليست وسيلة بناءة للحصول على ما تريد وسوف تجعل ببساطة الناس ضدك.
  •  انت الآن أكثر احتمالا لتحقيق نتيجة إيجابية إذا كنت تتعامل بهدوء وموضوعية قدر الإمكان. لا يزال بإمكانك الدفاع عن نفسك بأن تكون حازم وجازما دون الحاجة إلى رفع صوتك أو أن تغضب.

3.تجنب ان تكون عدوانى سلبي. كن حذرا من اتخاذ ردود فعل عدوانية سلبية تجاه الناس والحالات.

  •  ردود عدوانية سلبية هي تلك التي تجعلك من الغيره او الحسد تفعل أشياء ضد إرادتك و تنتهي بإستياء شديد و غضب، وتكره الناس الذين "جعلوك" تشعر بهذه الطريقة، وتشعر بالاكتئاب.
  •  هذا يؤثر سلبا على علاقاتك ويمكن أن يسبب خسائر فادحة في صحتك الجسدية والعاطفية. الأهم من ذلك كله، فإن النهج العدواني السلبي في الحياة أبدا لن يمكنك من الدفاع عن نفسك.

4. حاول تحويل السلبيات الى ايجابيات. طريقة أخرى للوقوف لنفسك هو أن تأخذ السلبيات التى وجهت إليك وتحويلها إلى أشياء جيدة. في عملية تحويل الهجمات للعثور على الخير، غالبا ستجد أن مشاعر الغيرة أو انعدام الأمن هى جذور الهجوم. فمثلا:

  •  إذا ادعى شخص إنك متسلط، بدلا من ترك ذلك يسبب لك الغضب ، اتخذ هذا كدليل على أنك قائد بالفطرة، وقادر على إدارة الناس والمشاريع بشكل جيد.
  • إذا قال شخص ما إنك حساس جدا أو عاطفي، اعتبر ذلك علامة على أن لك قلب كبير ولست خائفا من السماح للجميع برؤيه هذا الجانب من شخصيتك.

5.لا تستسلم. بغض النظر عن مدى صعوبة محاولة زيادة ثقتك بنفسك، ستكون هناك أيام تشعر أنك تتراجع.

  •  بدلا من رؤية هذا بمثابة هزيمة في محاولتك لمعرفة كيف تدافع عن نفسك، خذها كما هى - يوم أو نحو ذلك قد تسير الأمور بشكل مؤقت خارج المسار قبل أن تشعر إنك أفضل و تعود لمحاولتك. بعض الحيل لمساعدة عملية الرجوع لطريقك تشمل:
  • إدعى وجودها حتى تفعلها. حتى لو كنت لا تشعر بالثقة، تصرف كما لو إن لديك ثقه كبيره.
  •  أن تكون متسقا في نهجك. بذلك الناس سوف يزداد توقعها إنك هو الشخص الذي يستطيع أن يدافع عن نفسه.
  •  يتوقع بعض الناس أن تجد لديك موقفا أكثر حزما و تحديا. يمكن أن يستغرق وقتا طويلا لإعادة تشكيل أنماط السلوك مع الناس الذين اعتادوا على استغلالك وانت لا تدافع عن نفسك. في بعض الحالات، سوف تجد أنك لم تعد تريد أن تكون جزءا من حياتهم؛ انسحب ولن تخسر شيئا.

نصائح

 استخدم صوت واثق وقوي، وثابت. تحدث بسلطة وثقة. سوف يساعدك ذلك على وضع أفكارك وآرائك امام الجميع.

  •  إسعي إلى التخلص من الأضرار الناجمة عن صعوبات الحياة. والحقيقة هي أن الجميع يواجه تقلبات الحياة. كيف نتقبلها و نتعامل معها هو ما يغير كل شيء. يمكن اتخاذ إجراءات سهله مثل اتخاذ قرار بالتوقف عن أخذ الأمور السلبية شخصيا، ولكن بالنسبة لمعظم الناس أنه يتطلب العمل على ما ينتج عن ذلك من أنماط التفكير السلبي، وتعلم إعادة توجيهه للايجابيه.
  • ابتسم. إذا كنت لست خائفا ، إبتسم، هذا يبين للناس شيئا عن أنك لست خائفا.
  •  الاراده لتغيير نظرة الآخرين لك وكيفية التفاعل معها أمر حيوي. إذا كنت تعبت من كونك الشخص الذى يهزئه الجميع، الساعى دائما لإرضائهم والخائف،إذن لقد أصبحت على استعداد للبدء.
  •  تجنب الصراخ أو الصياح في الناس. فإنه يوفر للأشخاص الصعبه سببا ليضحكوا عليك أو جعل الوضع أكثر سوءا. ذلك يدل بوضوح على أنك قد فقدت السيطرة.
  •  كن شجاعا ولا تستمع إلى ما يقوله أشخاص آخرين لإحباطك.
  •  حِب نفسك بقدر ما تستطيع. لا تخجل من نفسك لانك تخاف ، وإعرف أن خطوة خطوة أصبحت أقل خوفا وسينتهى هذا الخوف فى النهايه.
  •  تأكد من أن تفكر في ما ستقوله أو تفعله مسبقا.
  •  لا تدع ماضيك يُضعف ثقتك بنفسك لأنك سوف تحتاج إليها من أجل الدفاع عن نفسك.

 لا تبالغ. الدفاع عن نفسك واظهار القوه هو شيء ، ولكن أن تكون سخيفا حين تفعل ذلك شيء آخر.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 309 مشاهدة
نشرت فى 13 ديسمبر 2016 بواسطة DrNabihaGaber

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,787,740