دكتور/ أحمد المزين

دكتوراة الفلسفة في العلوم الزراعية

تتزايد الفجوة السمكيه فى مصر سنه بعد اخرى ومثل هذه الفجوة المتزايدة كافيه لتدق ناقوس الخطر لان معدل النمو فى انتاج الاسماك من مصادرة الطبيعيه التقليديه لن يزيد عن معدله التقليدى ما لم يأخذ القطاع السمكى دفعه قويه لتحقيق معدلات التنمية السمكيه تفوق كثيرا ما هو قائم الان وهذه الدفعه لن يكون لها تأثير واضح إلا اذا كانت فى مجال المزارع السمكيه خاصة وان مصر تتمتع بإمكانيات هائلة فيما يتعلق بإنشاء المزارع السمكيه  

ويمكن القول بصفة عامة ان مفهوم الاستزراع السمكي يعنى تربية الكائنات المائية فى ظل ظروف خاصة تمكن الانسان من التحكم والسيطرة على عمليات التربية متضمنة نوعية المياة ( وسط التربية ) والتغذية وظروف التكاثر والوقاية من الامراض والحماية من المفترسات وذلك منذ تخزين الزريعة حتى حصاد المحصول للتسويق وذلك فى وحدة مساحة محددة وخلال فترة زمنية معلومة  وتهدف التربية بهذه الطريقة الى انتاج غذاء للاستهلاك الادمى مع تحقيق اعلى عائد للاستثمار

ويمكن القول ان الاستزراع السمكى هو اسلوب انتاجى للاسماك يقوم على استخدام المواد المتاحة والتى قد لا تكون غير مستغلة مع امكانية التحكم فى عمليات التربية ونوع الاسماك والكميات المنتجة بغرض زيادة الانتاج

شهد انتاج الاسماك فى مصر تطورا ملحوظا اعتبارا من 1980حتى الان حيث قدر الانتاج السمكى فى ذلك الوقت بحوالى 140 الف طن منهم 86 % من قطاع الصيد الحر و14 % من انشطة الاستزراع السمكى فى حين قدر فى عام 2005 بحوالى 865 الف طن منهم حوالى 61 % من انشطة الاستزراع السمكى بينما من الصيد الحر 39 % ومن هنا ندرك اهمية انشطة الاستزراع السمكى الامر الذى يدعو الى ضرورة الاهتمام بتطوير قطاع الاستزراع السمكى الواعد مع الاخذ فى الاعتبار الاهتمام بتنمية قطاع الصيد الحر

المزايا الاقتصادية والاجتماعية للاستزراع السمكى :

1.   استغلال الموارد المتاحة مثل الارض البور الغير صالحة للزراعة والمياة الجوفية ومياة الصرف

2.   تعتبر تكاليف انتاج الاسماك رخيصة فى معظم الاحيان بالمقارنة بانتاج الماشية

3.   يعتبر الانتاج السمكى اعلى كفاءة لوحدة الفدان مقارنة بانتاج الفدان نباتي

4.   يعتبر الانتاج السمكى نمطا من انماط الانتاج الاقتصادى القابل للتطور السريع من خلال الجهد المشترك للدراسات البيولوجية والاقتصادية سواء فى مجال اكثار الزريعة او نمو الاسماك او انتاج اعلاف او مقاومة الامراض

5.   ارتفاع انتاجيه الاستزراع السمكى بالمقارنة بإنتاج المصايد الطبيعيه للأسماك وعلى ذلك فان التوسع فى الاستزراع السمكى يؤدى الى زيادة الانتاج المحلى من الاسماك

6.   يؤدى الاستزراع السمكى الى انتاج اسماك طازجة وهذا هو الهدف الرئيسى ولهذا يجب الاهتمام بإنتاج الاصناف الممتازة والحد من انتاج الاصناف الرديئة مثل المبروكة

7.   يعتبر الاستزراع السمكى احد اهم محاور التنمية اذ يمكن عن طريق استغلال المساحات الغير مستغله فى الوادى لإنتاج الاسماك وخاصة المناطق التى تتوافر فيها الامكانيات الطبيعيه للاستزراع مثل سواحل مناطق البحر الاحمر وسيناء والساحل الشمالى الغربى

8.   يساهم الاستزراع السمكى بدرجه كبيرة فى تخفيف الضغط على المخزون السمكى فى المصايد الطبيعيه حيث يؤدى الى توفير مصدر جديد لإنتاج الاصناف التى يزداد الطلب عليها

9.   يساعد الاستزراع السمكى على الحد من اثار موسميه الانتاج السمكى من المصايد الطبيعيه حيث يمكن زيادة الانتاج فى المواسم التى يقل فيها الانتاج السمكى من المصايد الطبيعيه وهذا يساعد على تحقيق التوازن فى المعروض طوال العام وبالتالى تحقيق الثبات النسبى فى الاسعار

10.   يساعد الاستزراع السمكى ومن خلال عمليات التفريخ الطبيعى او الصناعى الى توفير زريعه الاسماك التى يمكن اعادة تخزينها فى المصايد الطبيعيه بغرض تحسين انتاجيتها كما يحدث حاليا فى بحيرة قارون حيث يتم تخزين صغار اسماك العائله البوريه وبعض الانواع الاخرى التى تتلاءم مع الظروف البيئيه المتغيرة فى البحيرة

11.  نظرا لكون مشروعات الاستزراع السمكى فى حدود المياه الإقليميه للدولة او داخل اراضيها فهى فى معزل عن مجال المنازعات الدوليه على حقوق الاستغلال والمؤثرات الخارجية الاخرى مثل المنافسه فى استغلال مناطق الصيد الطبيعيه

12.  يمكن ان يوفر الاستزراع السمكى فرص عمل لكثير من الشباب مع توفير دخول مجزيه لهم كما يساعد على توفير الاسماك فى كثير من المحافظات التى كانت توجد بها قله من الاسماك

13.   يساعد الاستزراع السمكى على تطوير الحوش المنتشرة فى البحيرات الشماليه وتحويلها الى مرابى سمكيه لزيادة انتاجها والتخفيف من اضرارها

أنواع المزارع السمكية :

تقسم المزارع السمكيه فى مصر الى نوعين رئيسيين هما

1.   المزارع السمكيه الحكوميه

وهى عبارة عن مزارع سمكية تخضع للاشراف الحكومى سواء كانت تابعة للهيئة العامة للثروة السمكية اوتابعة للادارات المحلية او الجهات البحثية

2.   المزارع السمكيه غير الحكوميه ( الأهلية )

وهى مزارع تخضع لادارة الاهالى وهى اما ملكية خاصة او او اراضى مؤحرة من جهات حكومية

نظم الاستزراع السمكى فى مصر : 

يمكن تصنيف الاستزراع السمكى فى مصر من حيث كثافة الاسماك فى المزرعة السمكيه الى :

1.   الاستزراع السمكى الغير مكثف ( الانتشارى )

يتم هذا النوع من الاستزراع فى الاراضى الترابية حيث التحكم البشرى فية محدود ويعتمد على الغذاء الطبيعى لتلبية احتياجات الاسماك المستزرعة وفى بعض الاحيان تقدم اعلاف نشوية رخيصة منخفضة التكاليف ويمتاز هذا النوع بانه لايحتاج الى استثمارات كبيرة وتشغياه لايحتاج الى عمالة على درجة عالية من الخبرة او التدريب ويعيب هذا النظام انخفاض انتاجيته وبالتالى انخفاض كفاءة الاستفادة من الموارد الرئيسية

ويعتبر من اكثر النظم بساطة فى مستلزمات الانتاج واقلها تحكما فى وحدة المساحة

2.   الاستزراع السمكى شبه المكثف

تلعب التغذية الصناعية دورا رئيسيا فى هذا النمط من الانتاج السمكى حيث لايعتمد على الغذاء الطبيعى فى التغذية وترتفع فيه درجة التحكم البشرى سواء بالنسبة لنوعية الزريعة وكمياتها نوعية المياة – زيادة عمليات التهوية التحكم فى شكل وحجم احواض التربية – السيطرة على الامراض – التحكم فى نوعية الاعلاف وكمياتها و يتطلب هذا النظام كمية كبيرة من الزريعة ويحتاج الى مستوى اعلى من الادارة والخبرة ويمتاز بانتاجيتة العالية

3.   الاستزراع المكثف

يتقلص فى هذا النظام دور الطبيعة ويعتمد على المدخلات الصناعية الى حد كبيرو يتدخل التحكم البشرى فية بصفة اساسية ويؤخذ على هذا النظام ارتفاع تكاليفة العالية واحتياجة الى خبرة متميزة وعمالة دائمة ومستمرة وترتفع فية نسبة المخاطرة وعادة تكون احواض هذا النظام بمساحات صغيرة ولايشترط ان تكون ترابية ومعظمها احواض خرسانية اسمنتية او مبطنة بالبلاستيك او فيبر جلاس 

4.   الاستزراع المتكامل

ويتم الاستزراع السمكى مع الاستزراع النباتى كالزراعة فى الارز او مع البط والدواجن لاستغلال زرق الطيور فى تسميد المياة  

 

مقومات الاستزراع السمكى

الارض

وتتمثل فى الاراضى البور الغير صالحة للزراعة او شواطئ البحيرات الموبوءة بالبوص والتى لاتصلح لاعمال الصيد الحر ويجب ان تتوافر بها مجموعة من الشروط كالتماسك والنفاذية ونوعية املاح التربة وغيرها كما تتم على شواطئ البحار

المياة

وهى عامل محدد لنوعية الاسماك التى يمكن تربيتها حيث تختلف نوعية الاسماك على حسب درجة الملوحة فالمياة المالحة لها نوعية تختلف عن نوعية اسماك المياة العذبة ويجب توافر شروط فى نوعية المياة كالملوحة الحموضة العكارة الاكسوجين وغيرها

الخبرة

يحتاج الاستزراع السمكى الى خبرات عالية فى هذا المجال بداية من معرفة نوعية زريعة الاسماك من حيث نوعياتها وكيفية تجميعها والتعامل معها وطرق تصميم الاحواض ومناسيبها وحساب كميىات الاعلاف ونوعيتها وكيفية تقديمها واوقاتها والتحكم والسيطرة على الامراض وغيرها من الخبرات  

 نوعية الاسماك

الاهتمام بنوعيىة الاسماك التى يمكن تربيتها والتى يمكن الحصول على زريعتها من اماكن تواجها بسهولة او يمكن تفريخها بسهولة كما يجب اختيار النوعيات ذات معدلات النمو العالية والمقاومة للامراض وسهلة التدواول وذات طعم مقبول وسعر اقتصادى  

 الاعلاف الصناعية

توافر الاعلاف اللازمة لاحتياجات الاسماك ونوعياتها وذات احجام واقطار تناسب الاسماك ونسب بروتين معروفة تناسب كل نوع وعمر من الاسماك كما يمكن الحصول عليها بسهولة

  مستلزمات الانتاج

من حيث الهوايات للتهوية والغذايات وطلمبات الرى والصرف وشباك الصيد وغيرها.

المصدر: اعداد د ./ احمد عبد المنعم المزين
DrMezayn

د ./ احمد عبد المنعم المزين دكتوراة الفلسفة في العلوم الزراعية

ساحة النقاش

alzakzouk
<p>نرجو اضافة حلول عملية لارتفاع نسبة الملوحة من خلال تجربتك العملية بمزرعة الرطمة</p>

د . احمد عبد المنعم المزين

DrMezayn
دكتوراة الفلسفة في العلوم الزراعية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

549,449