أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

 

أهمية البان النوق

undefined

ويعتبر الحليب من أهم منتجات الإبل، الا أن النظم المختلفة للتربية وطريقة الحصول على حليبها واختلاف ظروف حياتها تجعل من الصعب تقدير الإنتاجية الحقيقية لها حيث أن البعض يحلب مرة واحدة في اليوم كما في الجزيرة العربية وقد يصل عدد مرات الحلبة إلى ست مرات كما هو عند قبائل الحبشة والقرن الأفريقي وهذا يؤدي اإلى الحصول على تقديرات إنتاجية عالية قد تصل إلى 25 كجم في اليوم كما هو الحال في الباكستان. ولكن التقديرات الإنتاجية المعقولة هي 10 - 15 كجم للناقة في اليوم الواحد عند قمة الإنتاج ومن ناحية اأخرى فإن طول موسم الحلبة أيضاً يختلف من بلد لآخر وفي المتوسط يكون من 10 - 16 شهراً وهذا يتوقف على عوامل عديدة أهمها تباعد أو قصر الفترات مابين الحمل والآخر فكلما كانت مرات الحمل متباعدة زاد طول موسم الحلبة وبالتالي ازدادت كمية الناتج من الحليب ومن الجدير بالذكر أن خلال فترة الرضاعة التي هي بالمتوسط 12 شهراً يستهلك المولود نصف إنتاج الأم من الحليب والنصف الآخر يحصل عليه المربي لسد احتياجه الشخصى.

وعادة يلجأ المربون اإلى تحديد فترات الرضاعة بربط غطاء حول الضرع (شمالة) لايرفع إلا عندما يحين موعد الرضاعة هذا وإن اإنتاجية الناقة من الحليب تحددها أيضاً سلالة الحيوان وعوامله الوراثية ووفرة الغذاء والحالة الصحية وعدد مرات الحلبة والظروف البيئية المختلفة وطريقة التربية. ومن الملاحظ أنه إذا كانت الناقة تحلب مرتين في اليوم تكون الحلبة الأولى في الصباح الباكر والثانية عند الغروب ويفضل وجود وليدها بجانبها حتى لا تمتنع عن الإدرار وغالباً ما يحلب نصف الضرع ويترك النصف الآخر كي يرضعه المولود ويستحسن السماح للناقة بالراحة قبل الحلبة وبعد الرعي حيث أن قلة الراحة تؤدي لقلة عطائها من الحليب. ويستعمل حليب النوق لغذاء الإنسان ويفضل استعماله مباشرة بعد حلبه حيث أنه يتخمر بسرعة تفوق حليب الحيوانات الأخرى وقد يحصل منه على سمن ويستعمله الرعاة بوضعه في قربة  صغيرة تسمى (السميل) يعلقها على جانب الناقة غير المعرض للسمش أثناء المسير ويكون بالتالي غذاء أساسياً للراعي ويستعمل أحياناً لتغذية الخيول بعد تخفيفه بالماء. وفي بعض المناطق يستعمل السرسوب كمادة ملينة كمايتميز حليب الإبل بخاصية شربه من قبل الإنسان بدون غلي علما بأنه يجب غلي اللبن جيداً لمنع انتقال الأمراض للإنسان. ولحليب الأبل رائحة محببة من قبل الذين يستهلكونه، وهو غني بمكوناته الأساسية الضرورية لتغذية الإنسان. وكذلك فإن البروتين الموجود في حليب النوق يحتوي على الجلوبيولين المناعي بدرجة عالية والتي تشكل أساس الأجسام المضادة المناعية التى تلعب دوراً أساسياً في الوقاية لكثير من الأمراض المعدية والسارية في الإنسان والحيوان.

 

المصدر: منقول من دليل انتاج الابل فى المملكة العربية السعودية
DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

  • Currently 2/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 420 مشاهدة
نشرت فى 20 أكتوبر 2012 بواسطة DrGalal

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

406,535