أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

الخميرة والمناعة فى الدواجن

أ.د/ أحمد جلال السيد

زراعة عين شمس

تعتبر الخميرة من أقدم الميكروبات وهى اكبر حجما من البكتريا، ويوجد حوالى اكثر من 700 نوع من الخميرة، ولكن أمكن التعرف على خصائص بعض الأنواع القليلة منها. وكلمة الخميرة هو أستخدام شائع كمرادف للـ Saccharomyces cerevisiae، حيث أن معظم التجارب أجريت عـــلى هـــذا النــــوع كمــا أنه أستخدم بصورة كبيرة فى الصناعة. يوجد حوالى الف سلالة من S.cerevisiae تقوم بأنتاج الأيثانول ethanol وثانى اكسيد الكربون كنواتج تمثيلية عن طريق تحليل الكربوهيدرات والسكريات مثل الجلوكوز glucese،الفركنور fructose، المانوز mannose، الجلاكنوز galactose، السكروز Sucrose، المالتوز maltose، الرافينوز raffinose. تعتبر الخميرة مصدر جيد لفيتامين ب المركب B-complex وبعض العناصر المعدنية الدقيقة trace-minerles. أستخدمت الخميرة فى بعض الأوقات كمصدر للبروتين وحيد الخلية Single cell protein. ويعتمد البروتين وحيد الخلية على البيئة التى تمنى عليها الخميرة، فعند تنمية الخميرة على المولاس molasses، وجد أن المحتوى من البروتين وحيد الخليه حوالى 50-52%، وأمكن أضافتها الى علائق الدجاجات البياض ودجاج التسمين بمعدلات  تتراوح من 2-5% ووصلت هذه النسبة فى بعض الاحيان الى حوالى 10%. هناك العديد من المحاولات لأستخدام الخميرة فى تحليل الياف بعض المواد مثل القش straw وكواز الاذرة maize cobs cobs وكذلك نشارة الخشب sawdust لأنتاج الكحول alcohol من خلال تطبيقات الوراثية الجزيئية molecular genetic، وقد يتيح هذا آمكانية أنتاج البروتين وحيد الخليه على نطاق واسع فى المستقبل. تستخدم الخميرة بصورة تقليدية فى علائق الدواجن والحيوانات كمحفز للنمو growth promoters، حيث أنه فى الظروف الطبيعية لا يحدث تضاعف للخميرة داخل القناة الهضمية للكائن الحى حيث أنها تختفى مباشرة من القناة الهضمية عقب أزالتها من العلائق.

ومن أهم التأثيرات الرئيسية للخميرة

<!--تنبه تكوين السكريات المتعددة الثنائية disaccharidases

<!--ذات تأثير مضاد للمسببات المرضية pathogens

<!--ينبه المناعة الغير متخصصة non-specific immunity

<!--ذات تأثير مثبط ومعاكس وسام ضد الكائنات الدقيقة الممرضه pathogenic microorganisms

 

أوضحت العديد من الدراسات الغذائية أن أضافة الخميرة الى علائق الدواجن بمعدل 2-3 مم/كجم يؤدى الى:-

<!--تحسين معدلات النمو وكفاءة التحويل الغذائى

<!--يحسن من تمثل العناصر الغذائية

<!--يقل من معدلات النفوق الناتجة من non-specific aetiology فى قطعان التسمين

<!--يزيد من كفاءة المضادات الحيوية

 

تحتوى خلايا الخميرة S.cerevisiae ومستخلصاتها water-soluble derivative of alpha-glucan على بعض المواد المضادة للتأكسد مثل: glucose tolerance factors fractions و superoxide dismutase وتقوم هذه المواد بنزع free radial moieties من الدورة الدموية فى الجسم. كما أن أضافة الخميرة الى علائق الدواجن يقلل من حدوث تزنخ للدهون الموجودة.

المصدر: كتاب علم المناعة فى الدواجن، 2007، أ.د/ أحمد جلال السيد
DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 599 مشاهدة

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

580,264