الصيدلية الخضراء

النباتات الطبية والأعشاب

يعتبر نبات الأوريجانو من النباتات الطبية الواعدة في جمهورية مصر العربية التي لها مستقبل من الناحية التصديرية ويتبع النبات العائلة الشفوية (Family Lamiaceae)

و تتعدد الأهمية الإقتصادية لهذا النبات فيعتبر من التوابل الهامة في الصناعات الغذائية خصوصا صناعة البيتزا بالإضافة إلي إستخدام الزيت الطيار كمضاد لنمو الميكروبات سواء البكتريا أوالفطريات ويستخدم الزيت أيضا كمضاد للأكسدة وكمبيد للحشرات. كما تتعدد الأهمية الطبية للنبات فيستخدم زيته الطيار لعلاج الروماتيزم ووجع الأسنان بينما يستخدم منقوع الأوراق والأزهار لعلاج البرد والإسهال.

وقد إستهدفت هذة الدراسة تقييم إنتاجية وجودة الأوريجانو تحت ظروف الزراعة العضوية مقارنة بالزراعة التقليدية. بالإضافة إلي تقييم الأنواع الأخري منه من الناحية الزراعية والكيميائية تحت ظروف الزراعة المصرية. مما يسير بهذة الدراسة لإستكمال التجارب الحقلية العملية في هذا المجال الخاص بهذا النبات توضيحا للنتائج المرجوه لنشره في البيئة المصرية.

وقد تمت هذه الدراسة بواسطة تجارب حقلية على نبات الأوريجانو بمزرعة شركة سيكم – طريق بلبيس الصحراوي فى المواسم الزراعية 2003/2004، 2004/2005.

توجهت الدراسة في التجربة الأولي للتعرف على تأثير سماد الكمبوست وسماد البيوجاز بمعدلات صفر, 50 , 100 , 150وحدة نيتروجين/فدان وأيضا نفس المستويات من التسميد المعدني صفر, 50 , 100 , 150وحدة نيتروجين/فدان علي نبات الأوريجانو Origanum vulgare subsp vulgare

وقد تم توزيع معاملات هذة التجربة علي التصميم الإحصائي القطاعات الكاملة العشوائية وكانت مساحة القطعة التجريبية 4.80 م2 ( 2 ×2.40م) وتمت الزراعة علي خطوط علي مسافات بينية 50 سم  و 50 سم بين جور النباتات.

وقد تم تتبع نتائج المعاملات السابقة لبيان تأثيرها على النمو الخضري ( متمثلا فى إرتفاع النبات، قطر جورة النبات، الوزن الرطب والجاف للمجموع الخضرى/نبات, محصول النبات الطازج والجاف للفدان). وأيضا تاثير هذه المعاملات علي نسبة عناصرالنيتروجين ، الفوسفور والبوتاسيوم , الحديد , المنجنيز , الزنك بالأوراق الجافة للنبات .كما تم دراسة تأثير هذه المعاملات على نسبة الزيت ومكوناته في النبات للحشة الأولي للنبات في الموسمين الزراعيين.

أما التجربة الثانية فكانت للمقارنة بين نوعين من أنواع الأوريجانو وهما

 ( O.vulgare.subsp hirtum  ,  O.syriacum var.sinaicum ) تم زراعتهما بطريقتين مختلفتين للتكاثر (بالعقلة الساقية وبالتفصيص ). وذلك من خلال التصميم الإحصائي القطع المنشقة مرة واحدة بحيث شمل النوعان القطع الرئيسية ووزعت طرق التكاثر علي القطع المنشقة وكانت مساحة القطعة التجريبية الواحدة  4.80 م2 ( 2 ×2.40م) وتمت الزراعة علي خطوط علي مسافات بينية 50 سم  و 50 سم بين جور النباتات.

وتناولت الدراسة في هذة التجربة الوزن الرطب والجاف لكل نبات , محصول العشب الطازج والجاف للفدان , نسبة الزيت ومكوناته فضلا عن محصوله للفدان لكلا النوعين. وقد أجري تحليل إحصائي تجميعي لموسمي الزراعة في كل من التجربتين.

وقد خلصت نتائج التجربة إلي ما يلي:

1-أن المعاملة بـالسماد المعدني بمعدل 150وحدة نيتروجين للفدان سجلت أفضل النتائج لكل من :- إرتفاع النبات , أعلي محتوي من عناصر النيتروجين , الحديد , أفضل نسبة زيت في الوزن الطازج, أعلي محصول زيت للنبات وللفدان.

2-أن المعاملة بـسماد الكمبوست بمعدل150وحدة نيتروجين للفدان سجلت أفضل النتائج في محتوي النباتات من عنصر الفوسفور. بينما سجلت المعاملة بـسماد البيوجاز بمعدل150وحدة نيتروجين للفدان أفضل النتائج في محتوي النباتات من عنصر الزنك, أما المعاملة بـسماد البيوجاز بمعدل50 وحدة نيتروجين للفدان+ السماد المعدني بمعدل50 وحدة أزوت للفدان سجلت أفضل النتائج في محتوي النباتات من عنصر المنجنيز.

3-أظهرت المعاملة بـسماد الكمبوست بمعدل50 وحدة نيتروجين للفدان+ السماد المعدني بمعدل50 وحدة نيتروجين للفدان أفضل النتائج في كل من:- قطر جورة النبات , الوزن الطازج والجاف للنبات ,محصول العشب الطازج والجاف , أعلي محتوي من عنصر البوتاسيوم.

4- لم تظهر النتائج بالنسبة للوزن الطازج للنباتات فروقا معنوية بين نوعي الأوريجانو. بينما ظهرت في الحشة الثانية التجميعية لموسمي الزراعة فروقا معنوية بين طرق التكاثر( بالعقلة الساقية والتفصيص) لصالح التكاثر بالعقلة الساقية في النوع O.vulgare.subsp hirtum و لصالح التكاثر بالتفصيص في النوع  O.syriacum var.sinaicum.

5-أما بالنسبة للوزن الجاف للنباتات فلم تظهر النتائج أي فروقا معنوية بين الأنواع بينما ظهر الفرق معنويا بين طريقتي التكاثر في الحشتين التجميعيتين لموسمي الزراعة لصالح التكاثر بالعقلة الساقية في النوع O.vulgare.subsp hirtum و لصالح التكاثر بالتفصيص في النوع  O.syriacum var.sinaicum

في النهاية خلصت الدراسة الي

1- أهمية إضافة الأسمدة العضوية ( الكمبوست , البيوجاز ) مع السماد المعدني إلي نبات الأوريجانو لتقليل تأثيراته السلبية علي البيئة وصحة الإنسان وتقليل المدخلات الزراعية من الأسمدة الكيماوية وصولا في النهاية لنظام الزراعة العضوية

2-  أهمية متابعة الدراسات البحثية الميدانية للأنواع المستخدمة في الدراسة

 , O.vulgare subsp vulgare , O.vulgare.subsp hirtum) O.syriacum var.sinaicum)

 بغية الحصول علي أعلي عائد  إقتصادي من محصول العشب الطازج والجاف والعناصر المعدنية ونسبة ومحصول الزيت ومكوناته الفعالة والتوسع في إنتاجها تحت ظروف الزراعة العضوية.


المصدر: رسالة ماجستير قسم البيئة والزراعة الحيوية -كلية الزراعة بالقاهرة- جامعة الأزهر 2007 أحمد محمد الغريب باشراف كلا من أ.د/نبيل نصر الحفناوي أ.د/ أحمد السيد شلبي أ.د/ خالد محمد غانم.
  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 878 مشاهدة
نشرت فى 7 يوليو 2011 بواسطة DrAhmedAlgharib

ساحة النقاش

دكتور أحمد الغريب

DrAhmedAlgharib
دكتوراه في العلوم البيولوجية والهندسة الحيوية - كلية الهندسة والعلوم الطبيعية - جامعة سابنجي - تركيا »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,730