هناك خمسه أنواع رئيسية للقطن:

1.  القطن المصرى

2.    قطن المناطق المرتعه الامريكية قصير التيلة

3.   قطن المناطق المرتفعه الامريكية طويل التيلة

4.    قطن السي آيلندز

5.    القطن الآسيوي.

حقائق عن القطن

- القطن أقصر خيط طبيعي يستخدم في صناعة النسيج.
- يمثل إنتاج الصين والولايات المتحدة والهند وأوزبكستان وباكستان نحو 80 % من الإنتاج العالمي.
- تنتج مصر والولايات المتحدة واستراليا على التوالي أفضل أنواع القطن .
- البالة هي وحدة القياس في وزن القطن وتعادل 227 كيلو جراماً.
- بالة القطن الواحدة يمكن أن تصنع 429 مفرش سرير، أو 765 قميص " تي شيرت "، أو 2,104 سراويل داخلية للرجال، أو 4,321 زوجا من الجوارب، أو 681,000 عود لتنظيف الأذنين

وهذه الأنواع متشابهه في كثير من الصفات، لكنها تختلف في بعض الخصائص الأخرى مثل لون الزهرة وصفات الألياف ووقت الإزهار ، فبعضها ينمو نموا جيدًا في الأرض المروية، وبعضها يبلغ طول تيلته 44 ملم، والبعض الآخر يبلغ طول تيلته 13ملم فقط، كما أن بعض الأصناف تمتاز بقوة أليافها عن الأخرى، وبعضها جنيه بالآلة أسهل من جني الأصناف الأخرى.

1- القطن المصري:

القطن المصري من الأصول الوراثية التي يرجع أصلها إلى جنوب ووسط أمريكا، ويعتبر القطن المنوفي أكثر الأصناف شيوعًا ويمتاز بخاصية الألياف القوية الممتازة والتي يبلغ طولها حوالي 38ملم. والقطن المصري ذو زهرة ليمونية اللون ، وألياف طويلة حريرية ذات سمرة خفيفة.

2- قطن المناطق المرتفعة الأمريكي:

يزرع هذا النوع في معظم الدول المنتجة للقطن ، وهذا القطن الشديد الاحتمال ينتج محصولاً وفيرًا تحت ظروف نمو متباينة، ويحتل أكثر من 90% من المحصول العالمي للقطن ، ويمكن استخدامه في صناعة منسوجات متعددة؛ فيستخدم في تصنيع الأقمشة المتينة مثل الأشرعة والخيام ، وكذلك يستخدم في صناعة القمصان والملابس الرفيعة المستوى.
يمكن لقطن المرتفعات الأمريكي أن يصل طوله إلى ارتفاع يتراوح بين 30 و 213سم، وله زهرة بيضاء اللون وألياف بيضاء يبلغ طولها من 22 إلى 32 ملم.

3- قطن السي آيلندز:

بدأت زراعة هذا القطن لأول مرة في السي آيلندز الواقعة بعيدًا عن سواحل ولايات كارولينا الجنوبية وجورجيا وشمال فلوريدا. أما الآن فيزرع في جزر الهند الغربية.

ويعتبر قطن السي آيلندز من أغلى أنواع القطن وأكثرها قيمة، ويبلغ طول أليافه الحريرية 44 ملم ويصنع منه أغلى أنواع المنسوجات ، لكنه باهظ التكاليف في زراعته، حيث إن نموه بطيء وإنتاجه قليل وله لوزة صغيرة الحجم. ويمتاز هذا النبات وتيلة بأزهار صفراء لامعة بيضاء. ومن الناحية الفنية فهو أقرب إلى القطن المصري ، لكن المزارعين يعتبرونه نوعًا منفصلا لاختلاف صفات أليافه.

4- القطن الآسيوى

يزرع هذا النوع بصفة أساسية في بلاد الصين والهند وباكستان، ويتميز بقصر وخشونة أليافه وقلة محصوله، ولذلك يستخدم في صناعة البطانيات، وحشو الوسادات والمرشحات والملابس الخشنة.
التقدم التقني في صناعة القطن
مع تطور الصناعة والأساليب التقنية نافست الألياف الصناعية المنتجات القطنية، ولجعل القطن منافسا جيدًا طور الكيميائيون عدة طرق لتحسين جودة المنسوجات القطنية ، وقد أدت هذه المعالجات الكيميائية للقطن إلى إنتاج أقمشة ذات صفات خاصة مثل الأنسجة الممّوجة والمقاومة للكرمشة، والمقاومة للحريق والمضادة للماء والاهتراء، وهي أقوى وأكثر لمعانًا.

<!-- [endif]-->

ويستطيع الصناع مزج ألياف القطن مع الصوف والكتان والألياف المصنعة لإنتاج أقمشة ذات نوعية خاصة، وقد مكنت الأنسجة الجديدة والمعالجات الكيميائية من إنتاج أنسجة ممتازة، وأنسجة قطنية خشنة ونسيج التويد، وأنسجة الملبوسات والأقطان الحريرية والأقطان ذات الخيوط الزغبية لصناعة السجاد وأنواع كثيرة أخرى من المنسوجات.

المصدر: إسلام عبد الفتاح - أحمد عبدالله
Dahab-Cotton

اسلام المحلاوى

ساحة النقاش

اسلام عبدالفتاح احمد عبدالله سلام

Dahab-Cotton
طالب بكلية التربية شعبة خدمة جتماعية جامعة الازهر القاهرة اعمل بالتجارة فى جميع المحصيل الزرعية من موليد الغربية المحلة الكبرى اقيم حاليا بشمال سينا العريش »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

43,206