قرر المجلس القومي لشؤون الإعاقة، خلال  اجتماعه مع مسؤولي شركةe – finance» »، بمقرها في القرية الذكية، استخراج 6 ملايين بطاقة إلكترونية للمعاقين، لتسهيل حصولهم على الخدمات، وربط البطاقات إلكترونيًا بباقي الوزارات والهيئات المعنية، مثل «الصحة - القوي العاملة - الإسكان - النقل - الجمارك - هيئة التأمين الصحي».

وقالت هالة عبد الخالق، أمين عام المجلس القومي لشؤون الإعاقة، إنه سيتم الأسبوع المقبل، توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس القومي لشؤون الإعاقة، وشركة تشغيل المنشآت المالية‪e – finance»»، التي تتولى أيضا إنشاء وتشغيل شبكة الصارفات الآلية ونقاط البيع الخاصة بوزارة المالية، حتى تساهم في تجهيز وإعداد النظم، وإصدار البطاقة الذكية، بمشاركة وزارات الشؤون الاجتماعية والاتصالات والتنمية الإدارية.

وأضافت أن المجلس القومي لشؤون الإعاقة سيعكف خلال الأشهر الخمسة المقبلة، على شراء الأجهزة، وميكنة النظم الخاصة بالبطاقة الذكية لذوي الإعاقة، مشيرة إلى أنه بموجب البروتوكول تتعاون شركة‪e – finance»»، في المرحلة الأولى مجانًا، ثم تتعاقد بعدها مع المجلس القومي للإعاقة، لإصدار البطاقة الخاصة بالمعاقين، بنسبة مساهمة كبيرة من جانبها.

‫وتابعت أن البطاقات ستكون جاهزة خلال ستة أشهر من الآن، وسيتم الحصول عليها من فروع المجلس القومي لشؤون الإعاقة بالمحافظات.

المصدر: DAESN
Daesn

www.daesn.org

عالم الكفيف

Daesn
رؤية المؤسسة تفعيلا للقرارات الرشيدة من قبل الحكومة المصرية مثل قرار الدمج والتصديق على اتفاقية حقوق المعاقين، رأت المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة أن تقوم بدور فاعل في مجال التنمية المجتمعية وذلك بدعم وتمكين ورعاية المعاقين بصريا في شتى مناحي الحياة منذ نعومة الأظفار وحتى الدخول في مجالات العمل »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

DAESN

من نحن :

المؤسسة التنموية لتمكين ذوي لاحتياجات الخاصة مؤسسة أهلية مشهرة برقم 1277 لسنة 2008.
تهتم المؤسسة بتمكين  المكفوفين و دمجهم في المجتمع بشكل فعال يرتكز العمل داخل المؤسسة علي مدربين وموظفين مكفوفين وتعد هذه من نقاط القوة الاساسية  لمؤسستنا.

رسالتنا :

تعمل المؤسسة جاهدة لتمكين المكفوفين وتأهيلهم لسوق العمل المرتكز علي مفهوم الحقوق و الواجبات لتحقيق العدالة الاجتماعية بين كافة شرائح المجتمع.

رؤيتنا :

تحقيق العدالة الاجتماعية المركزة علي مفهوم الحقوق و الواجبات لذوي الاحتياجات الخاصة لدمجهم مع كافة شرائح المجتمع.