نوار بجوار أحد المكفوفيين المشاركين بالعمل:

تحت شعار "شاهد بأذنيك واشعر بقلبك" قام الفنان التشكيلي هيثم نوار بعمل معرض (تبديل الحواس) والذي يعتبر تجربة فنية معاصرة تقدم للمكفوفين والمبصرين معا في محاولة لكسر الحواجز النفسية بينهما، ولإثبات أن هناك تجارب بحثية فنية قد تنجح في تنشيط المشاعر الإنسانية وتمد جسرا من التواصل بين ذوي الاحتياجات الخاصة والأسوياء.

المعرض الذي اتخذ من المركز الثقافي الألماني (معهد جوته) بالقاهرة مقرا له شهد إقبالا كبيرا من المكفوفين والمبصرين على حد سواء، ما يكشف عن رغبتهم في التواصل مع فن يعبر عن مشاعرهم وأحاسيسهم المختلفة دون أن يكون هناك تمييز بينهم وبين من أنعم الله عليهم بحاسة البصر.

 

فكرة عمل المعرض:

المعرض عبارة عن مساحة تجريبية مظلمة مجهزة بوحدات صوتية لإحداث التفاعل في الفراغ المادي مع تسجيل لأصوات شوارع القاهرة القديمة (حي الأزهر– الغورية - الحسين – أصوات مختلطة صادرة عن المساجد والمقاهي المصرية الشعبية), ملحقة بوصف صوتي من شخص كفيف لمبصر والعكس في محاولة لنقل الصورة السمعية والبصرية بين كل منهما للآخر، كما يوضح الفنان نوار.

 

ويؤدي ذلك –يضيف نوار- إلى خلق مساحة إدراكية صوتية يمكن فهمها واختبارها لجعل الجمهور بين مبصر وكفيف يجرب ويتبادل الخبرة حول هذه المساحة الحسية المسموعة.

 

وفي تصريح خاص ل"إسلام أون لاين.نت" يقول نوار عن تجربته إنها "تستهدف الإنسان كإنسان بغض النظر عن أي اختلافات قد تميز فرد عن غيره". ويضيف: "التجربة لتأكيد وجود أنواع جديدة من الفنون يمكن أن تخاطب الكفيف والمبصر معا بدون أي تفرقة بينهما".

 

الإحساس بالصوت

واختار نوار مخاطبة المكفوفين عن طريق الإحساس بالصوت كتجربة أولى يليها تجارب فنية مستقبلية أخرى ستستهدف الصم والبكم، كما أعرب نوار عن مفاجأته بالإقبال الكبير الذي شهده معرضه في يومه الأول خاصة من قبل المكفوفين، مؤكدا أن هذا الإقبال سيشكل دفعة له للاستمرار في مشروعه الخاص بتبديل الحواس واستهداف شريحة أكبر من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

وعلى الرغم من أن الفنان هيثم نوار يعمل ويعيش بمدينة زيورخ بسويسرا لكن مصر –كما يؤكد- بما تضمه من شوارع عتيقة مزدحمة بالتفاصيل المتنوعة وما تحمله من بعد ثقافي وتاريخي كانت الأنسب من زيورخ لتطبيق تجربته الأولى –تبديل الحواس– بين المبصر والكفيف. بالإضافة إلى أن "المكفوفين في مصر لا يجدون ما يستحقونه من رعاية ولا توجد فنون -على الرغم من تنوعها- تخاطبهم وتعبر عنهم".

 

وعن الفنان .. الكفيف

هيثم نوار فنان تشكيلي من مواليد محافظة الغربية في دلتا النيل 1978، يعيش ويعمل بالقاهرة وزيورخ، حاصل على درجة الماجستير في فنون الميديا وعضو بمنظمة الأيكا (الاتحاد العالمي لنقاد الفن التشكيلي بباريس) وعضو بنقابة الفنانين التشكيليين بمصر، ويستخدم تقنيات الرسم والحفر ويقوم بتصميم أعمال مركبة (صوت – ضوء) فيديو وفوتوغرافيا.

 

المصدر: إسلام أونلاين
Daesn

www.daesn.org

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 459 مشاهدة

عالم الكفيف

Daesn
رؤية المؤسسة تفعيلا للقرارات الرشيدة من قبل الحكومة المصرية مثل قرار الدمج والتصديق على اتفاقية حقوق المعاقين، رأت المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة أن تقوم بدور فاعل في مجال التنمية المجتمعية وذلك بدعم وتمكين ورعاية المعاقين بصريا في شتى مناحي الحياة منذ نعومة الأظفار وحتى الدخول في مجالات العمل »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

DAESN

من نحن :

المؤسسة التنموية لتمكين ذوي لاحتياجات الخاصة مؤسسة أهلية مشهرة برقم 1277 لسنة 2008.
تهتم المؤسسة بتمكين  المكفوفين و دمجهم في المجتمع بشكل فعال يرتكز العمل داخل المؤسسة علي مدربين وموظفين مكفوفين وتعد هذه من نقاط القوة الاساسية  لمؤسستنا.

رسالتنا :

تعمل المؤسسة جاهدة لتمكين المكفوفين وتأهيلهم لسوق العمل المرتكز علي مفهوم الحقوق و الواجبات لتحقيق العدالة الاجتماعية بين كافة شرائح المجتمع.

رؤيتنا :

تحقيق العدالة الاجتماعية المركزة علي مفهوم الحقوق و الواجبات لذوي الاحتياجات الخاصة لدمجهم مع كافة شرائح المجتمع.