تقع المناطق الرئيسية لإنتاج الاستزراع المائى فى المقاطعات الشمالية والجنوبية والشرقية لسييراليون، مع تركيز كبير فى مقاطعة "تونكوليلى" الشمالية، والتى بها 541 حوض يعمل و117 لا تعمل يملكها 425 مزارع أسماك. والأحواض الترابية هى أكثر الأنظمة شيوعا، ويتفاوت حجمها من 31 إلى 6160 متر مربع. ويتم دفع إنتاجية الأحواض باستخدام المخلوط التسميدى من النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم NPK وكذلك زرق الدواجن. ويعتبر النمل الأبيض ونخالة الأرز أكثر أنواع الأغذية استخداما.

ويتم الرى من النهيرات مستديمة الجريان. ولا تعتبر وفرة الأرض من معوقات الاستزراع المائى فى سييراليون.

الأنواع المستزرعة

يعتبر البلطى النيلى،Oreochromis niloticus، النوع المستزرع الرئيسى فى كل أنحاء البلاد. وقد تم إدخال هذا النوع من "كوت دي فوار" فى السبعينيات. وهناك مركزين عاملين لإنتاج أصبعيات البلطى، فى كل من "بو" و "ماكالى"، والتى تمد المزارعين السمكيين فى كل البلاد بالاصبعيات. وقد جرت أيضا محاولات لاستزراع أنواع أخرى مثل أنواع القراميط Clarias، Heterobranchus و Notopterus spp. (الصلنباجة) والبورى .Mugil spp. وعلى العكس من البلطى والقراميط، فإن البورى Mugil spp. الذى لم يلقى إهتمام كافى باستزراعة يمثل فرصة كبيرة لزيادة إنتاج الاستزراع المائى. والبورى نوع مستهدف فى مصايد شباك الطراحة التقليدية فى البيئة البحرية وهو أيضا مصدر للبروتين الرخيص لدى المجتمعات الريفية الساحلية الفقيرة.

ممارسات وأنظمة الاستزراع

تتم عمليات الصيد فى مناطق المياه الداخلية مثل البحيرات، الأنهار، السهول الفيضية وغيرها من المسطحات المائية. وهو بوجه عام أحد ممارسات الجمع ويعتبر واحد من أقدم أنشطة الصيد. ولم يتم تقييم دوره جيدا ومساهمتة فى الأمن الغذائى فى سييراليون نتيجة تدنى أهميته فى نظم إنتاج الغذاء. إلا أن، النتائج التى تم الحصول عليها مؤخرا توضح أنه يساهم بقدر كبير فى الكمية التى يتم استهلاكها من البروتين فى البلاد.

ظل الاستزراع السمكى فى أحواض المياه العذبة لأسماك البلطى والقراميط يمثل الاستثمار الواعد الوحيد فى نشاط استزراع الأسماك لدى المجتمعات الريفية، نتيجة لفحتياجات المحدودة من التقنيات والخبرات والمدخلات ورأس المال. واستزراع الأسماك فى الأحواض الترابية أكثر ممارسات الاستزراع المائى شيوعا. وقد كان استزراع المحار على الأطواف يمارس فى السبعينيات.

وقد كان الاستزراع الموسع هو النظام الرئيسى. وهناك فى كل من "ماكالى" و "بو" مراكز لإنتاج الأصبعيات التى تباع لمزارعى الأسماك. وبهدف زيادة المشاركة الحكومية فى هذه المحطات، كان يطلب من مزارعى الأسماك سداد بعض الرسوم نظير الحصول على الأصبعيات من هذه المحطات. وتعتبر نخالة الأرز والنمل الأبيض أكثر الأعلاف استخداما. وغالبا ما يستخدم زرق الدواجن لزيادة إنتاجية الأحواض.

وقد تم ممارسة استزراع المحار، حيث كانت اليرقات تجمع من الطبيعة وتنقل إلى الأطواف. وعلى الرغم من التغلب على المشاكل الفنية المتعلقة بالحشف وإنتاج محار بأحجام تسويقية ، إلا أنها لم تستطيع منافسة أسعار المحار البرى والتى كانت تجمع بسهولة من غابات الشورا المحيطة.

وقد قدم منتسبى الحكومة العاملين بالمصايد النصح الفنى للمزارعين حول مسائل مثل إختيار الموقع، إنشاء الأحواض، طرق وكثافات التربية.
وقد تم تجريب الاستزراع المتكامل للأسماك فى حقول الأرز بمعرفة المزارعين فى مناطق المستنقعات فى "بو – بوجيهن" بدعم من GTZ فى الثمانينيات، ولكنه توقف بتوقف المشروع.

أمانى إسماعيل

Atlanticocean

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

Atlanticocean
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

268,130