في معظم الأحوال يمارس الاستزراع المائي في المناطق الريفية للاستهلاك العائلي. أما في المناطق شبه الحضرية فيزيد التوجه للاستزراع التجاري. ويتم حاليا بيع الأسماك بصورة عرضية حول المدن الكبرى مثل كنشاسا، كيسانجاني ولوبومباشي، بما في ذلك البيع بالمزرعة. تتراوح أسعار البلطي في هذه المناطق بين 2-3 دولار للكيلوجرام الواحد.

المساهمة فى الاقتصاد

تعتبر مساهمة الاستزراع المائي في تحقيق الأمن الغذائي في جمهورية الكونغو الديمقراطية مساهمة ضئيلة يصعب تقديرها. كما بلغت مساهمات الاستزراع المائي عند نهاية الثمانينيات 1,2 في المائة من إجمالي الإنتاج السمكي البالغ 17 في المائة من إجمالي الناتج القومي العام (Deceuninck, 1990). تطوير وإدارة القطاع

الهيكل المؤسسى

تقع مسئولية الاستزراع المائي على عاتق الهيئة القومية للاستزراع المائي التابعة لوزارة الزراعة. تتولى هذه الهيئة إعداد سياسات واستراتيجيات تنمية الاستزراع المائي، وكذلك تنسيق وتنظيم تنمية هذا القطاع.

المهام الرئيسية للهيئة القومية للاستزراع المائي هي:

  • إدارة مراكز الاستزراع الأولية والثانوية.
  • تنسيق وتنظيم الاستزراع المائي في المناطق الإدارية المختلفة.
  • تقييم الموارد الحالية للاستزراع المائي، وكيفية تطويرها وأهم الأولويات.
  • إعادة وضع تسجيل وطني ليغطي جميع سياسات الوزارة فيما يخص الاستزراع المائي.
  • توجيه سياسة الوزارة الخاصة بالاستزراع المائي.
  • التنسيق بين جميع أنشطة ومبادرات الاستزراع المائي التي تتم من خلال البرامج والمشروعات القومية، الثنائية أو متعددة الأطراف.
  • الاهتمام بالبحوث التطبيقية في مجال الاستزراع المائي.

على المستوى المركزي تضم الهيئة القومية للاستزراع المائي هيئة للتنسيق القومي، ستة أقسام و18 مكتبا فرعيا. أما على مستوى القطاعات (البالغ 11) فتوجد 11 هيئة تنسيقية قطاعية، ومكتبا فرعيا في كل حي من الأحياء البالغة 52، كذلك توجد وحدة في كل منطقة (245 منطقة) و25 مركز للاستزراع الأولي والثانوي في كل مقاطعة.

اللوائح المنظمة

لا يوجد حتى الآن إطار قانوني ينظم الاستزراع المائي، نظرا لأن هذا النشاط ما زال نشاطا يمارس للاستخدام العائلي في المناطق الريفية. إلا أن الحكومة تقوم بمجهودات لإعداد إطار قانوني يضمن التنمية المستدامة لهذا القطاع. وقد تم طلب تمويل من منظمة الأغذية والزراعة لهذا الغرض.

البحوث التطبيقية - التعليم - التدريب

توجد المنشآت البحثية في مجال الاستزراع المائي في جامعة لوبومباشي (كلية الزراعة وكلية الطب البيطري)، المدرسة الإقليمية للتنمية المستدامة للغابات الاستوائية في كنشاسا، وأيضا المعهد الوطني للدراسات والبحوث الزراعية، إضافة إلى ISP بوكافو وجامعة كيسانجاني.

وقد وضعت الأولويات البحثية لمواجهة الاحتياجات الملحة لهذا القطاع، على أن تتولى المراكز البحثية إجراء هذه البحوث، أو يتم إعدادها بواسطة الهيئة القومية للاستزراع المائي.

تعمل المنظمات والجمعيات غير الحكومية المعنية بمنتجي الاستزراع المائي في شراكة فنية مع الهيئة القومية للاستزراع المائي التي تقوم بإمداد الخدمات الإرشادية التي تستند إلى خبراتها الذاتية ونتائج البحوث العلمية.

كما تقدم كلية الزراعة في جامعات كنشاسا ولوبومباشي وكلية الطب البيطري في جامعة لوبومباشي مقررات دراسية في الاستزراع المائي.التوجهات، القضايا والتنمية

التوجهات - القضايا - التنمية

يعتبر الاستزراع المائي نشاطا ثانويا صغيرا منذ إدخاله للبلاد كنشاط لضمان الأمن الغذائي في المجتمعات الريفية. وتدل التنمية الحالية للاستزراع المائي في المناطق شبه الحضرية على أن هذا النشاط، الذي بدأ أساسا بهدف الأمن الغذائي في المناطق الريفية، قد بدأ يتجه نحو المزارع المائية الربحية المستدامة والتجارية حول المدن الكبرى.

أمانى إسماعيل

Atlanticocean

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

Atlanticocean
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

308,309