ابتكرت الطالبة الفلسطينية هبة جاد الله سليمان فياض (16 عاماً)، من مدرسة عيلبون الثانوية للبنات في بلدة القرارة الواقعة جنوب قطاع غزة دليلاً للمكفوفين صممته ليكون بمثابة المرشد والدليل للمكفوفين وفاقدي النظر، لكنها تواجه عدداً من العراقيل لظهور الجهاز إلى النور منها الحصار ونقص دعم المالي

وأوضحت هبة أنها سعت إلى اختراع ذلك الدليل لأنها شعرت بحاجة الكفيف في المجتمع الفلسطيني لوسائل ترشده الطريق نظراً لأنها فقدت عينها اليمنى وهي طفلة، وأشارت إلى أن الفكرة جاءتها وهي في الرابعة عشرة من العمر. وتوضح أن الجهاز يعتمد على كاميرا تصوير تصور كل ما يحيط بالكفيف وتنقلها إلى الكمبيوتر المعالج والمصمم خصيصاً لهذا الدليل حيث يصف للكفيف كل ما يشاهده أمامه عن طريق سماعة لاسلكية بالأذن لتصف له كل شيء»

الجهاز مزود ببوصلة تحدد له الاتجاهات الذي يقف بها وفي أي دولة ومدينة والجهاز يتضمن ساعة ناطقة، وجهازاً خلوياً ينطق الكفيف الرقم المحدد الذي يريد الاتصال به ومن ثم يتصل الجهاز الخلوي تلقائيا بذلك الرقم، كما يوجد وحدة تغذية مركزية في منزل الكفيف إذا حدث أي ظرف طارئ أو خلل مع الكفيف وعن طريق ضغطة زر مع الكفيف يتصل بعائلته في المنزل.

المصدر: موقع موهوبون
  • Currently 79/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 470 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية عيون مصر

Assemblyeyesegypt
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

38,218