محب مصر

كاتب أرجو أن أنفع الناس وأن أرى مصر في طليعة الأمم.

الفعل الأخلاقي هو الفعل الإرادي الذي يصدر عن إنسان حر واع بما يفعل. والإنسان يكون مسئولا عن فعله مسئولية أمام القانون في المجتمع الذي يعيش فيه .. وكذلك يكون مسئولا مسئولية أخلاقية وهى أشمل وأوسع مجالا من المسئولية القانونية، ويكون مصدرهذه المسئولية الأخلاقية: الضمير.


والضمير قوة داخلية في الإنسان تأمره بأفعال وتنهاه عن أفعال أخرى .. وهذا الضمير ينمو بالتربية والتوجيه والعلم، ويموت بالإهمال والأنانية والجهل. 
وبقدر يقظة الضمير وكثرة الأفعال الخيرة يكون الإنسان طيبًا، حتى وإن كان له القليل من الأفعال الشريرة .. فالإنسان الخيَّر هو الذي يغلب خيره شره.
وهناك وسائل متدرجة تساعدنا على الحكم على خيرية الأفعال، وتتمثل في العرف السائد في المجتمع، والرأي الشخصي، والإحساس، والعقل والاستدلال.

والإنسان الخلوق هو الذي يلتزم بأداء واجباته كما يحرص على نيل حقوقه في المجتمع الذي يعيش فيه.
ومن هذه الحقوق: حق الحياة، والحرية المقيدة بعدم الإضرار بالغير، وحق التملك، وحق التهذيب والتربية والإرشاد.
وتنقسم الواجبات إلى: واجبات تجاه الله . وواجبات الإنسان تجاه نفسه (جسمه - عقله - خلقه). وواجبات تجاه الأسرة. وواجبات تجاه الوطن . وواجبات تجاه الإنسانية بصفة عامة.

وتأتي ذروة الأخلاق في أن تصبح الأخلاق الطيبة عادة للإنسان وهذا مايسمى الفضيلة؛ فالفضيلة خلق طيب تأصل في الإنسان حتى صار عادة له لا يتكلفها. وهي أسمى وأرقى من أداء الواجبات.
ويكون غرس الفضائل في نفوس النشء عن طريق تكوين العادات الصالحة في الطفل، وكذلك عن طريق تقديم القدوات الصالحة التي يتخذها نموذجًا يسير على خطاه.

المصدر: تلخيص مبسط لكتاب الأخلاق للأستاذ أحمد أمين
AshrafQadah

أشرف قدح

  • Currently 6/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 61 مشاهدة
نشرت فى 15 إبريل 2018 بواسطة AshrafQadah

ساحة النقاش

أشرف قدح

AshrafQadah
كاتب أرجو أن أنفع الناس وأن أرى مصر في طليعة الأمم. »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

138,014
Flag Counter