المبنى كائن حي في بنيته ، وكتلة من الأحاسيس والشعور تعكسها واجهاته . إذ يمكننا التعبير عن شيء من خلال إلقاء نظرة أولية فنقوم بوصفه ( شكله ، لونه ، واستخدامه... الخ ).

 

وكل هذا بشكل أولي، وهناك مقولة تقول ( بأن المكتوب يقرأ من عنوانه ) وعنوان المبنى واجهاته فهل يمكننا قراءة التعبير عن مكنوناته الداخلية من خلال هذه الواجهات . تهدف هذه الدراسة إلى معرفة ما يلي :

1– كيفية تعبير واجهات المباني وشكل المبنى الخارجي عن وظيفته الداخلية من الناحية العلمية والأكاديمية

2 – إيجاد تصنيف لنماذج هذه الواجهات.

 

واليكم البحث بالتفصيل بالملف الملحق..

المصدر: دكتور المهندس هاني هاشم ودح أستاذ مساعد – بقسم التصميم المعماري بكلية الهندسة المعمارية – جامعة تشرين – اللاذقية

التحميلات المرفقة

  • Currently 129/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
42 تصويتات / 645 قراءة
نشرت فى 26 مايو 2010 بواسطة Architecture

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

230,982