الدعم والاجراءت التعويضيه للصا درات المصريه 

إتفاق الدعم و الإجراءات التعويضية – دليل للمصدرين
ما هو الاتفاق وما هو الدور الذى يقوم به؟
يقرر إتفاق الدعم و الإجراءات التعويضية فى منظمة التجارة العالمية قواعد إستخدام الحكومة للدعم وتطبيق المعالجات بشأن التجارة المدعمة ذات الآثار التجارية السلبية و تستطيع هذه المعالجات من خلال إجراءات تسوية منازعات منظمة التجارة العالمية أو من خلال تحقيق الرسوم التعويضية والتى تتخذ من طرف واحد بواسطة أى من الحكومات الأعضاء فى منظمة التجارة العالمية 
من هي الجهة المستفيدة من الاتفاق؟
يمكن لأى شركة فى جمهورية مصر العربية أو فى أى دولة عضو فى منظمة التجارة العالمية، أضيرت تجارياً نتيجة قيام دولة عضو أخرى بدعم منتجات بشكل غير عادل، أن تستفيد من إتفاقية الدعم. بالإضافة إلى ذلك فإذا أصبحت الشركة محلاً لتحقيق رسوم تعويضية فى دولة أخرى، فإن إتفاق الدعم يعطى العديد من الإجراءات الوقائية لضمان أن الرسوم التعويضية ليست مفروضة بشكل تحكمي ضد الشركات المصدرة. 
كيف يعرف الاتفاق الدعم؟ 
وفقاً لإتفاق الدعم وبموجب القانون المصرى رقم 161 لسنة 1998 يعرف الدعم كمساهمة مالية بواسطة الحكومة ينتج عنها فائدة، وتتضمن أشكال الدعم مايلى: 
- تحويل أو تمويل مباشر (على سبيل المثال منح ,قروض ،ومساهمة مالية فى شكل أسهم) 
- إمكانية وجود نقل مباشر للأموال أو خصوم (مثل ضمانات القروض) 
- التنازل عن إيرادات حكومية (على سبيل المثال الخصم الضريبى) 
- شراء السلع أو أحكام السلع أو الخدمات (بخلاف البنية التحتية) 
بموجب الإتفاق فإن الإجراءات يمكن أن تتخذ فقط ضد الدعوم المخصصة، ويعرف الدعم المخصص بأنه الدعم الذى يقدم لشركة واحدة أو إلى مجموعة معينة من الشركات. 
يعرف الدعم المحظور بإنه الدعم الذى يمنح بواسطة الدول الأعضاء فى منظمة التجارة العالمية بواسطة إتفاق الدعم والذى يتوقف بشكل قانونى أو فعلى على الأداء التصديرى أو على إستخدام السلع المحلية بدلاً من المستوردة، وهذا يشير الدعم المحظور عموماً إلى دعم التصدير ودعم الإحلال محل الإستيراد على التوالى، ويعد هذا الدعم مخصصاً وضاراً وفقاً لأحكام إتفاق الدعم والقانون المصرى (مع مراعاة القواعد الخاصة بالدعم الزراعى فى إطار إتفاق الزراعة) 
الدعم القابل لإتخاذ إجراء ضده 
الدعم الذى يمنح بواسطة حكومة أحد الدول الأعضاء فى منظمة التجارة العالمية هو دعم قابل لإتخاذ إجراء ضده بموجب الإتفاقية (مع مراعاة القواعد الخاصة بالدعم الزراعى فى إطار إتفاق الزراعة) وذلك إذا أضربالصناعة المحلية بدولة أخرى أو إذا سبب ضرراً خطيراً للمصالح بدولة أخرى، ويوجد الضرر الخطير فى الحالات التى يترتب على الدعم مايلى:
- إعاقة أو إزاحة صادرات دولة أخرى لسوق الدولة التى تقدم دعم. 
- إعاقة أو إزاحة صادرات دول أخرى لدولة ثالثة . 
- انخفاض سعرى كبير للسلعة المثيلة (على سبيل المثال سلعة مطابقة أو مماثلة أنتجت بواسطة دولة أخرى) أو 
- زيادة الحصة السوقية العالمية للدولة التى تقدم الدعم بالنسبة لمنتج أو سلعة أولية.
كيف يمكن للاتفاق أن يساعد شركتي؟
إذا أضيرت شركتك تجارياً بهذا الدعم المنافس، فإن اتفاق الدعم ينص على نوعين من المعالجات أولهما تسوية المنازعات فى منظمة التجارة العالمية وثانيهما تحقيقات الرسوم التعويضية التى يمكن أن يجريها جهاز مكافحة الإغراق والدعم والرسوم التعويضية و الوقاية، كذلك فإن لإتفاق الدعم فائدة إذا كانت صادرات شركتك محلاً للتحقيق من جانب دولة أخرى. 
كيف يمكن أن أحصل على مساعدة الحكومة المصرية في حالة وجود مشكلة تتصل بالاتفاق؟ 
إذا كنت رجل أعمال ولك أعمال تجارية أضيرت بسبب المنافس الأجنبى المدعم فيمكن أن تتصل بجهاز مكافحة الدعم والإغراق والوقاية بوزارة التجارة الخارجية والصناعة فى جمهورية مصر العربية 
كيف يمكن أن أتحصل على المزيد من المعلومات؟
للحصول على مزيد من المعلومات يمكنك التوجه الى http://www.tas.gov.eg/Arabic/Trade%20Remedies/Subsidies أو الاتصال بجهاز مكافحة الدعم والإغراق والوقاية على: 
Tel: 2 02 342 0779
Fax: 2 02 342 0779
E-mail: itp@tas.gov.e

AlaaMarei

Alaa Marei Export Logistics Section Head

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 297 مشاهدة
نشرت فى 13 مارس 2012 بواسطة AlaaMarei

Alaa Marei

AlaaMarei
دراسه اللوجستيك والتجا ره الخا رجيه والتصدير والاستيراد والجما رك والامداد والتموين »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

916,694