هناك علامات غير صحيه يجب أن تلاحظها حتى تعرف إن كان هذا الصديق يجب أن تبتعد عنه أم تٌبقى عليه. من هذه الملاحظات :

1. كل أحاديثه عن الآخرين وإنتقادهم:
إذا كان أكثر من نصف حديثه معك عن الآخرين وأخطائهم وعيوبهم الشخصيه هذا الصديق تافه ذو عقليه سطحيه. كما تعلمنا من ديننا الحنيف إن النميمه وإغتياب الآخرين كأنك تأكل لحم أخيك وهو ميت (أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهمتوه) سوره الحجرات [ 12]. هل تقبل أن تفعل ذلك ويضيع وقتك فيما يغضب الله  ويكرهك الناس  ولا يفيدك فى أى شىء. الحل الوحيد هو أن تبتعد بسرعه عن هذا الصديق حتى لا تتورط أنت أيضا فى النميمه وإغتياب الآخرين. إن صديق لا يذكر أحدا بالخير ويتكلم طول الوقت عنهم سيصرفك عن التركيز فى حياتك وتنشغل بتوافه الأخبار التى لن تفيدك فى شىء وتنسى إن لديك حياه يجب أن تعمل على بنائها وإنجاحها ثم من أدراك إنه لا يغتابك أيضا بحكم إنها خصله فيه؟

2. الصديق الكسلان :
ممكن أن يكون صديقك عاطل لا يجد عملا ويبحث فى كل مكان عن أى عمل بأى مرتب ولا يجد هذا ليس عيبا. ولكن إن وجد عملا ولو بدخل بسيط بدلا من جلوسه بجانبك ينعى حظه طول الوقت ويرفض ويعتذر بحجه " إنه سيبذل مجهودا كبيرا دون مقابل معقول"أو يقول" ليس هذا العمل الذى أتمناه" ابتعد عنه فورا. هذا شخص بلا كرامه شخص كسول يقبل أن يعيش عاله على من حوله ويختلق الأعذار ليظل جالسا دون عمل. إبتعد عنه بسرعه لأن الكسل معدى وأفكاره السلبيه ستنتقل إليك أيضا.

3 الذى يهينك وينتقدك طول الوقت تحت ستار النصيحه :
الصديق ينصح بقلبه ويشجعك على النجاح ويفرح لنجاحك أما الذى يهينك وينتقد كل ما تفعله أمام الجميع بحجه إنه ينصحك ويوجهك ويهاجم كل شىء تفعله طول الوقت دون أن يجد أى شىء جيد فيه إبتعد عنه فورا. هذا الصديق الذى يظل يمدح ذكاؤه ونجاحاته ويحقر كل ما تفعله ليس بصديق, ستشعر بالإحباط وتتوقف إعتقادا منك إنك فاشل لا تستطيع أن تصبح مثله. إجرى بعيدا عنه قبل أن يسيطر عليك هذا الشعور وتتوقف عن المحاوله.

4. الصديق الذى ليس لديه هدف فى الحياه:
إذا كان لديك أحلام وأهداف تريد أن تحققها فى حياتك إبعد تماما عن الصديق الذى ليس لديه أى هدف أو حلم يسعى لتحقيقه. هذا الشخص الذى أقصى ما يقوم به هو أن يأكل وينام ويتنزه ويشكو الظروف الصعبه التى يعيشها متعللا بأنه يكره القيود وينتظر الفرصه التى ستنقذه مما هو فيه لا يصلح أن يكون صديقا. هل ما زلت تصادقه؟ إبتعد بسرعه حتى لا يدفعك معه للضياع. صادق من يسعون ويجتهدون لتحقيق أهداف وأحلام طالما تمنوها. هؤلاء الأشخاص سوف يشجعوك ويحفزوك للتقدم ولا تظل مكانك فى إنتظار ما لا يأتى وتصبح فاشلا مثل هذا الصديق.

5. الصديق الذى يغير منك :
إذا شعرت إن صديقك يغير من الآخرين ويحاول أقناعك إنهم يتكلموا عنك بالسوء فى غيابك ويقنعك أنهم فشله وإن نجاحهم جاء بالصدفه وإنهم لا يستحقوا هذا النجاح وإنه أفضل منهم ولكنه الحظ الأعمى الذى لا يختار الشخص الصحيح، تأكد إن هذا هو شعوره تجاهك أيضا. الذى يغير من نجاح من حوله لا يستطيع أن يفرح لنجاح أحد حتى أعز أصدقائه. إبتعد فورا قبل أن تتحول غيرته إلى حقد ويحاول إيذائك وتدمير نجاحك.

6. الصديق الذى يستغلك :
هل لا حظت أن صديقك كثير الطلبات. هل كلما رأى معك شىء أعجبه طلب منك أن يقترضه ولم يرده؟ أويظل يقترضه ويرده حتى تنسى مع مرور الوقت إنه معه وتنسى هذا الشىء؟ هذا الصديق يستغل صداقتك له وكرمك معه. إبتعد فورا ولا تترد ,مع مرور الوقت سيعتبرك مجرد مخزن لطلباته وإذا صادف إنك لم تستطع إعطاؤه ما يريد سينقلب عليك فى الحال.

7. الصديق الذى يضحكك طول الوقت:
الضحك مطلوب وشىء من الترفيه لا يضر بل يفيد لأنه يجدد نشاطك. لكن أن تصبح تافها تقضى وقتك كله فى الهزل سيقل من قدرك وإحترامك فى عيون الآخرين. خير الأمور الإعتدال، هناك وقت للعمل ووقت للهزل. إذا عملت بجد وإجتهاد وحققت جزء مما تريد عمله من حققك بعض الوقت للترفيه. إن الصديق الذى يجعلك تلهو وتضحك طول الوقت لا يخاف على مصلحتك. إنه يجذبك بعيدا عن العمل الذى ستحقق من خلاله نجاحك. إن التهريج والضحك مسلى لكن مع مرور الوقت والفشل فى تحقيق أحلامك وأهدافك ستبكى كثيرا. ستجد من إجتهدوا وعملوا حققوا النجاح وأنت وهذا الصديق ضاعت حياتكم فى الهزل والضحك. والآن هل تقبل أن يتقدم من حولك ويحققوا ما تمنوه وأنت مع هذا الصديق تضحك ولا تحقق شيئا وتصبح مهرج الجماعه ؟

8. لا يحترم رؤساؤه :
هذا الشخص وقح لا يحترم الكبير فما بالك معك وأنت فى مثل سنه؟ الذى لا يحترم كبيره لا تعرف ما الذى يمكن أن يفعله معك؟.إبتعد عنه قبل أن يجرحك أو يتطاول عليك أمام الجميع وتصبح فى موقف لا تحسد عليه.


ما الذى عليك عمله لتتخلص من هذا الصديق ؟

المرحله الأولى:

  • كن واعيا : إسأل نفسك ماذا أشعر وأنا مع هذا الصديق؟ هل تشعر إنك معه أفضل مملوء بالأمل والرغبه فى النجاح وعمل المطلوب لتحقيق أهدافك فى الحياه أم بالكسل والرغبه فى التهريج والضحك وإيجاد الأعذار حتى لا تعمل؟ أيهما أفضل لك وإلى أين ستصل إذا إتبعت هذا الطريق أو ذاك؟. إجابتك على هذه الأسئله ستساعدك على إتخاذ الإجراء السليم لتتخلص من هذا الصديق.
  • إنصت جيدا لما يقوله هذا الصديق: هل كلماته تعبر عن شكوى، نميمه غيره، إستغلال، تهريج بلا حدود؟ إذا كانت هذه الصفات أو واحده منها موجوده فيه فهذا ليس الصديق الذى تحتاجه خصوصا فى البدايه وأنت تسعى لبناء حياتك.
  • إسأل نفسك هل هذا الصديق يشدك لأسفل أم يدفعك للأمام؟ الصديق المخلص دائما تجده بجانبك يدعمك ويقويك وقت الحاجه ولا يضيع وقتك فى النميمه والكسل والغيره والتهريج وأضاعه حياتك. تخلص منه بسرعه.


المرحله الثانيه :
بعد أن تحاورت مع نفسك وعرفت ما تحتاجه إتبع الآتى:

  •  تخلص منه بالتدريج: إذا كان من النوع الذى ذكرناه إبتعد بالتدريج حتى لا يشعر بذلك ويقاوم ويشدك إليه. إذا كنت تحبه، ويمكنك أن لا تقطع صلتك به بالكامل ولكن لا تمضى وقتك كله معه كالسابق. إمضى معظم وقتك مع أشخاص إيجابيين وإجعلهم هم المقربين لك.
  •  ضع حدا له : إنها مسئوليتك أن تعتنى بنفسك. جزء من هذه المسئوليه الإعتناء بنجاحك لذلك يجب أن تحسن إختيار أصدقائك. إذا كان هذا الصديق نمام قل له بحسم "لا أحب الخوض فى سير الناس فى غيابهم.من فضلك تكلم عن شىء يخصنا أو أى حديث عام لا يمس أحد." إلجأ لهذا الحسم مع أى من الصفات السيئه التى ذكرناها وإوقفه عند حده.
  • إبحث عن الإيجابه داخل نفسك : إسال نفسك لماذا من المهم أن يكون هذا الصديق فى حياتى؟ إذا لم يكن مهما لماذا أحتفظ بصداقته؟ هل لأنه نشأ معى فى الطفوله؟ هل لأنه زميل دراسه أو عمل؟ كل هذه الأسباب واهيه، ممكن أن يكون هذا الصديق مجرد علاقه عاديه وليس صديقا مقربا. قابله سلم عليه بحراره، إجلس معه قليلا وكفى. وجوده مضر على حياتك. إجعله على هامشها وليس بداخلها.
  • ماذا لو فشلت هذه المحاولات: أحيانا مهما فعلنا يكون من الصعب التخلص من مثل هذا الصديق. فى هذه الحاله عليك بإتخاذ القرار الحازم بقطع هذه العلاقه نهائيا دون خجل أو خوف من جرح مشاعره. هذا الصديق سيدفعك للهاويه ويفسد حياتك. من الآن إحسن إختيار أصدقائك ولا تسمح لأحد بالبقاء فى حياتك إلا إذا كان صديق إذا لم يدفعك لأعلى لا يدفعك للفشل أو يجمدك مكانك.
المصدر: تطوير الذات
Al-Resalah

الرسالة للتدريب والاستشارات.. ((عملاؤنا هم مصدر قوتنا، لذلك نسعى دائماً إلى إبداع ما هو جديد لأن جودة العمل من أهم مصادر تميزنا المهني)). www.alresalah.co

  • Currently 28/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
8 تصويتات / 665 مشاهدة
نشرت فى 11 إبريل 2011 بواسطة Al-Resalah

ساحة النقاش

prettywoman81

فعلا التخلص من الاصدقاء اللى من النوع دا مهم لانهم شخصيات هدامة

Al-Resalah

حقاً.. هذا ما يجب علينا أن نقوم به

الرسـالة للتدريب والاستشارات

Al-Resalah
مؤسسة مهنية متخصصة في مجالات التدريب والإستشارات والبحوث والدراسات، وتُعتبر أحد بيوت الخبرة متعددة التخصصات في العالم العربي.. ومقر الرسالة بالقاهرة.. إن الرسالة بمراكزها المتخصصة يُسعدها التعاون مع الجميع.. فأهلاً ومرحبا بكم.. www.alresalah.co - للتواصل والإستفسارات: 00201022958171 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,564,687