اولآ:

شراء الحوض الأول وتجهيزاتة هي بداية ممتعه لممارسة الهواية وقد يكون الحوض المستطيل هو الامثل وينصح خصوصا بشراء حوض زجاجي لأنة قوي جدا والأحواض البلاستكية مقبولة ولكن لا ننصح بها لأنه يفقد وضوحه بعد وقت قصير ولكن احرص على شراء حوض متوسط (( 60*30*30 / 90*38*38 / 120*38*30 )) الحجم يجب إن يكون للحوض غطاء ويفضل زجاجي حتى لا تهرب الأسماك بالقفز ويكون حماية للحوض من التلوثات الخارجية ويقلل من نسبة تبخر الماء ولا يكون عرضة لعبث الأطفال ويجب إن يكون المكان الوضع الحوض مناسب لتكون قادر على التعايش معه واعلم إن شكل الحوض الذي ستقوم بتنفيذه سيمثل شخصيتك تماما ومن المهم قبل الدخول في تلك الهواية التعرف على العديد من المعلومات الموجود في المواقع .

تعريف حوض سمك
أبسط تعريف لحوض سمك وعاء قادر على استيعاب الماء الذي فيه يمكن أن تعيش
السّمك و كائنات حيّة مائيّة أخرى على فترة زمنية طويلة . و يتطلّب معرفة الميزات البيولوجيّة لسمك, بالإضافة إلى لمثل هذه جوانب تربيتهم كالتّغذية و تغذية, تكاثر, إدارة جودة الماء, مصادر و سيطرة التّوتّر, و سيطرة على المرض .

اختيار مكان الحوض
يجب إبعاد الحوض عن الأدوات الكهربائية مثل التلفاز والفيديو وغيرها
.... كذلك لايجب وضعه بجانب النوافذ التي تسلط عليه ضوء الشمس أو تعرضه للرطوبة فهذا يؤدي إلى خلل في التوازن الحراري لمياه الحوض ويتسبب في مرض أو موت الأسماك .... أما الأحواض الكبيرة فيفضل أن تكون لها قاعدة مثبتة في الأرض أو مرتكزة على الجدار .... ولا بد من اختيار موقعها بدقة لصعوبة تغييره لاحقاً.

اختيار حوض الأسماك

ستحدّد الاعتبار الواضحة حجم حوض سمكك . المكان المتاح في الحجرة التي فيها
تخطّط لإعداد حوض السّمك, الحجم و نوع سمك الذي تتمنّى أن تحتفظ به, تكلفة النّظام بالكامل و الميزانيّة , العوامل التي ستؤثّر على قرارك على حجم حوض السّمك الذي تختاره .

يوجد الحوض في أشكال كثيرة و أحجام, من مستطيل إلى سداسيّ أو أسطوانيّ, و
من 1 جالون إلى الآلاف من الجالونات في الحجم الأحواض عميقة جدًّا صعبة للتّنظيف, بالإضافة لذلك, الإضاءة قد لا تعمل جيّدًا في المياه العميقة بسبب اختراق الإضاءة الضّعيفة إلى قاع حوض السّمك جدًّا.

في الأحواض الصغيرة تكون تغيرات المياة سريعة والع** صحيح ، إما الكبيرة
جدا (( 180سم وأكبر )) تشكل عبئا على المبتدى ، كما يجب عليك تجنب الحوض العميق و الضيق .

إنّها فكرة جيّدة لتنظيف حوض سمك جديد قبل أن تنشئه, لإزالة أيّ بصمات غير
مرغوبة, الغبار, القذارة و الملوّثات الممكنة . الكمّيّة الصّغيرة لمنظّف الصّحون, و الماء الفاتر سيعمل الغرامة, لكنّ يتذكّر الشّطف بدقّة بماء ساخن / دافئ فيما بعد لإزالة كلّ آثار المنظّف ( البعض قد يعتقد أنّ هذا غير آمن, لكنّ إذا شطفت فعلاً جيّدًا، لن يكون هناك مشكلة ) .

قاعدة حوض سمك
الحامل قويّ يجب أن يُخْتَار و بعناية متوازن لمنع الوزن من نقل مرّة حوض
السّمك يُمْلَأ بالماء . كل ليتر من الماء يساوي كيلو غراما تقريبا أضف إلى ذلك وزن الحوض والتجهيزات .

قواعد حوض السّمك الذي يُبْنَى من المعدن, الخشب أو أكريلي متاح في تشكيلة
عريضة من الأساليب . الآن يمكن أن تشتري الحوامل التي تلائم الأثاث الخشبيّ في عرينك, أو أثاث الورنيش الأسود في مكتبك . لدى الحوامل التي تتضمّن أدراج تحت حوض السّمك ميزة إخفاء المعدّات مثل التّصفية و إ**سوارات, و يمكن أن يُسْتَخْدَم للتّخزين أيضًا .

* تذكر يجب ان لا تحُرِّكَ حوض سمك مملوء أو الموُضِعَ على حامل الضّعيف أو
ليس مستوي لأن ذلك يتسبّب في التّالف و يتسرّب الحوض .

ا
لأغطية

معظم الأحواض صنع لها أغطية تناسبهم حسب الأحجام المختلفة ، إذا لا تستخدم
القماش, سيكون التّبخّر مشكلة . بينما يتبخّر الماء, يقل تركيز المعادن المذابة . سيبقي غطاء الزجاجي مباشرة على الماء أقرب إلى حرارة الماء, يحدّ من فقد الحرارة و يكبّر إلى الحدّ الأقصى فاعليّة السّخّان . أيضًا سيمنع استخدامه السّمك من القفز من الحوض (( قد يكون الغطاء خشبي جمالي ويكون الزجاجي مخفي ، أو يكون الغطاء بلاستيكي )) .

الإضاءة

هناك أنواع واسعة للمبات الفلوري (النيون)ّ التي تبعث بسلاسل الموجات
الضّوئيّة المختلفة, بعض منهم ستشجّع نموّ النّبات, متضمّنًا الطّحلب . إذا اخترت ألا تزرع النّباتات الحيّة, هناك لمبات متاح الأنسب لإبراز ألوان سمك الحوض ثمّ لتشجيع نموّ النّبات . تطلّبت القوّة الكهربائيّة لنموّ نبات أفضل يعتمد على حجم الحوض ، القاعدة العامّة 1.5 واطً لكلّ جالون للماء أي أن 30 خزّان جالون سيتطلّب 40 لمبة واط, أو زوج من 20 لمبة واط .

كمّيّة الضوء المطلوبة لحوض سمك متوسّط بين 8 و 10 ساعات ، طبعا ذلك سوف
يسمح بمشاهدة أفضل وأجمل للحوض ، تذكر أن المصابيح الغازية قد تسبب حرارة لماء الحوض مما يتسبب تغير درجة حرارة الحوض ومشاكل صحية للأسماك .

اختيار سخّان
درجة حرارة الماء التي ترغب فيها يمكن أن تُحَافَظ بسخّان متماسك من خلال
منظّم حراريّ بسهولة, أنك تغمر في حوض السّمك . بدون أيّ شكل التّدفئة المتماسكة, الماء سيتذبذب بدرجة حرارة الحجرة . تحدّد قوّة كهربائيّة السخّان سلطتها . قوّة كهربائيّة أكثر حرارة أكثر ستُوَلَّد بالسّخّان لتدفئة حوض سمكك ، القاعدة العامّة لتقرير أنّ حجم السّخّان الذي ستتطلّبه كما يلي : 50 واطًا لكلّ 10 جالونات من الماء . المناخ هنا حار مما يجعل السخان غير ضروري في أغلب الأوقات . (( حسب نوع الأسماك )) درجة الحرارة الطبيعية للحوض ( 22 - 27 درجة مئوية ) فأحرص على مراقبتها .

اختيار المضخة

هي عبارة عن جهاز صغير يعمل بكهرباء لإخراج هواء مضغوط من خلال أشكال
مختلفة توضع وسط الحوض ومتصلة بالمضخة عن طريق خرطوم ، تؤدي ذلك إلى حمل ثاني أ**يد الكربون والغازات المختلفة والفضلات من الأسفل إلى السطح والأ**جين بالع** من السطح إلى أسفل ، بالأضافة إلى توزيع الحرارة وتحريك الماء ولاستخدام الرئيسي في الفلتر .

الفلتر

يساعد تغيير الماء كثيرًا عندما يتعلّق الأمر بإبقاء الماء نظيفًا, لكنّ
فلتر سيجعل عملك سهل ، يشغّل الفلتر 24 ساعة في اليوم و يطهّر الماء في الحوض بإزالة الموادّ الكيميائيّة الضّارة و البقايا ، أيضًا قد جعلت التّقدّمات الحديثة فلاتر أسهل للحفاظ من في أيّ وقت فيما مضى . أقترح فلتر الصندوق الخارجيّ لأنه لا يشغل أيّ مكان داخل حوضك, بسيط للحفاظ, و لأنّ التّيّار الذي يسبّب له في الماء يساعد إضافة أو**يجين أكثر للسّمك .
الغرض منه تنقية المياة من الشوائب العالقة به، هناك أنواع مختلفة من معدات
التصفية ( الفلاتر ) يتم اختياره حسب حجم الحوض هناك العديد من الأنواع بعضها خارجي وبعض داخلي في الزوايا البعض منها يستخدم الحصيات الناعمة أو الإسفنج ، يعتبر من الأجزاء الضرورية في الحوض

تجهيزات الحوض

اختيار الحصى
الأحواض في البيوت و في العرض العامّ يتطلّب قاع حصى, من الرّأي الجماليّ
يقلّد قاع البركة و يزوّد قاعدة جيّدة لغرس النّباتات . لمعظم أحواض السّمك العذبة، ينبغي أن تستخدم الحصى الذي يمكن أن يُشْتَرَى من محلّ الحيوانات الأليفة المحلّيّ الذي يُعْتَزَم للاستعمال العذب . إنّه متاح في ألوان قوس قزح أو فسفورية أو لماعة و حجم الحصى أو الحصى يجيء في تشكيلة أحجام . حجم الحصى مهمّ لأسباب عديدة ، إذا تستخدم تثبيت الفلتر لأسفل، تثبيت الجماليات وغيرها ، ينبغي أن تتّبع هذه القاعدة العامّة : 1-الرّطل للحصى لكلّ كلّ جالون لماء حوض السّمك . إذا لديك 10 خزانات جالون, ينبغي أن تستخدم 10 لبس. من الحصى . الرّمل لا يجب أن يُسْتَخْدَم كطبقة حوض سمك . جزيئات الرمل صغيرة جدًّا و يتسبّب في تحزيم الأمتعة و يقلّل تدفّق الماء . النّباتات المائيّة أيضًا تتطلّب سريرًا سيسمح بانتشار الأغذية إلى الجذور .

يزوّد تزيين حوض سمكك كلتا الفائدتين لك و للسّمك . أوّلاً, حوض سمك مزيّن
تمامًا يبدو عظيمًا في أيّ حجرة في منزلك . ثانيًا, وجودة و التّكوينات الصّخريّة مع النّباتات و تشكيلة ديكورات أخرى ستزوّد احتاج للعلامات الإقليميّة و الحدود ، أيضًا, سمك صغير قد يحتاج لمكان للاختباء عند الهروب من نفوذ أكبر, ليكون له ملجأ في الأماكن الصّغيرة المزوّدة بالتّكوينات الصّخريّة . الدّيكورات أيضًا تزوّد ظلّ ل*** السّمك الذي قد يتطلّب مناطق مظلم .

ليس كلّ الدّيكورات مناسبة للأحواض المياة العذب ، تأكد من شراءها من موزع
مضمون وإسأل أهل الاختصاص في ذلك .

الخلفية
استخدام خلفيّة خلف حوض السّمك يقدّم إلى جمال الحوض فاحرص على أن يكون
مجهز بشكل يوحي بأنه طبيعي وذلك بتداخل الزينة الموجودة في الحوض مع الخلفية (( لوحة توجد عند موزعك المحلى )) بشكل جيد .

النباتات الصناعية

ممكن أن تجد العديد من النباتات الصناعية عند المحلات الخاصة بالأسماك
بأشكال وألوان وأحجام مختلفة ، البعض منها قريب من الطبيعي لدرجة كبيرة ، يتميز الصناعي كونه لا يحتاج لعناية ولا تنظيف وله أشكال جمالية رائعة وألوان متناسقة بالإضافة إلى لخلق المناطق المظلمة المفضّلة ب*** السّمك الخجول . سيغطّي النّظرة الغير مرغوبة التمديدات و الفلاتر الخ لذا النّظر للأحواض سيكون أكثر طبيعيّة و جمال .

النباتات الحية

منظر النبات في الحوض يعطيه جمالا وسحرا ولا يقل عن جمال الأسماك ذاتها
وحتى أن الكثير من الناس يستعملون الحوض من اجل النباتات من دون الأسماك هذه القيمة الجمالية هامة جدا وكافيه لان تجعل الهاوي مهتما بوجود النباتات لكن هناك فوائد أخرى من النباتات ومنها يعتبر مثلا ملجأ للأسماك الضعيفة إمام مطاردة الأسماك القوية لها ومن الممكن أن يشكل مصدرا غذائيا للأسماك العشبية في حال التقصير في تقديم الطعام وتستعمل أيضا كمكان لوضع البيض لي أنواع من الأسماك ويعيش الكثير من الكائنات الحية الدقيقة على النبات حيث تستفيد صغار الأسماك للتغذية عليها مساهمة النبات في استهلاك جزء من الكربون والنيترات الموجودة في الماء كناتج عن عمليات الأسماك الحيوية وتحول هذه الغازات إلى أو**جين للأسماك وأخيرا تضيف النباتات التي تزرع في حوض السمك جمالا ورونقا وتجعل منه بيئة مائية مماثلة للبيئة الطبيعية إلى حد كبير .

عدد اختبار الماء

ينبغي لأصحاب البرك والأحواض الكبيرة أن يهتم في عدد اختبار الماء التي
ستمكّنك أن تقيس و يتابع النّشادر, النتريت و عسر الماء . معظم العدد المباعة سهلة أن تستخدم و على أساس التّغييرات الملوّنة في العيّنة المختبرة, ثمّ بالمقارنة بمقياس ملوّن . بعض العدد تُزَوَّد بالكاشفات السّائلة, آخرون مع المسحوقين . تتضمّن عدد ف المساحيق أو السّوائل لتغيير الف الفعليّ نفسه, العدد الأخرى مثل النّشادر و عسر الماء, فقط تزوّد الاختبار نفسه . الطّريقة الوحيدة لتغيير نتائج هذه الاختبارات بتغييرات الماء إلى حوض السّمك, الرزين الخاصّة, أو المنتجات باعت بصفة خاصّة للمشكلة التي تواجهها .

إعداد حوض سمكك
ستحتاج لاختيار مكان إلى النّظام حوض السّمك, على الحامل الذي قد اخترته
. إذا كانت الأحواض غير مستويةً أو تبدو بأيّ حال غير مستقرّة, تجب حشوة الحامل أو تجد مكان آخر . حوض السّمك يجب أن يُوضَع في منطقة حيث سيُشَاهَد, لكنّ ليس بالقرب محدّد جدا . تذكّر, ستحتاج إلى الصّيانة الشّهريّة للأحواض , لذا ضعه حيث يمكن أن تعمل بسهولة و صريح . لا تضع الحوض في أشعّة الشّمس المباشرة, أو قرب نافذة مشمسة مضيئة, وألا الطّحلب سيتراكم بسرعة و الماء قد يسخّن أكثر من اللازم . إذا وضعت حوض السّمك القريب من التّكييف أو منافذ الحرارة, هذا يمكن أن يعقّد مهمّة ضبط درجة حرارة الماء .

بمجرّد أنّ قد أعددت الحوض في الوضع المرغوب, تركّب الآن تحت طبق فلتر
الحصى و كلّ عناصرها إذا اخترت نوع التّصفية هذا . بعد ذلك, أضف الحصى المغسول عن عمق 1 إلى 3 بوصة, انحدر المستوى الرّفيع للحصى في الظّهر و ينخفض من الأمام, حتّى رؤية كل شيء نحو واجهة حوض السّمك ( 4سم في الخلف و 1سم في الإمام ) .

بعد أن يُضَاف الحصى يملأ حوض السّمك جزئيًّا بالماء مما يسهل لك لوضع
التّكوينات الصّخريّة ، النّباتات البلاستيكيّة و الدّيكورات الأخرى ( يتأكّد هذه البنود شُطِفَتْ و نُظِّفَتْ بدقّة قبل أن تضيفهم ) . قد تضيف مقلاةً ضحلةً لمنع الحصى من حلول محلّ أخر بينما تضيف الماء .

تجعل بناء الكهوف و الاستراحات للمشاهدة الأكثر إمتاعًا, أثناء تزويد مأوًى
ل*** السّمك الجبان أكثر ،عند بناء هذه التّشكيلات لا يغطّي القاع بالكامل من متلاصقة, عمل هكذا سيحدّد تدفّق الماء خلال سرير الحصى ، كن فنّيًّا .

النّباتات البلاستيكيّة أو النّباتات الحيّة يجب أن تُوضَع بالنوعيّات
الأطول نحو ثانية و في الأوضاع لإخفاء الأنابيب, السّخّان, الخ تحتاج النّباتات الحيّة لظروف الماء الأفضل, تشعل و أغذية، لذا الانتظار لإضافتهم لحوض السّمك حتّى قد أُنْشِئَ الماء لفترة زمنية, قد يكون أفضل بيت.

عند تركيب السّخّان, يجب أن يكون التّوظيف حيث سيحدث معظم مرور الماء
. بالرّغم من أنّ لدى معظم حوض السّمك قسم بالفعل قاطع الدّارة للسّخّان, يمكن أن تضع حجرًا دائمًا به ( لكنّ ليس تحت أنبوب المقدار لفلتر آليّ ) لمرور الحرارة جدًّا سيكون هناك تماثل درجة حرارة الماء خلال ماء حوض السّمك . الحرارة يجب أن تُوضَع قبل إضافة السمك . دع السّخّان يتأقلم إلى ماء حوض السّمك عن نصف السّاعة, ثمّ أنت ستحتاج لتوصيل بالكهرباء السّخّان ( بعد أن تُمْلا الحوض ) و يضع التّرمومتر حيث يكون شيّقًا لكنّ دائمًا في مكان مركزيّ على الزّجاج ( لا يجب عليه أن يُوضَع في مقدّمة حوض السّمك ) . اتّبع توجيهات المصنّعين على وضع السّخّان و تابعه بعناية لأوّل 24 ساعة . اضبطه كتطلّب للحصول على الحرارة المرغوبة .

برغم كلّ شيء لهذه الخطوات مكمل, و الخزّان يُمْلا بالماء, الآن قد تضيف
فلترك الآليّ أو التّصفية الميكا***يّة الأخرى . ثانية, اتّبع توجيهات النّظام كما هو مزوّد بالمصنّع و ضعه حتّى تدفّق الماء في مركز حوض السّمك, للتّوزيع المستوي لتدفّق الماء . عندما يُوَصَّل بالكهرباء, و العمل بشكل مناسب, ستحتاج لسماح له أن يدير باستمرار يوم و ليله ، هو لا يُوصَى أن يغلقه ليلاً أو في أيّ وقت باستثناء للصّيانة و تغييرات الماء ، إذا شُغِّلَ الفلتر باستمرار بشكل غير ضروريّ, فلترك الآليّ قد يُخْضَع للارتداء و الدّمعة, أو الماء قد لا يبقى على نفس النّهج سليم بسبب نقص تدفّق الماء المنشور مؤخّرًا .

بعد ذلك من الأفضل أن تجعل الحوض لمدة 24 ساعة ليتم تنقية الماء ويفضل
استخدام محاليل لإزالة الكلور ومعادلة الماء

المعلومات العامه عن الأسماك


أنواع الأسماك :

توجد الأسماك في كل مكان تجد فيه ماء تعيش فيه. فهي في المحيطات والبحار
وبرك الماء العذب والبحيرات والأنهار والمستنقعات ، حتى في الغدران ويمكن للسمك أن يعيش في المياه الإستوائية وتحت الجليد . ويتراوح حجمها بين أقزام لا يتعدى طولها 2سم إلى جبابرة مثل حوث القرش الذي يبلغ طوله 14 مترا . وهناك ما يزيد على 25.000 نوع مختلف من الأسماك. وتقسم الأسماك إلى نوعين رئيسيين : فالسمك العظمي هو الأكثر عددا ، ويوجد في كل أشكال المياه . مثلا سمك الرنكة ( من أنواع السردين ) يعيش في البحر، والسلمون المرقط في النهر وأبو شوكة في البرك. والنوع الثاني ، السمك الغضروفي له هيكل أكثر مرونة وطراوة ويشمل أسماك القرش ( كلاب البحر) والشفنين والسمك المفلطح وهذا النوع يعيش فقط في البحار. وكانت الأسماك أول حيوانات على الأرض ينمو لها هيكل داخلي عظمي وجمجمة ذات فكين وأسنان وكل الفقريات متحدرة منها.

المتحدرات من قبل التاريخ :

(( الكويلاكانت)) سمكة مثيرة . فهي ما زالت كما كانت منذ العصر الديفوني ،
أي منذ حوالي 300 مليون سنة . ولها زعانف غريبة مختلفة عن أية سمكة أخرى في العالم . ونوع آخر من الأسماك هو سمك الرئة الذي يستطيع التنفس إذا جف ماء البحيرة فتختفبئ في الوحل وتظل حية إلى أن تهطل الأمطار. وبما أن الأسماك تعيش في مياه مالحة أو عذبة ، وفي أعماق مختلفة ، فأشكالها مختلفة وطعمها منوع فسمكة السلمون مثلا التي تسبح في مياه جارية وأحيانا كثيرة ضد التيار لها جسم إنسيابي. وفي البركة تكون المياه ساكنة لذلك فإن سمك الشبوط والسمك الذهبي يتحرك بسرعة أقل وبعض أنواع السمك البطيء ذي الجسم المستدير أو السمين له صفائح وأشواك لحمايته والمسك الطويل الدقيق مثل الإنكليس بإمكانه أن يتغلغل إلى أماكن ضيقة يختبئ فيها من عدوه كما أن الأسماك التي تعيش قرب قاع البحر يكون لها أجساما مفلطحة . والأسماك المفلطحة مثل سمك موسى والبلايس تستريح مستلقيتا على جنبها. وعندما يفقس البلايس الصغير يكون بشكل سمكة كاملة ثم ينمو وينحف وتبدأ الجمجمة بالإلتفات إلى أن تلتقي العينان وبإمكان البلايس أن يستلقي على قاع المحيط فيصبح من الصعب جدا رؤيته.

وبين الأسماك الغضروفية يختلف الشكل أيضا فسمك القرش يسبح بحرية وله جسم
إنسيابي يمكنه من الحركة السريعة في الصيد والإنقضاض أما الشفنين والسمك المفلطح فلها أجسام عريضة و جوانح هي في الواقع زعانف صدرية وتعيش أكثر الوقت في قاع البحر وتتغذى بالأسماك الصدفية . وأكبر أنواع الشفنين هي (( المانتا)) أو سمكة الشيطان وقد يصل طولها إلى سبعة أمتار ووزنها إلى 1000 كم وهي مثل حوت القرش غير مؤذية . وتعيش أنواع متعددة غريبة من الأسماك في عمق قاع المحيط المظلم وكثير من هذه الأنواع لها أعضاء مضيئة وذلك قد يساعدها على الإلتقاء خصوصا للتزاوج وأحد هذه الأنواع يكون الذكر صغير الحجم فيلتصق بالأنثى ولا يعود يتركها وقد استطاع العلماء معرفة الشيء الكثير عن حياة قعر المحيط عندما استطاعوا الغوص ضمن أجهزة خاصة يستطيعون بها بلوغ أعمق مناطق قعر المحيطات.

إيجاد الطعام :

تتغذى الأسماك بطرق مختلفة فالسمك الصياد مثل الكراكي يختبئ بين نبات الماء
ثم ينقض على فريسته والشبوط يرعى النباتات بهدوء وسمك السلور يفتش عن غذائه بين الأوحال وأبو الشص نوع من السمك له مثل طعم فوق رأسه وعندما تقترب منه الأسماك الأخرى لتأكل الطعم يفتح فمه الضخم ويلتهمها أما السمك الرامي الذي يعيش في مياه آسيا الدافئة فيصعد إلى سطح الماء ويطلق نقطة ماء على الحشرة الجاثمة على نبتة فوق الماء ويسقطها. وهناك أنواع من السمك تتغذى بشكل مصفاة مثل الحيتان فحوت القرش الضخم يغب كمية من مياه البحر يكون فيها كثير من الحيوانات الصغيرة التي تكاد لا ترى بالعين المجردة ويخرج الماء من الخياشيم أما الحيوانات فيبتلعها .

التركيب الجسماني للسمكة :

بإمكانك تمييز الأسماك عن غيرها بطرق متعددة . فكل الأسماك تعيش في الماء
. وللسمكة زعانف وخياشيم وحراشف والزعانف زوجان زوج صدري في المقدمة وزوج حوضي . وتوجد عادة زعنفة واحدة على الظهر ، أما في أضخم الأنواع وهو سمك الفرخ فتوجد زعنفتان على الظهر وعلى قاعدة الذنب قرب المخرج الخلفي توجد الزعنفة الخلفية .

كيف يأكل السمك :

يبتلع الطعام بكامله أو قطعا والأسماك الصيادة ذات أسنان حادة تقبض على
الفريسة وتقطعها وغيرها من الأسماك لها أسنان أعرض لتطحن غذاءها مثل السمك الصوفي أو المحار . غالبية الأسماك لها أسنان على عظام الفك أو عظام أعمق في حلقها فيمر الطعام عبر المعدة والمصارين فيمتصه الدم ويرسله إلى أنحاء الجسم .

الحاسة الخاصة :

يسند جسم السمكة هيكل عظمي مؤلف من سلسلة فقرية وقفص صدري وجمجمة . الدماغ
له حبل عصبي رئيسي يمر عبر سلسلة الظهر ، والأعصاب تتفرع من جنبات الحبل العصبي وتفضي إلى نقاط حساسة على حائط الجسم هذه النقاط تؤلف صفوفا على جانبي السمكة تسمى (( الخط الجانبي)) وتستطيع السمكة أن تسمع بواسطة هذا الخط الذي يلتقط الذبذبات في الماء وهذا يفسر لماذا لا تصطدم السمكة الذهبية الصغيرة بحائط الوعاء الزجاجي الذي نربيها فيه . فعندما تتحرك السمكة تحدث مويجات صغيرة من الضغط ترتد عن الزجاج كالصدى وهذا ينذر السمكة بأن ثمة عقبة أمامها مع أنها لا تستطيع رؤية الزجاج وتسبح الأسماك بالطريقة نفسها عندما تكون في موطنها الطبيعي.

كيف تعوم الأسماك :

السمك العظمي له كيس هوائي أو مثانة السباحة وتحل محل الرئة ويحتوي هذا
الكيس على غاز يمكن أن يتغير الضغط فيه ليماثل ضغط الماء الخارجي ، وفي الواقع فهو يجعل السمكة بلا وزن في الماء فتستطيع البقاء (( معلقة)) في الماء على أعماق مختلفة بكلام آخر تستطيع السمكة أن تتوقف عن السباحة وتستريح متى شاءت . أما أسماك القرش والشفنين فلا (( مثانة)) سباحة لها وتغرق عندما تتوقف عن السباحة ويساعدها شكل جسمها على العوم فالزعانف الصدرية الأمامية بمثابة أجنحة الطائرة بينما يساعد طرف الذيل الأعلى على الدفع إلى فوق.

الخياشيم :

يتنفس السمك الأ**جين المذاب في الماء بواسطة الخياشيم . وعلى كل قنطرة
خيشوم غطاء من الجلد الرقيق مليء بالأوعية الدموية . وعندما يمر الماء عبر الخياشيم تلتقط الأوعية الدموية الأ**جين فيختلط الأ**جين بالدم ويخرج الكربون إلى الماء أما في الأسماك العظمية فالخياشيم يحميها غطاء واق بشكل درع.

الحراشف :

تختلف الحراشف إختلافا كبيرا فسمك القرش والشفنين تغطيها حراشف قاسية تشبه
الأسنان العاجية الصغيرة فيكون الجلد خشن الملمس غليظا . ويستعمل هذا الجلد أحيانا كنوع من جلد الصقل (( أو الكشط)) ويسمى الشفرين . غالبية أنواع السمك الأخرى لها حراشف مرصوفة بإنتظام . فالشبوط وما شابهه لها حراشف عظمية مستديرة وحراشف الفرخ لها أشواك صغيرة في طرفها . السلور لا حراشف له والحفش له قليل من الحراشف الغليظة مرصوفة بصفوف معدودة وبيض أنثى الحفش من المآكل اللذيذة الغالية الثمن في بعض أنحاء العالم وتعرف بإسم (( الكافيار)) بالإمكان طبعا أكل بيض إناث أسماك أخرى وهذا نسميه عادة (( بطارخ)).

حاسة الشم :

السمك لا يتنفس الهواء بمنخريه ( ماعدا سمك الرئة) إلا أن المناخر متصلة
بالدماغ بواسطة عصب خاص وتستعمل للشم وتساعد خاصة على إيجاد الطعام . وسمك القرش خاصة له حاسة شم قوية جدا ، وتجتذبه رائحة الدم.

كيف تسبح الأسماك وترى ؟

بما أن لا أذرع للأسماك ولا سيقان فإنها لا تسبح كما نسبح نحن بل تستعمل
العضلات على طول جسمها تتماوج فيها من جهة إلى أخرى ، كما تدفع بذنبها المستقيم من جانب إلى آخر كما تدفع بذنبها المستقيم من جانب إلى آخر على جهتي الماء فتسير إلى الأمام وشكل السمكة العادية إنسيابي يستدق ناحية الذنب بحيث يشق الماء بسهولة أكبر. والحيتان والدلافين تسبح بالطريقة نفسها ، مع الفارق أن ذنبها لا يستقيم عموديا كذنب السمك بل أفقيا ، وأجسامها تتحرك صعودا وهبوطا.

الزعانف :

لدى غالبةي السماك زعنفة الذنب هي (( الدافع)) الرئيسي الذي يسير السمكة
إلى الأمام . وزعنفة الظهر والزعنفة الخلفية تساعد على حفظ توازن السمكة وما تبقى من الزعانف الصدرية والحوضية فيستعمل لتوجيه السمكة. السمك المفلطح مثل سمكة موسى والبلايس تسبح جانبيا مستخدمة زعانفها بشكل تموجي وكذلك الشفنين والورنك غير أن أجسام هذه مستقيمة. السمكة الطائرة سباحة ماهرة ولكنها تستطيع التزلق على سطح الماء وذلك بالضرب بذنبها إلى الجهتين بسرعة ثم تفرش زعانفها الصدرية العريضة ويمكنها أن تطير فوق الماء لمدة عشرين ثانية ومنها ما يقطع حوالي 400 متر.

التمويه بالألوان :

التمويه صفة ملازمة لأنواع متعددة من السمك يوفر لها الحماية ، وتستعمله
لتظل مختبئة عن فريستها وبع** حيوانات الأرض ، فالأسماك تظهر من كل الجهات لذلك نجد أن ظهر الأسماك القاتم يجعلها أقل وضوحا من فوق إذ يشابه قاع البحر أو النهر بينما من تحت يتطابق لون بطني السمكة الباهت مع لون السماء. بعض الأسماك مموهة بنقط أو خطوط ، يساعدها هذا على الإنسجام مع ما حولها فالسلمون المرقط يشابه الحصى في قعر النهر حيث تقبع . وسمك الفرخ يختبيء بين النباتات المائية بإنتظار مرور فريسته بقربة لينقبض عليها وجسمها مخطط ليمتزج مع القصب والنباتات. السمك المفلطح يشبه بألوانه قعر البحر وعندما يستقر على القاع يحرك جسمه فيصبح نصف مغمور بالرمل ويتغير لونه ليصير تماما بلون ماحوله من رمال وصخور. ولبعض الأسماك أشكال غريبة ، فحصان البحر لا يشابه السمك على الإطلاق وقد يُظن أنه قطعة من حشيش البحر . أما تنين البحر فمن الصعب الإستدلال عليه لأن جمسه مليء بأطراف نامية تشبه ورق النبات . وسمكة الموسى ذات جسم دقيق نحيف تقف على ذنبها، وبهذه الطريقة تستطيع ان تختبئ بين أشوك التوتيا أو بين حشائش البحر . ومن الأخطار التي تواجه الغطاسين سمكة (( الحجر)) التي تقبع في البحر كأنها حجر م**و بحشيش البحر ولهذه السمكة أشواك على ظهرها إذا مسها أحد بالغلط أو داس عليها خرقت جلده بسمها الزعاف وكثيرون من الغطاسين لاقوا حتفهم بسبب ذلك أو خسروا يدا أو رجلا. والسمك المرجاني في المياه الإستوائية ملون بألوان زاهية إلا أنه ينسجم تماما مع المرجان الزاهي حوله فلا يبدو ظاهرا ومن مظاهر السمك المرجاني المثيرة وجود خطوط داكنة على عيونها كما أن لها (( عينين)) ظاهرتين قرب ذنبها مما قد يجعل عدوها يهاجم الجزء الخطاء.

النظر :مقدرة السمكة على الرؤية تتعلق بما تأكل . فالأسماك التي تقتات بالأعشاب والنباتات خفيفة النظر وتعتمد على الشم والذوق . أما السمك الصياد فذو نظر حاد لكي يستطيع القبض على الفريسة . وسمك الكهوف الأعمى يعيش في الم**يك ويكون الصغار ذوو عينين عادية ولكن الجلد ينمو عليها ويغطيها حتى يصبح السمك البالغ أعمى والسبب هو أن النظر لا قيمة له لأن هذه الأسماك تعيش في ظلام دامس مستديم

كيف تتوالد ، ودوراتها الحياتية :

أكثر الأسماك تضع البيض ثم يأتي الذكر ويخصبها من الخارج . فقط أسماك القرش
وبعض أ،واع الشبوط تخصب البيوض داخليا . أسماك القرش تضع بيوضها في أكياس تدعى (( محفظة حورية الماء)) نجدها أحيانا على الشاطئ إذا جرفتها الأمواج وينمو القرش الصغير ضمن هذا الكيس إلى أن يأتي على الصفار ، ثم يفلت ويسبح وبعض أنواع السمك الذي يعيش في المياه الدافئة للذكر منه زعنفة خلفية جعلت للتزاوج وتكون ظاهرة في بعض الأسماك النهرية الأمريكية . وتوجد أنواع أخرى من السمك التي تلد أسماكا صغيرة مثل سمك المنوة الأوروربي ومنقار البط وغيرها.

موسم التناسل :

تتناسل الأسماك الإستوائية على مدار السنة ، أما في البلدان الشمالية فيحدث
ذلك في أوائل الصيف ، وذلك عندما تضع أسماك مثل الشبوط والفرخ والروش والفرخ الرامح تضع بيوضها. وفي هذا الوقت يحرم صيد هذه الأسماك.

أما في الأسماك التي يقصدها صيادو الأسماك مثل (( التروت)) ( السلمون
المرقط) والسلمون ، فالتناسل يتم في أواخر السنة . فالسلمون الذي يدخل إلى الأنهار يكون قد إستراح في الإطلنطي الشمالي أو المحيط الهادي فيتوجه صاعدا ع** مجرى مياه الأنهار قاطعا شلالات وسياجات . والسلمون الذي ينجح في قطع كل هذه المسافات والعراقيل يبلغ المياه الضحلة قرب منابع النهر . فسمك السلمون الباسيفيكي ( أي الذي يعيش في المحيط الهادي) يقطع حوالي 1600 كم صعدا في نهر ماكنزي لكي يضع بيوضه . وعندما تصل الأنثى إلى المكان المقصود ، تحفر فجوة في الحصى إذ تنقلب على جنبها وتضرب بذنبها فتتط*** الحصى الصغيرة فتجعل نفسها عشا وتضع بيوضها فيه ويأتي الذكر ويخصب البيوض وعندها تغطي الأنثى اليبوض التي تظل هنا طلية فصل الشتاء. وتفقس البيوض فتخرج الأسماك الصغيرة ومعدتها منفوخة بالصفار الذي فيها وعندما تستهلك هذا الصفار تصبح هذه سمك سلمون صغير يبقى في تلك النواحي حوالي سنتين. وبعدها تتحول إلى لون فضي وهذا هو الوقت الذي يترك فيه فرخ السلمون مكان ولادته ويبدأ رحلته الطويلة إلى البحر حيث يتغذى وينمو ويكبر وفي هذه الأثناء بعد التوليد يعود الوالدان الضعيفان إلى البحر ، إلا أن أكثرهم يموتون على الطريق. وعند إتمام نوه يعود السلمون إلى مكان ولادته ليتناسل وبعض هذه الأسماك التي وضعت لها علامات معدنية أفادت كثيرا في دراسة أطوار حياة هذه الأسماك ، وعانفها الظهرية بينت لنا أيضا الكثير من تحركاتها إلا أن الطريقة التي تمكنها من العثور على النهر نفسه الذي خرجت منه لا تزال سرا من الأسرار

الغذاء



وظائف الأغذية

البروتين و الطّاقة : البروتين هو الغذاء الرّئيسيّ المطلوب لنموّ السّمك, و
على أساس وزن جافّ, يختلق معظم هيكل الجسم . أهمّيّة تغذية البروتين المناسبة لا يمكن أن تُبَالَغ في تأكيد . العناصر الأساسيّة للبروتينات هي الأحماض الأمينيّة التي تُسْتَخْدَم بالسّمك لتحضير نسيج الكيان الجديد و الأنزيمات . البروتينات أيضًا مصدر هامّ للطاقة الغذائيّة .

اختيار أطعمة السّمك الجاهزة

يوجد في محلات الأسماك العديد من الأطعمة الجاهزة بعضها للأسماك الإستوائية
فقط وبعضها للذهبي .. الخ ، والبعض الأخر مخصص لنوع معين فقط .

مع الاختيارات الأبديّة لأطعمة السّمك المتاحة إلى الصاحب مربى مائيّ
اليوم, قد يبدو صعبًا للتّحديد الطعام مناسب لسمكك . لا يجب أن يكون عامل التّكلفة العامل المؤثّر عند اختيار طعام السّمك, لأنّ الأطعمة الأقلّ أو الغير مناسبة لا توفّر المال في لمدّة طويلة, فبعد مده ستكتشف عندما تُعَرَّض للخطر صحّة السّمك .

بدرجة كبيرة ال*** الشّعبيّ لسمك حوض السّمك سيأكل أطعمة القطعة . تلين
القطع بسرعة بدون التّفكّك في الماء و لا يغرق إلى القاع بسرعة جدًّا . عندما فعلاً يمرّون بالماء أخيرًا على فترة زمنية ( إذا لم يالتهم في نهاية فورًا ) هم يُغَذَّوْنَ تدريجيًّا بتغذية قمم, تغذية وسط و تغذية قيعان *** السّمك . لدى الذرّات, والقطع أو الحبّات الصّغيرة عيب الغرق بسرعة جدًّا و يكون مفقودًا في قيعان الحصى . سيفسد هذا الطّعام الزّائد إلا إذا نظّف بقرموط, اللتش أو الزّبّالون الآخرون ( أسماك مهمتها التنظيف ) ، الأطعمة الغارقة اختيار جيّد لسمك تغذية قيعان, لأنّ الحبّات كثيفة نسبيًّا و يسمح لسمك الحجم الكبير أن يأكل أكثر بسهولة, من بالقطع . الحبّات المتغيّرة جيّدة للبلطية, السّمكة الذّهبيّة, القرموط و السّمك الكبير الآخر التي تغذّي في سطح الماء . هم جيّدون بخاصّة لبرك الحديقة أو البرك, لأنّ السّمك يمكن أن يُشَاهَد بينما يظهرون للأكل, يقلّلون الاحتمال للإتخام . لا تتفكّك الحبّات المتغيّرة بسرعة كما تكفي معظم الحبّات الغارقة .

اختيار الطّعام الحيّ

بالرّغم من التّقدّمات في تغذية السّمك, هناك يبقى حاجة للأطعمة الطّازجة
, متضمّنًا نظم حيّة ، مثل يرقات البعوض ، الديدان ، يرقات الجمبري ، الكائنات الدقيقة ( متوفرة في المحلات الكبيرة ) .

كيفية التغذية

تمامًا التّغذية لسمك حوض السّمك تتطلّب الصّبر و التّفكير . إنّه مهمّ أن
تفهم السّمك و أن تقدّر الاختلافات بين ال***, و مراحل مختلفة لدورات حياتهم . تطلّبت كمّيّة الطعام يعتمد على نوع الطعام, ظروف الثّقافة و السّمك الفرديّ . في السمك الكبير البرّيّ قد يذهب لأيّام في المرّة بدون التّغذية . قد تغذّي يرقات محضونة حديثًا تقريبًا باستمرار . السمك بوجهٍ عامّ لن يفرط في الأكل, ولكن سيتسبب ذلك في مشاكل عديدة .

معظم المشاكل بإتخام طعام المخفقة في حوض السّمك . النّشادر و منتجات
الجاهزة الأخرى ستهين جودة الماء و ينشّط كائنات حيّة للمرض . يمكن أن يسبّب الإتخام ( زيادة الطعام ) المشاكل الشّديدة حتّى في البرك الخارجيّة . في حوض السّمك تحت فلاتر والحصى, إنّه غير غريب للحصى أن تراه ينسدّ من الطّعام الغير مأكول المكدّس و الحطام . هذه المشكلة يمكن أن تُزِيلَ باهتمام حوض سمك متكرّر, متضمّنًا تغييرات الماء, تعيد توزيع ديكورات حوض السّمك و تنظّف الفلاتر الخارجيّة . يمكن استخدام سمك تغذية قيعان مثل لتش, بليكوستومس و ال**ال أيضًا يمكن أن يساعد إبقاء حوض السّمك نظيف, لكنّ لا يجب أن يُسْتَخْدَم كعذر أبدًا لعدم تنظيف الحوض على أساس روتينيّ . أحد جاهل الأشياء أسمع عملائي يقول لا أنظّف حوض السّمك, لديّ سمك ال**ال؟! .

أمراض الأسماك


هناك بعض الأمراض أنت المسبب لها لنذكر البعض منها
:

1- عند مشاهدة السمك يتحرك بعصبية وتتنفس بسرعة وتصعد لأعلى السبب ازدحام
الحوض أو الأ**جين غير كافي أو الحوض غير نظيف.

2- تسمم الأسماك وموتها .. السبب رش مبيدات حشرية قريبا من الحوض أو إدخال
أشياء غير نظيفة للحوض .

3- ارتعاش الأسماك .. برودة الماء في للحوض أو نقل الأسماك من ماء حار إلى
بارد أو الع** .

4-أختباء الأسماك و التخبط .. السبب وجود ضوء مباشر أو إزعاج الأسماك
بالضرب ع الزجاج .

أمراض فطرية

تعفّن الزعانف

تعفّن الزّعنفة بكتيريا تصيب الزّعانف و في الحالات الشّاذّة, الجسم . هذا
بكتيريا عادة نتيجة التّوتّر البيئيّ مثل جودة ماء رديئة, ترهب, إلخ ، جزء من معالجة هذا المرض هو كشف مبكّر ، إذا تُرِكَ غير معالج, العدوى الثّانويّة يمكن أن تحدث ، يمكن أن أيضًا يكون الزّعنفة أو تعفّن الذّيل عدوى ثانويّة مسبّبة بالتّوتّر من الأمراض الأخرى ، هناك طرق مختلفة كثيرة أنّ البكتيريا الضّارة يمكن أن تدخل حوض سمكك , البعض ممكن يشتري من المحلّ المفضّل سيبدو طبيعيّة جدًّا لكنّ أويت البكتيريا الضّارة التي قد أصبحها السّمك محصّن وسوف تنتقل البكتيريا من خلال برازها في حوضك ، لكنّ سيكون السّمك السّليم قادر أن يقاوم البكتيريا بمشكلة صغيرة . لو كان السمك متلوّث ولو بشكل قليل , إنّه الأفضل أن تحرّكهم من الحوضك الرّئيسيّة و تضعهم في حوض مستشفى عارية للعلاج, السّمك لا يجب أن يُعْطَى جرعات الأدوية المنخفضة على فترة زمنية طويلة أبدًا, هذا يمكن أن يسبّب للبكتيريا أن تصبح محصّنة ضد الأدوية . دائمًا اتّبع التّوجيهات على الزّجاجة .
الأعراض : إفساد الزّعانف, خسارة الشّهيّة, الحركات الخاملة و الوضع على
قاع الحوض .
العلاج : هناك علاجات عديدة متاحة في أيّ محل سمك / حيوان ألاليفة . المثال
:

فطريّات جسم فطريّات جسم فقط ذلك, عيش الغراب . سيهاجم جلد سمكك و يسبّب
القرح أو الموت في الحالات الشّاذّة . كمّيّات كبيرة الموادّ العضويّة مثل الفساد الطّعام أو مخلّفات السّمك يمكن أن يسبّبا هروب عيش غراب في حوض سمكك . يمكن أن تطوّر الجروح المفتوحة عيش الغراب . تغذّي عيش الغراب بفرز الأنزيمات الهضميّة إذا كان على السّمك, ببطء أجزاء الملخّصات من السّمك . مع ذلك عالج بسهولة, إذا لم يحصل السّمك على العلاج السّريع بالتّأكيد سيموت . العدويات الثّانويّة شائعة أيضًا .
الأعراض : تظهر البقع البيضاء أو الضّاربة إلى الرّماديّ على الجلد أو
الخياشيم التي تبدو مثل القطن أو الصّوف .
العلاج : إمّا يشتري علاجًا من سمك / حيوان أليف المحلّيّ الخاصّ بك محلّ
بصفة خاصّة لعيش الغراب أو يشتري علاجًا مضادّ للبكتيريا من كلّ جهة مثل ميلافي** .


الجلد و حظوظ الخيشوم طفيليّ يصيب الخياشيم و جلد السّمك الملوّث . أعداد قليلة من الحظوظ غير مؤذية تقريبًا, لكنّ في ظروف الماء السّيّئة, على الاحتشاد, أو أحواض سمك بمحتوًى عضويّ عالي, يمكن أن يتضاعفوا في معدّل سريع . طبقًا لدكتور السّمك الطريقة محلّ الثّقة الوحيدة للتّشخيص بخدش جلد .
الأعراض : سيمض السّمك أو يكشط نفسه ضدّ ديكور حوض السّمك, حركة الخيشوم
السّريعة, في مرحلة متقدّمة أكثر, السّمك سيعزل نفسه و كذبته في القاع بالزّعانف المثبّتة . جلد مغيّم بسبب مخاط زائد أيضًا .
العلاج : الحظوظ صعبة أن تعامل و تكمل الاستئصال مستحيل عمليًّا . هو قِيلَ
أن للأفراد المتكلّفين بالحظوظ, يمكن أن تكون الحمّامات المالحة المتتالية طوال أيّام 2-3 مفيدة . هناك علاجات تجاريّة .



الفتحة في الرّأس - فتحة هي
**اميتا في الرّأس مرض خطير جدًّا يبرّر العلاج السّريع . البلطية الكبيرة مثل الجلّة و بيك عرضة جدًّا لهذا المرض ، الفتحة في الرّأس, ليس إصابة جهاز معويّة .
الأعراض : الفتحات في منطقة الرّأس, التّقرّحات على الجسم, خسارة الشّهيّة

العلاج : العلاج الموصّى سادس عشريّ قرين سابق, بالرّغم من أننيّ لا أتكلّم
من التّجربة الشّخصيّة . اتّصل بمحلّ بسمك / حيوان أليف المحلّيّ الخاصّ بك
المثال
:


البقع البيضاء - إيتشثيوفثيريس - إيتش<

المصدر: أكرم حمدى
AkrumHamdy

Akrum Hamdy akrum312@hotmail.com 01006376836

  • Currently 190/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
54 تصويتات / 1818 قراءة
نشرت فى 9 إبريل 2010 بواسطة AkrumHamdy

ساحة النقاش

أ.د/ أكـــرم زيـن العــابديــن محـــمود محمـــد حمــدى - جامعــة المنــيا

AkrumHamdy
akrum312@hotmail.com [01006376836] Minia University, Egypt »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,055,657