هذا الشهر يبقع ثلثاه  فصل  الخريف و الثلث الثالث فى فصل الشتاء  و بصفة عامة تنخفض درجات الحرارة  حتى يتوقف تماماً النمو و يستمر و يتزايد انتقال و تخزين السكر فى سيقان القصب , وفيه  يتم الاستعداد لبدء الحصاد و التوريد فتقوم مصانع السكر بسحب عينات ما قبل العصير لتقدير مدى نضج القصب .و يذكر انه يوجد لدينا  نموزجين من محصول قصب السكر  الاول منهما القصب الغرس الخريفى و الذى تمت زراعته خلال الاشهر الثلاث الماضية و يتراوح عمره ما بين ثلاثة اسابيع للزراعات المتأخرة  الى ثلاثة اشهر  للزراعات المبكرة. و النموزج الآخر هو القصب القائم و الذى قارب على  النضج و الحصاد وهو  اما القصب الخلف سواء المسنة أو الحديثة  و القصب الغرس الربيعى  الغرس الخريفى  الذى تمت زراعته منذ عام او اكثر و تبعاً لذلك  تختلف عمليات الخدمة بين النموزجين المذكورين وهذا ما سيتم ايضاحه فيما يلى على النحو التالى: 

 الغرس الخريفى

   لابد من  التنبيه الى ضرورة التوقف  عن  زراعة القصب الغرس الخريفى خلال هذا الشهر  تماما  حيث تسود درجات الحرارة  المنخفضة و التى يمتنع معها الانبات و التكشف  و يتأخر حتى  بدايه الربيع ,و هنا تصبح التقاوى تحت خطر التلف, و فى حالة انباتها  خلال شهر فبراير تكون كما لو انها غرس ربيعى أو هكذا يجب ان تعامل.

ونعود الى القصب  الغرس الخريفى فبعضه تكامل الانبات  وبدأ فى مرحلة التفريع , وهو الذى زرع فى سبتمبر و اكتوبر و تم التحميل عليه . و البعض الآخر لايزال فى مرحلة الانبات و يفضل عدم التحميل عليه لتاخر زراعته و لاعطاءه الفرصة لتكامل الانبات .كما اود التنبيه مشدداً  بعدم تحميل  كلا من القمح و الشعير على القصب نهائياً وذلك كون المحاصيل الثلاث تنتمى الى ذات العائلة  و المنافسة الشديدة التى ستكون بينهما وغالبا ما ستكون  نتيجتها فى غير صالح القصب حيث ستؤدى الى انخفاض الكثافة النباتية للقصب و التأثير السلبى  على المحصول النهائى    سواء فى الغرس او الخلف التالية, ما لم يتم ترقيع القصب.

اماعن  عمليات خدمة   الغرس الخريفى  فى شهر ديسمبر فيهى على النحو التالى:

الاهتمام بمتابعة الارصاد الجوية و فى حالة توقع انخفاض درجات الحرارة يتم اجراء الرى للوقاية من الصقيع.

فى المحقول الغير محملة  و المنزرعو ن فى فى الفترة من نتصف اكتوبر الى منتصف  نوفمبر يتم اجراء عزقة خربشة لتغطية العقل المكشوفة و تخفيف الغطاء عن العقل التى تم ردمها بعمق .

اما  المحقول  محملة يتم العناية بالمحاصيل المحملة  على القصب الغرس الخريفى (مثل الحلبة او البصل  او الطماطم  او الخس ) و اعطائها السماد المقرر لها خلاف مقررات سماد القصب.

عندما يصل عمر القصب الغير محمل الى شهرين  يتم  اجراء عزقة و اعادة الفج  و يقضل ان يكون الفج على نظام المساطب  مع تعميقها و ان لا تتجاوز مياه الرى باطن المساطب حتى يتم الرى للقصب بالنشع و هذا افضل.

ضبط عمليات الرى و عدم الافراط فيه و الاستعداد للشدة الشتوية.

التخلص من الحشائش اولاً باول سواء بالعزيق او يدوياً او كيميائياً (بالمبيدات).

  فيما يخص القصب القائم  الذى سيورد للمصانع  الموسم القادم

  قصب  السكر القائم (  سواء  غرس خريفى أمضى عام أو أكثر قليلاً منذ زراعته او قصب غرس ربيعى يتراوح عمره من  8-10 أشهر طبقا لتاريخ زراعة أو  قصب خلفة  يتباين عمره طبقا لميعاد حصاد القصب  فى موسم الحصاد الماضى  و فى الحالات الثلاث ستكون عمليات الخدمة متشابهة الى حد كبير و فيما يلى أهم عمليات الخدمة التى يجب أداءها للقصب:

الاستعداد للسدة الشتوية برى القصب قبلها مباشرةً

ضرورة متابعة الارصاد الجوية و فى حالة توقع انخفاض درجات الحرارة يتم اجراء الرى للوقاية من الصقيع.

اجراء التربيط  الثانى او الثالث طبقا للحالة .

الفحص و التمشيط  الدقيق لاكتشاف الأصابة بالحشرة القشرية الرخوة  أو الثاقبة الكبرى و فى حالة رصدها يتم ابلاغ المختصين , و مكافحتها فى البقع المصابة فقط.

عدم  ازالة الاوراق الخضراء  لنباتات قصب السكر سواء لتغذية الحيوانات او تنظيف النباتات.

عدم اضافة اى اسمده فى هذه المرحلة وحتى الحصاد.

اعداد قصب الخلف المسنة للحصاد فى بداية موسم الحصاد و التوريد التى غالبا ما تكون فى بداية شهر يناير من كل عام.

المصدر: د. احمد زكى ابو كنيز موقع الزراعة الالكترونى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 46 مشاهدة

ساحة النقاش

د أحمد زكى

Ahmedazarc
يحتوى الموقع على مجموعة من المقالات الخاصة بالزراعة و المياه و البيئة و التنمية المستدامة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

151,812