خلال شهر مارس يستمر الحصاد و غالبا ما نكون قد انتهينا من حصاد العروة المبكرة او نكاد و يتبقى لدينا العروتين المتوسطة و المتأخرة و ربما نكون بدءنا او سنبدأ فعليا فى حصاد العروة المتوسطة  أذن مرجح حالياً وجود عروتين فقط  و بالتالى لا تزال  تتعدد  وتتباين عمليات الخدمة للمحصول طبقاً للعمر و لحالة النمو   ويمكن ذكرها على النحو التالى:

  التسميد

خلال هذا الشهر لا أسمده تضاف باستثناء  البوراكس 1كجم فدان  رشاً  فى حالة تبدى مظاهر نقصه و التى تعرف ظهور تشققات على اعناق الاوراق و تقصفها  و تحول لون القلب الاجوف الى لون غامق او اسود   وموت القمة النامية

الرى

يحسن بنا ضبط كميات  مياه الرى المضافة  لنباتات و فترات ما بين الريات طبقا للظروف الجوية و نوع التربة و عدم الإفراط فى إضافة  مياه الرى لحقول البنجر حتى لايحدث تعفن للجذور بسبب زيادة المياه . وننصح  بإجراء عملية الرى على الحامى, وضرورة صرف المياه  الزائده حتى لا تتسبب فى تعفن  الجذور .

مكافحة الحشائش

     تتم فى حالة انشارها  بشدة فى العروة المتأخرة   بالنقاوة اليدوية . و ذلك لمنع  الحشائش  من منافسة نباتات بنجر السكر و لمنعها من تكوين بذور ثم  نضجها و انتثارها و زيادة فرص انتشارها فيما بعد بالاضافة لكون بعضها عائل لبعض الافات التى تصيب البنجر.

مكافحة الآفات

يجب تمشيط وفحص الحقول للوقوف على أية ظواهر مرضية أو اصابات حشرية و التعامل معها طبقاً للتوصيات الفنية الصادرة عن معهد بحوث المحاصيل السكرية فى هذا الصدد, و خلال شهر مارس هناك احتمال  الاصابة بخنفساء البنجر السلحفائية ويجب الاهتمام بالمكافحة طبقا للتوصيات  و خاصة عند انتشارها بشدة حتى لا تؤثر على النمو الخضرى و الذى يتبعه انخفاض  المحصول و الجودة.

ايضاً مرض البياض الدقيقى  يوجد احتمال ظهوره خلال شهر مارس  على  سطح الاوراق فى صورة بقع بيضاء لامعه كالدقيق (و من هنا جاء الاسم) و عند رصده يجب تنفيذ برنامج العلاج طبقا لتوصيات  معهد بحوث المحاصيل السكرية.

اعداد البنجر للحصاد

  يتم  خلال هذا الشهر  اعداد محصول  العروة المتوسطة للحصاد  وكذلك يمكن البدء فى العروة المتأخره و يتم الاعداد للحصاد بوقف  الرى ( الفطام) فترة تختلف طبقاً لنوع الارض و الظروف الجوية المحيطة, و خلال هذا الشهر قد تصل فترة الفطام فى الاراضى الطينية الى 20 يوم او اكثر و طبيعى ان تقل  فترة الفطام بارتفاع  درجات الحرارة و بالتأكيد تقل عن ذلك فى الأراضى الخفيفة أو الرملية حديثة الاستصلاح أما فى الأراضى الجيرية و الطفلية نكون مضطرين الى اجراء رية خفيفة سريعة قبل ثلاثة الى اربعة ايام قبل الحصاد مباشرة بغرض  تفكيك التربة و تسهيل تقليع جذور البنجر, و فى جميع الاحوال يجب ان  يتم التوافق على  معاملة الفطام بالتنسيق بين مزارعى البنجر ومصانع استخلاص السكر التى سيتم التوريد اليها.

الحصاد

و يستمر خلال هذا الشهر موسم  الحصاد  و التوريد و يتم  ذلك اما يدوياً أو بالجرار و يلى ذلك ازالة العرش الاخضر يدوياً, وقد تزال الاوراق الخضراء قبل  تقليع الجذور الا انه يجب ان لا تطول  الفترة   بين الحش    و التقليع وذلك منعاً  لخروج نموات جديدة و ما يترتب على ذلك من خفض نسبة السكر, ويجب  تنظيف الجذور من الاوراق الخضراء و الجافة و الطين او الرمل العالق بها و يفضل ازالة الجزء القمى الفلينى من الجذر لانخفاض محتواه السكرى و الذى قد يشكل وجوده تأثير سلبى على نسبة السكر للجذور المورده. و يجب التنسيق مع المصنع قبل الحصاد ضمامناً  لسرعة توريد المحصول بعد الحصاد و التنظيف خلال يومين الى  ثلاثة ايام  مع تغطيته بالعروش بالنظر الى اننا فى شهر مارس الجو  لايزال فى اعتداله.

توصيات عامة

 التسميد  فقط بالعناصر الصغرى فى حالة الاحتياج لذلك و خاصة فى الاراضى حديثة الاستصلاح

عدم الإفراط فى كميات مياه رى البنجر,  و صرف المياه الزائدة عن حاجة سريعاً   .

حتمية   التخلص من الحشائش بالنقاوة اليدوية  منعاً لتكون  بذوراً  تكرر انتشارها فى المواسم التالي.

التمشيط المستمر للحقول لاكتشاف الإصابات و التعامل معها طبقا لتوصيات معهد بحوث المحاصيل السكرية.

المصدر: د احمد زكى ابو كنيز موقع الارض
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 38 مشاهدة
نشرت فى 25 مارس 2021 بواسطة Ahmedazarc

ساحة النقاش

د أحمد زكى

Ahmedazarc
يحتوى الموقع على مجموعة من المقالات الخاصة بالزراعة و المياه و البيئة و التنمية المستدامة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

142,325