قصة الاعتراف - بهاء الدين الخاقاني
اعتصر قلبه الالم بعدما انهى الرسالة التي وصلته، فمسك طرفا من الشجرة، رفع راسه نحو السماء يبث شكواه بصمت .. تحاكي بريق حزن عينيه اشعة الشمس المتراقصة بين وريقات الاشجار ..
مدت ابنته يدها لتاخذ الرسالة، حاول أن يمنعها، ولكن قواه المنهارة خذلته ..
فامعنت البنت بالرسالة والأب يردد:
اِنه ختم رسالته بعبارة مقدسة وهي .. اتق شر من أحسنت اليه.. فأيّ حسنى قدمها لنا وأيّ شر تلقاه منا .. ناكر الجميل..
فردت ابنته: أبي .. ان المجرم يعترف بجرمه وهو يتهم الآخرين .. لا تهتم فقد أقر بلسانه واعترف لك بالجميل في مغالطته لنفسه بذكر هذه العبارة المقدسة .. ستنقل الرياح نتانة سوءته للعالم .. 
فمزقت الرسالة وأذرتها للرياح واحتضنت عضد ابيها وانطلقت به بين الزهور .
من المجموعة القصصية القصيرة/ بهاء الدين الخاقاني

المصدر: قصة الاعتراف - من المجموعة القصصية القصير - بهاء الدين الخاقاني
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 مشاهدة
نشرت فى 18 أغسطس 2017 بواسطة ALKHAQANY
ب, ه, ا, ء, ل, د, ي, ن, خ, ق

عدد زيارات الموقع

1,569