أفعى إسرائيلية آلية للتجسس والتدمير

أعلنت مصانع الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين الماضي عن إنتاجها لروبوت على شكل أفعى تحمل في رأسها كاميرا ومزودة بأجهزة استشعار عن بعد وتم تصنيعها خصيصاً لمطاردة الفلسطينيين ورجال حزب الله في الكهوف والدويان والأنفاق، ولذا تم تغطيتها بقماش مرقط للتمويه.

ويمكن لهذه الأفعى الآلية أن تتسلل من ثقوب وفتحات صغيرة ويتم التحكم فيها من خلال جهاز كومبيوتر محمول لتنقل له ما تراه وتسمعه وتستقبل منه الأوامر، وتتميز أيضاً بأنها (عند الحاجه) يمكنها أن تنفجر لتدمر المكان الذي وصلت إليه!

وعرضت القناة الثانية الإسرائيلية تقريراً مصوراً عن هذه الأفعى، والذي أظهر (في رأيي) أن أداءها أضعف بكثير مما توحي به الكلمات خاصة أن الفكرة ليست جديدة كما ستشاهدون.

ولنشاهد أولاً تقرير القناة الثانية الإسرائيلية:

هذا هو الابتكار الإسرائيلي الذي أثار إعجاب الكثيرين، ولكن الحقيقة أن الفكرة ليست جديدة لأني قرأت سابقاً عن العديد من الشركات التي قامت بتطبيق فكرة روبوت على شكل أفعى في مجالات مختلفة، مثل هذه الأفعى الآلية التي تحمل اسم أناكوندا:

وهي فكرة رائعة من شركة SINTEF النرويجية أواخر العام الماضي لاستخدامها في إطفاء الحريق، حيث تعمل بطاقة المياه ! وتم تصميمها بحيث تتحمل درجات الحرارة العالية لتقوم بدخول المنازل المحترقة التي يصعب على رجال الإطفاء الوصول إليها، وهذا الفيديو يوضح الأداء الرائع لهذه الأفعى الآلية:

وهذه أفعى أخرى من اليابان يرجع تاريخ ابتكارها للعام 2005 ويوجد منها نوعان، أحدهما أفعى مائية:

والأخرى أفعى برية:

ولمزيد من المعلومات عن هذه الأفاعي الآلية: mes.titech.ac.jpsintef   

من مواضيعي....رجاء القراءة  ومشاهدة الفيديو و التقييم

1. المشروع القومي الكبير لنهضة مصر... توفير 10 مليون فرصة عمل

2. إتحاد دول حوض النيل لكرة القدم

3. مشروع الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

4. مقالة في جريدة الأهرام مسروقة من مقالة لي منشورة علي موقع مصراوي

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,347,908