تبلغ تكلفة معرفة الخريطة الجينية للشخص الواحد اليوم نحو 10 آلاف دولار أمريكي.
ولكن قريباً جداً سيكون بمقدور فني واحد وآلة واحدة، تقديم الخريطة الجينية
الشخصية لكل من يرغب مقابل ألف دولار فقط، استناداً إلى الدكتور ستيفان كويك
أستاذ الهندسة الوراثية في جامعة ستانفورد في أمريكا.
ولكن المهم هو السؤال الذي يطرحه كويك: «من يرغب في معرفة خريطته الجينية؟».
والسؤال الذي يطرحه هذا العالم منطلق من تجربة شخصية. فبعدما توفي شاب

من أقربائة بالسكتة القلبية المفاجئة، شاء أن
يعرف هو ما إذا كان يحمل الجين المسؤول
عن اعتلال القلب. فجاءت خريطته الجينية الخاصة لتقول له إنه يحمل ثلاثة جينات
مسؤولة عن اعتلال القلب وانسداد الشرايين، إضافة إلى جين مسؤول عن مرض السكري

من النوع الثاني، وبضعة جينات مسؤولة عن أنواع مختلفة من السرطان.

فهل يعني هذا أن البروفيسور كويك سيء الحظ بشكل خاص؟
الجواب المدهش هو: لا. إنه شخص عادي. فوجود جينات سيئة لا يعني حكماً
إصابة الشخص بالأمراض التي قد تسببها، إذ إن هناك عوامل

عديدة أخرى منها البيئية ومنها الظرفية.

والمدهش أكثر من ذلك، هو أن كويك يؤكد أن في جسم كل إنسان مجموعة جينات سيئة،
أي قادرة ومسؤولة عن التسبب في أمراض خطرة معيَّنة. وبالتالي،
فإن أي شخص يتقدَّم ليحصل على خريطته الجينية المفصلة،

سيحصل على «أخبار سيئة».

ومع العلم أن هذه الأخبار السيئة لا تبرِّر علمياً التشاؤم أو اليأس
أو الاستعداد للموت قريباً، فمن هو الذي سيدفع ألف دولار ثمناً لها؟

 

من مواضيعي....رجاء القراءة  ومشاهدة الفيديو و التقييم

1. المشروع القومي الكبير لنهضة مصر... توفير 10 مليون فرصة عمل

2. إتحاد دول حوض النيل لكرة القدم

المصدر: جامعة الاسكندرية|منتدى جامعة الاسكندرية

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,326,035