أكد إبراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة دار الشروق ورئيس اتحاد الناشرين المصريين، أن نسبة قراء الصحف حققت ارتفاعا فى الفترة الأخيرة بسبب الإنترنت، على الرغم من تأثير الأزمة المالية العالمية على الصحف العالمية.

وأضاف أن بعض الإحصاءات فى مصر تشير إلى أنه من 200 إلى 300 ألف شخص يقبلون على شراء أكثر من صحيفة، وهو معدل لا بأس به فى مصر، كما أن عدد الصحف التى تصدر يوميا فى مصر يبلغ مليون و700 ألف صحيفة.

وقال المعلم، خلال ندوة الغرفة الأمريكية صباح اليوم، إن المستقبل الآن فى الصحافة الإلكترونية، وإن كانت التقنيات الحالية غير كافية بشكل يمهد لإلغاء الصحافة الورقية، خاصة أنه فى ظل الارتباط القائم بينها وبين الإعلانات، مشيرا إلى أن سعر الصحيفة فى مصر محدد منذ فترة طويلة بحيث لا تزيد عن جنيه واحد، وهو أحد التحديات التى تواجه الصحف الورقية.

وانتقد المعلم رفض نقابة الصحفيين لمشاركة الصحفيين فى الدخول كمساهمين فى رأس المال، ووصفه بأنه شىء من العبث أن يتم منع الصحفيين من المساهمة فى الصحف والمشاركة فى مثل هذه التجارب.

وفى المقابل أكد محمود فهمى، رئيس هيئة سوق المال الأسبق، أن منع الصحفيين من المشاركة فى تأسيس الصحف أمر يخالف الدستور، وأعلن أنه على استعداد من أجل رفع دعوى قضائية ضد النقابة لتصحيح هذا الوضع.

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,330,802