حذرت دراسة طبية حديثة من أن السيدات اللاتى يفرطن فى تناول الطعام ويفضلن الأطعمة المشبعة بالدهون يصبحن أكثر عرضة للمعاناة من سلس البول بغض النظر عن وزنهن فى الوقت الذى لا ترى فيه الأبحاث اختلافا حال تغيير السيدات لنمطهن الغذائى للتخلص من هذه المعاناة.



وأوضح الباحثون أن الوزن الزائد خاصة فى منطقة البطن يعد أحد أهم العوامل الرئيسية وراء سلس البول، وعدم الشعور بالراحة عند دخول الحمام حيث يعمل فقدان عدد من الكيلوجرامات على تحسن الحالة وتقليل أعراضها المؤرقة.

وكانت الأبحاث اعتمدت على تحليل بيانات ما يقرب من 2060 سيدة تراوحت أعمارهن ما بين التاسعة والثلاثين والتاسعة والسبعين عاما حيث تم تحليل نمط نظامهن الغذائى وروتينهن اليومى، بالإضافة إلى قياس الوزن ومحيط خصرهن.

وكشفت المتابعة أن ما يقرب من 12% من السيدات اللاتى يعانين من أعراض سلسل البول كن يعانين من البدانة أو الكيلوجرامات الزائدة لتتضاعف هذه النسبة إلى ثلاثة أضعاف فى نحو 20% من السيدات اللاتى يعانين من البدانة المفرطة.

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,447,314