كشفت التحقيقات فى واقعة سرقة مبلغ 800 ألف جنيه من مطبعة البنك المركزى بمنطقة العمرانية بالجيزة عن مفاجأة جديدة بعد أن كشفت أجهزة الامن إختفاء كرتونة وبها مبلغ 2 مليون جنيه من المطبعة.

وكان محافظ البنك المركزى قد أمر بتشكيل لجنة لجرد المطبعة فاكتشفت اللجنة إختفاء الكرتونة والتى بداخلها مبلغ 2 مليون جنيه.

 تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

تعود أحداث الواقعة إلى يوم 3 مايو الحالى عندما تلقت أجهزة الأمن بالجيزة بلاغا من محمود ‏يوسف عبد الله مدير إدارة تشطيب أوراق البنكنوت في مطبعة البنك ‏المركزي قرر فيه أنه اكتشف أثناء عملية الجرد سرقة 800 ألف جنيه من ‏الأموال المرتجعة وأن الأموال من فئة الـ200 جنيه.

وقررت النيابة التحفظ على شرائط الكاميرات وإرسالها إلى المعمل لتفريغ محتوياتها كما ‏انتدبت لجنة من المعمل الجنائي لرفع البصمات والكشف عن وجود بصمات  ‏‏غريبة ومطابقتها ببصمات جميع العاملين من أمن وموظفين.

المصدر: مصراوي

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,326,282