يا وطني العربي المذبوح من الوريد إلى الوريد
لا أملك إلا بعض دماءٍ 
خذها إن كانت تشفيك
فأنا المصلوب على أوتاد العشق ..
على أبواب الموصل .. أبواب حلبْ
و اليوم أراني أذبح مثلك بين خبايا الكرك
و فوق معابد حمْير 
كي يشرب صهيون كأس هواني
و ينام قرير العين على أشلائك مع أشلائي
فمتى تفتح عينيك و تصحو لينام الطفل العربي على هدهدة الأم
و يصحو بين يديك أمير يرفع رايات الفخر
و يشرب كأس العز على ملقى شفتيك و يفديك
يا وطني العربي المذبح من الوريد إلى الوريد
هيا انهض فالموت استشرى و استشرى
 و الفجر بعيد

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة
نشرت فى 12 فبراير 2017 بواسطة AJawad

عبد الجواد مصطفى عكاشة

AJawad
مدير عام الموقع »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

95,139