أسقيتني كأس الهوى و هجرتني
و هجرت أحلام الوصال و خنتني
و نسيت أنك كنت يوما مالكي
فنكثت بالعهد الذي عاهدتني
و تركتني للهجر أشرب كأسه
نارٌ على نارٍ بها أضنيتني
يا خير من عشق الفؤاد ألا ترى
عبرات قلبي في ضريح المأمنِ
أدعو عليك الله من نار الهوى
 أن تشرب الكأس التي أسقيتني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 24 مشاهدة
نشرت فى 12 فبراير 2017 بواسطة AJawad

عبد الجواد مصطفى عكاشة

AJawad
مدير عام الموقع »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

95,141