حيث أن الأبقار والأغنام لهما أهمية كبيرة في الثروة الحيوانية فهما المصدر الأساسي للحوم والألبان والجلود والصوف والسماد.وقد قامت هذه الدراسة لمعرفة العوامل الخارجية مثل (فصول السنة – الغذاء - التربية) والعوامل المرتبطة بالحيوان مثل (النوع – الجنس - العمر - الحلب)علي نموذج ودرجة الإصابة ببعض الطفيليات الداخلية لما كان لهذه الطفيليات من أهمية كبيرة علي إنتاجية الحيوان وكذلك تقلل من مقاومة الحيوان للإصابة بالأمراض الأخرى مثل الأمراض البكترية والفيروسية وعند معرفة هذه العوامل يمكن من خلالها مقاومة هذه الطفيليات .

تم فحص عدد 1050من الأبقار و1016من الأغنام لبيان مدي إصابتها بالطفيليات الداخلية وقد تبين:1-إصابة الأبقار بالطفيليات الداخلية على النحو التالي:49,1%من الأبقار مصابة بالتريكوسترونجليدي و16,6%بالإسكارس و 1,3 %بالتريكيورس و46,1%بالكوكسيديا و41,1%بالمونيزيا .

 

تأثير فصول السنة علي نسبة الإصابة بالطفيليات الداخلية في الأبقار :

 

وجد أن أعلي بسبة إصابة بالتريكوسترنجليدي في فصل الخريف والشتاء (63,1%- 57,9%)علي التوالي .وأعلي نسبة إصابة بالأسكارس في فصل الصيف والخريف (25,5% -18,2%)علي التوالي . والتريكيورس فصل الشتاء (1,3% ). وجد أن أعلي نسبة إصابة للكوكسيديا في الأبقار خلال فصل الصيف والربيع ( 57,3% -53,9%)علي التوالي وكذلك وجد أن الإصابة بالمونيزبا خلال فصل الصيف والربيع (11% و8,7%) علي التوالي .

تأثير التغذية بالعليقة الجافة أو الخضراء علي نسبة الإصابة في الأبقار :

 

وقد وجد أن نسبة الإصابة بالتريكوسترنجليدي كانت أثناء التغذية علي العليقة الخضراء (55,96%)وانخفضت في التغذية علي العليقة الجافة كانت (42,5%)أما في حالة التريكيورس فقد تم عزلها أثناء التغذية بالعليقة الخضراء ونسبة الإصابة كانت (0,6%). وقد وجد أن نسبة الإصابة بالأسكارس والكوكسيديا والمونيزيا أثناءالتغذية علي العليقة الخضراء (25,8 %- 68,3% - 10,6% ) علي التوالي وهي أعلي من أثناء التغذية الجافة (7,1 % -23,5% -3,7% علي التوالي .

 

تأثير الجنس علي نسبة الإصابة

 

ووجد أيضا أن نسبة إصابة ذكور الأبقار بالتريكوسترنجليدي والأسكارس والمونيزيا (53,5 % -19,4% - 0,4% - 48,8% -10,3 % )علي التوالي مرتفعة عن الإناث (45,6% -14,3% -0,2% -43,8% -4,5% ) علي التوالي .

 

تأثير العمر علي نسبة الإصابة :

 

ومن خلال الدراسة أيضا وجد أن نسبة الإصابة في العجول أعلي منها في الأبقار ومع زيادة العمر تنخفض نسبة الإصابة .أعلي نسبة إصابة بالتريكوسترنجليدي .وجدت في العجول التي عمرها بين سنه وسنتين والتي أقل من سنة (62,96% -56,5% )علي التوالي ,وأقل نسبة إصابة وجدت في الأبقار التي يزيد عمرها عن أربع سنوات (21,97%  ) أما أعلي نسبة إصابة بالأسكارس وجدت في العجول التي يقل عمرها عن سنة ( 36,6 % ) وقد انخفضت النسبة في العجول التي عمرها بين سنة وسنتين ( 18,5% ) وأقل نسبة إصابة وجدت في الأبقار التي يتراوح عمرها بين ثلاث وأربع سنوات (2,9% ) . ولم توجد إصابة في الأبقار التي يزيد عمرها عن أربع سنوات . أما بالنسبة للتريكيورس وجدت في العجول التي يقل عمرها عن سنة (0,8% ) والتي يتراوح عمرها بين سنة وسنتين (0,4% ) ولم توجد إصابة في الأبقار التي يزيد عمرها عن سنتين .وقد وجدت أعلي نسبة إصابة بالكوكسيديا في العجول التي يقل عمرها عن سنة ( 67,7% ) والتي يترواح عمرها بين سنة وسنتين (61,1% ) ومع زيادة العمر تقل نسبة الإصابة بالكوكسيديا وأقل نسبة إصابة وجدت في الابقار التي يزيد عمرها عن أربع سنوات (13,2% ) وأعلي نسبة إصابة بالموبيزيا وجدت في العجول التي يقل عمرها عن سنة (15,3% )ثم يليها العجول التي يتراوح عمرها بين سنة وسنتين (9,3% ) وأقل نسبة إصابة وجدت في الأبقار التي يتراوح عمرها بين سنتين وثلاث سنوات (4,3% ) . ولم توجد إصابة بالمونيزيا في الأبقار التي يزيد عمرها عن ثلاث سنوات .

 

تأثير طريقة التربية علي نسبة الإصابة :

 

ومن خلال الدراسة وجد أن نسبة الإصابة بالتريكوسترنجليدي والأسكارس والكوكسيديا والمونيزيا (53,3%  -17,5% - 47% - 8,4 % ) علي التوالي في الأبقار التي تربي في المزارع الكبيرة أعلي من نسبة الإصابة في الأبقار التي تربي في المنازل عند الفلاحين وترعي في أماكن متفرقة ومتغيرة وهي علي التوالي (47,7 % - 15,6% - 45,1% - 5,8 % ) . وقد وجدت التريكورس في الأبقار التي تربي في منازل الفلاحين ( 0,6% )

 

تأثير الحلب علي نسبة الإصابة في الأبقار :

 

ومن خلال الدراسة أيضا وجد أن نسبة نسبه الإصابة بالتريكوسترنجليدي والاسكارس والكوكسيديا في الأبقار الحلابة (55,6% - 11,1%  - 38,9% ) علي التوالي بينها هذه النسبة تقل في الأبقار غير الحلابة وهي ( 27,8% - 6,9% - 25% ) علي التوالي . وقد وجدت أن نسبه الإصابة باامونيزيا والتريكيورس في الأبقار الحلابة (1,7% - 0,6% ) .

 

ثانيالأغنام ومن خلال الدراسة وجد أن نسبة الإصابة للأغنام بالتريكوسترنجليدي (51,4%) والتريكيورس (1,8% ) والكوكسيديا (69,3%) والمونيزيا (16,7% ).

تأثير فصول السنة علي نسبة الإصابة بالطفيليات الداخلية في الأغنام :

 

وجد أن أعلي نسبة إصابة بالتريكوسترنجليدي في فصل الخريف والشتاء (60% - 56,3% ) علي التوالي وبالتريكيورس في فصل الشتاء (6,7 % ) والكوكسيديا في فصل الصيف والخريف ( 81,2% - 70,3% ) علي التوالي  والمونيزيا في فصل الصيف والخريف ( 21,7%  - 20,5% ) علي التوالي .

 

تأثير التغذية بالعليقة الجافة أو الخضراء علي نسبة الإصابة في الأغنام :

وقد وجد أن نسبة الإصابة في الأغنام بالتريكوسترنجليدي كانت أثناء التغذية علي العليقة الخضراء ( 53,7% )وفي التغذية علي العليقة الجافة (48,4% ) .وقد وجد أن نسبة الإصابة بالكوكسيديا في خلال التغذية بالعليقة الخضراء والجافة تقريبا متساوية ( 69% - 69,5%) .

أما بالنسبة للإصابة بالمونيزيا فقد وجدت نسبتها خلال العليقة الجافة ( 20,4% )وفي العليقة الخضراء (13,9% ) .

 

تأثير الجنس في الأغنام علي نسبة الإصابة :

ومن خلال الدراسة وجد أن نسبة أصابة الذكور في الأغنام بالتريكوسترنجليدي والتريكيورس والكوكسيديا

والمونيزيا ( 53,8 %  - 2,2 % - 71,7% - 20, 5%) علي التوالي اعلي من الإناث (48,6% - 1,3 % - 66,7% - 12,5% ) علي التوالي .

 

تأثير العمر علي نسبة الإصابة :

ومن خلال الدراسة أيضا وجد أن نسبة إصابة الحملان أقل من سنة ونصف سنة بالتريكوسترنجليدي والكوكسيديا والمونيزيا ( 50,6% - 75,1% - 27,6%) علي التوالي . وقد وجد أن نسبة الإصابة في الأغنام التي يتراوح عمرها بين 1,5 -3 سنوات (64,5% - 68,9% - 19,3% ) علي التوالي . وقد وجد أن أقل نسبة إصابة بالتريكوسترنجليدي والكوكسيديا في الأغنام التي يزيد عمرها عن ثلاث سنوات (36% - 62,5% ) . وقد وجد أن نسبة الإصابة التريكيورس في الأغنام التي يقل عمرها عن سنة ونصف سنة (4,9% )

 

تأثير طريقة التربية علي نسبة الإصابة :

وقد وجد أن نسبة الإصابة بالتريكوسترنجليدي والكوكسيديا والمونيزيا في الاغنام التي قد تربي في مزارع كبيرة العدد (60% - 72% - 21,3% ) .علي التوالي أعلي من نسبة الإصابة في الاغنام التي تربي في منازل الفلاحين وترعي في أماكن متفرقة ومتغيرة وهي علي التوالي (44,5% - 67,1% - 13% ) وقد وجدت أن نسبة الإصابة بالتريكيورس (3,2%)في الأغنام التي تربي في منازل الفلاحين .

المصدر: د. نجوى جمال مرسي- قسم الطفيليات- معهد بحوث صحة الحيوان
  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
17 تصويتات / 520 مشاهدة
نشرت فى 18 أكتوبر 2010 بواسطة AHRIEgypt

ساحة النقاش

AHRIEgypt
»

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

248,113