يعتبر مرض الحمى القلاعية من أهم الأمراض المعدية سريعة الانتشار التي تصيب الحيوانات ذات الظلف المشقوق كما يأتي على رأس القائمة للأمراض التي تسبب الخسائر الاقتصادية العالية جدا واللتي تقدر بالمليارات نتيجة للانخفاض الشديد في انتاجية الحيوان من اللحم واللبن والمنتجات الحيوانية الأخرى والتي يتم توضيحها فيما يلي: انخفاض في انتاج اللبن. نقص في انتاج اللحم. توقف في نمو حيوان قد يسمر بعد أشهر. التهاب في ضروع الحيوانات وقد تتلف تماما. زيادة معدلات الاجهاض وكذا حالات العقم. الخسائر الاقتصادية الناتجة عن التكلفة الزائدة في استهلاك الأدوية واللقاحات المستخدمة في السيطرة على المرض. زيادة في حالات وفيات العجول الصغيرة قد تصل إلى 50%. أسباب المرض: هو مرض فيروسي ينقسم إلى 7 أنواع ( عترات ) مختلفة عن بعضها البعض من الناحية المناعية والسيكولوجية وهى : o SAT1 o SAT 2 o SAT 3 o A o O o C o ASIAI الاصابة والعدوى والتحصين بنوع واحد من العترات المختلفة لا يعطي مناعة ضد الأنواع الأخرى. أعراض المرض: ارتفاع في درجة حرارة الحيوان. انصراف الحيوان عن الطعام والشراب. نقص حاد في أنتاج الحليب اليومي بالمزارع. ظهور حالات وفيات في العجول الصغيرة قد تصل من 50 إلى 90 %. ظهور حويصلات وتقرحات وتسلخات حول الفم واللثة واللسان والخد. زيادة افراز اللعاب وهي علامة مميزة حيث يظهر اللعاب كالخيط من أحد جوانب الفم ثم ينزل على القدم ويسبب وجود حويصلات بين تجويف الحوافر ( قد تتمزق الحويصلات وتنتج قشورا بنية أو سمراء ). عرج الحيوان. ظهور الاصابة على الضرع والحلمات. قد يصاب الحيوان البالغ بضعف عام مما يؤدي للوفاة ( النسبة قليلة لا تتعدى 5%). طريقة الاصابة: تنتقل العدوى بالحمى القلاعية بطريقة مباشرة عن طريق الجهاز الهضمي أو التنفسي. تنتقل ميكانيكيا بواسطة الإنسان أو الحيوات أو الطيور. الهواء قادر على حمل الفيروس إلى أكثر من 100 كيلو متر. أماكن التجمعات : ينتشر المرض فيها بصورة سريعة بواسطة استنشاق الفيروس المنبعث من اللعاب أو اللبن أو البول الملوث. ينتشر المرض عن طريق الأدوات المستعملة في الأكل والشرب أو أكياس العلائق. الحيوانات النافقة تمثل مصدر للعدوى لفترة طويلة. الحيوان الذي شفي من المرض يظل حاملاً للمرض ويعتبر مصدراً للعدوى. القوارض والحشرات تعتبر مصدر متنقل للمرض. فترة الحضانة: * لا تتجاوز مدة الحضانة أربعة أيام وقد تمتد حوالي 20 يوماً. * لا يكتسب الحيوان مناعة بعد الاصابة بالمرض ضد عترات أخرى غير التي أصيب بها وقد تستمر المناعة حوالي سنة. * قد يكتسب النتاج حديث الولادة مناعة سلبية من الأم اذا كانت قد أصيبت قبل ذلك أو تم تحصينها. خواص الفيروس: لا يتأثر الفيروس بالمطهرات العادية أو الكحول ولا الأثير ولا مذيبات الدهون ولا درجة الحموضة القليلة. يظل الفيروس حيا على الأدوات الملوثة لمدة سنة كاملة. يظل الفيروس حيا على الملابس الملوثة لمدة 12 أسبوع. يظل الفيروس حيا في عظام الحيوانات النافقة لفترة طويلة لقلة تعرضها للحموضة التي تنشأ في الأنسجة. يستمر الفيروس حياً في اللبن 6 أيام عند درجة 18 مئوية ولمدة 15 يوما عند 4 درجة مئوية. يتم القضاء على الفيروس عند درجة تركيز حموضة 6.7 PH. يقضى على الفيروس تماما عند درجة حرارة 65 لمدة 7 ثواني وعند درجة 80 لمدة 5 ثواني. يظل الفيروس حيا في اللبن المجفف لمدة سنتين. يظل الفيروس حيا في الجبن لمدة شهرين ( اذا تمت صناعته من لبن غير مغلي). تشخيص المرض: تشخيص المرض على المستوى الحقلي الذي يعتمد على الأعراض الاكلينكية التي سبق ذكرها والصفة التشريحية وهي: وجود تقرحات حول الشفة واللثة. تقرحات حول اللسان وممكن ازالة الغلاف الخارجي للسان بسهولة. تقرحات عند القدم ( بين الحوافر). اصابات في الجهاز التنفسي. تغيرات واضحة على عضلة القلب ( تسمى بقلب النمر وجود خطوط في العجول الصغيرة ). اصابات مميزة عند الكشف على الحيان بعد الذبح في المجازر. أ – تقرحات شديدة على الكرش عبارة عن نقط بنية الشكل. ب – يصبح البنكرياس هلامي الشكل من شدة الحرارة. ج - وجود سوائل صفراء بين المفاصل. د - تضخم في الكبد. هـ - احتقان في الغدد اللمفاوية. العلاج: عزل الحيوانات المصابة ووضعها في مكان نظيف وجاف ( وضع قش تحت الحيوان وذلك لراحة قدم الحيوان ولا تكون الأرضية من تحته صلبة. تنظيف الأدوات والمشارب. لعلاج تقرحات الفم يستخدم خليط من العسل والطحينة والشبة. يضاف بيكربونات صوديوم لماء الشرب بنسبة 2%. تعالج تقرحات الحلمات والضروع كالآتي: يستعمل محلول الشبة أو البوريك بنسبة 5%. تستعمل دهانات مثل مزيج من الباثينول والكارباميد بنسبة 1:1 ( أدوية بشري). تعالج تقرحات القدم كالآتي: محلول كبريتات النحاس 5% ثم يدهن بالقطران الطبي. استخدام الصودا الكاوية بنسبة 1% كمغطس للقدم وخاصة في التجمعات الحيوانية الكبيرة. استخدام التغذية بالعلف الأخضر وتقطيعه قطعا صغيرة. في حالة عدم وجود عليقة خضراء يستخدم شعير مجروش مع تبن ناعم أو شعير مطحون مع ردة مع ماء دافئ. الاجراءات الصحية والبيطرية: عزل الالات المصابة في مكان بعيد. عدم انتقال الأفراد المكلفين برعاية الحيوانات المصابة إلى الحيوانات السليمة. قطع الأرضية وسرعة التخلص منها بالحرق أو الدفن أو التطهير. استخدام المطهرات القوية. يمكن استخدام الصودا الكاوية بنسبة 2%. استخدام الفورمالين في تبخير العلائق. عدم ادخال حيوانات جديدة. استخدام التحصين الوقائي.

AGRENET

المزيد من شبكة الأبحاث الزراعية على www.AGRENET.tk

بحث في الأرشيف

إدارة الموقع

AGRENET
هذا الموقع تجريبي و تم نقل الموقع الرئيسي إلى هذا الرابط www.agrenet.ucoz.com »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

697,661