الخضر

تمهيد :

        قال تعالي: ﴿ فلينظر الإنسان إلي طعامه*أنا صببنا الماء صبا*ثم شققنا الأرض شقا* فأنبتنا فيها حباً وعنباً وقضبا*وزيتوناً ونخلا*وحدائق غلبا*وفاكهة وأبا*متاعاً لكم ولأنعامكم﴾ صدق الله العظيم (سورة عبس الآية  24-32 )

        لقد تعددت وتنوعت أساليب العلم وتطبيقاته لخدمة البشرية في كثير من المجالات،وأخذ هذا التعدد والتنوع يزدادا بتطور العصر غير أن العلم لا يزال في امكانه تقديم الكثير لتصبح له استراتيجية مخططة ليجابه بها مشاكل العصر الذي نعيشه.

        أولا ً: المشاتل :

تعريف المشتل:

       هو مهد البذور التي تقضي فيها البادرات فترة حياتها الأولي ومن ثم تنقل إلي الحقل بعد فترة من الزمن،والمشتل أيضاً عبارة عن مساحة محدودة من الأرض تحدد في أحد جوانب مزرعة الخضر وتزرع البذور متقاربة لإنتاج الشتلات.

أنواع المشاتل:

1- المشاتل الحقلية.

2- المشاتل المحمية في الصوبات البلاستيكية أو الزجاجية.

ويتبع المشتل الموجود في الموقع المشاتل المحمية ( صوب )

أهمية المشتل:

1- إكثار وتربية الشتلات للحصول على نباتات مختلفة الأحجام و الأنواع.

2- يمكن من خلاله زراعة البذور والحفاظ عليها من تغيرات درجات الحرارة.

3- المساحة التي يزرع فيها المشتل صغيرة وغير مكلفة.

    4- تضمن النباتات الرعاية في مراحلها الأولى.


مميزات وعيوب المشاتل :

 

مميزات المشتل

عيوب المشتل

1- التوفير في كمية التقاوي.

2- سهولة الخدمة في المشتل.

3- زراعة البذور مباشرة في الحقل يعرضها للصقيع لذلك يمكن حمايتها في المشتل.

4- خفض تكاليف الإنتاج حيث لا تشغل النباتات أثناء فترة نموها الا مساحة محدودة.

5- إمكانية زراعة النباتات التي تحتاج إلى موسم نمو طويل دافئ عندما تكون فترة الدفء قصيرة.

1- صعوبة نقل الشتلات إلى أماكن بعيدة الا إذا كانت المدة وجيزة وباحتياطات خاصة.

2- تأخير نمو النباتات فترة من الوقت بسبب            نقلها من المشتل إلى الحقل المستديم.

و يتوقف ذلك على :

(1) عدد مرات نقل النباتات.

(2) مقدرة الجذور المتبقية على امتصاص الماء.

(3) سرعة تكوين الجذور عقب إجراء عملية الشتل.

 

 

مواصفات الشتلة الجيدة:

1- تكون الشتلة جيدة عندما تصل إلى الحجم المناسب ويتوقف ذلك على المحصول.

2- يجب أن يكون النمو الجذرى جيدا أو متشبعاً.

3- أن يتراوح طول النمو الخضري بين 10-15 سم.

4- ألا تكون ساق البادرة عصيرية أو متخشبة بل وسط من ذلك.

5- يفضل أن تكون الأوراق جيدة النمو ذات لون اخضر داكن.

6- ضرورة خلو الشتلة من الآفات والأمراض.

أنواع البيئات المختلفة:

يتوقف اختيار المناسب منها على مدى توافر المواد المستخدمة وتكلفتها لكي يكون استعمالها اقتصادياً كما يلي:

1- مخلوط التربة مع الرمل والسماد العضوي.

2- مخاليط جامعة كورنل.

3- مخاليط جامعة كاليفورنيا.

4- مخاليط تجارية.

5- مخلوط يستخدم محلياً لأغراض الزراعة المحمية قوامه من البيت موس والفيرميكوليت بنسبة 1:1 مع الإضافات التالية لكل من البيت موس (300 لتر) وحجم مماثل من الفيرميكوليت.مع إضافة المواد التالية:

 

1- نترات النشادر الجيرية 250 جم.

2- سلفات البوتاسيوم 150 جم.

3- سوبرفوسفات أحادى 400جم.

4-  سماد ورقى كامل 75 مل.

5- كربونات كالسيوم (بودرة بلاط) 4 كجم.

6- إضافة مبيد فطرى (بنليت 50جم أو مونسرين كومبى 25 جم) "د/ احمد عبد المنعم حسن ،1994م".

  ولكن أثناء الزيارة لموقع محل الدراسة تم التعرف على المخلوط المستخدم ومكوناته وكانت كالاتى:

1- بيت موس:الفيرميكوليت  بنسبة 1:1.

2- الأسمدة "سلفات نشادر 250-300جم،سلفات بوتاسيوم 300-400 جم.

3- سوبرفوسفات الكالسيوم 200-250 جم،مخلوط عناصر صغرى 50 -75 جم،مطهر فطرى البنلايت،فيتا فاكس كابيتان،(ريزوليكس 50 جم).

4- بودرة البلاط(4كجم).  ومما سبق يتضح إتباع المزارع الأسلوب العلمي السليم.

 

خطوات إنتاج الشتلات في الصواني سريعة الإنتاج تحت الصوب: " كما وجد بالمصادر العلمية "

1- تجهيـز البيئــة:

(1) خلط البيت موس مع الفيرميكوليت مع الرمل بنسب (1:1:1).

(2) ينخل المخلوط بواسطة آلة نخل حتى يتم فصل حبيبات الأحجام الكبيرة.

(3) وضع العناصر الكبرى وذلك لعدم ظهور أعراض نقصها علي النبات،مثـل:

      أ- سلفات نشادر(25-300 جرام).

     ب- سلفات بوتاسيوم (300-400 جرام).

     ج- سوبر فوسفات الكالسيوم (200-250 جرام).

 ويتم إذابة هذه  الأسمدة  في الماء ليتم رشها وتوزيعها علي المخلوط بالتساوي بواسطة البخاخة مع التقليب الجيد للمخلوط.

(4) إضافة العناصر الصغرى وذلك لعدم ظهور أعراض نقصها علي النبات أيضاً وذلك بنسبة (50-75جرام).أما كل من { البنليت - فيتا فاكس كابيتان - ريزوليكس } فتضاف بمعدل 50 جرام بالبخاخة ويتم توزيعها علي المخلوط .

(5) إضافة بورة بلاط (Caco3) لكي يعادل الـ ph للبيت موس بحيث أن ph البيت موس يتراوح بين (3 - 3.5)بينما يناسب نمو النباتات أن يكون  الـ ph من6-6.5.

(6) يكمر المخلوط بغطاء بلاستيكي من(1 - 3 يوم) بعد ذلك يتم كشف الغطاء البلاستيك "فإذا وجد أن نسبة الرطوبة غير مناسبة نضيف الماء" ثم يتم فرد المخلوط في صواني الفوم.

2- يتم نقع الصواني الصوبة في محلول كلوريكس (هيدروكلوريك صوديوم):

 (1) إزالة الحشائش من الصوب لعدم إصابة النباتات بالأمراض.

 (2) إضافة مظهر فطرى في أرضية الصوبة مع الري.

 (3) وضع حجارة في أرضية الصوب لرفع الصواني عن الأرض.

3- زراعة البذرة:

 (1) يتم زراعة البذرة أما في صواني209 عين وذلك في حالة زراعة العائلة الباذنجانية،84   عين وذلك في حالة زراعة العائلة الفرعية.

 (2) ثم يتم رش الصواني بالماء.

4- تجهيز الصواني لزراعة البذرة:

(1) يتم عمل ثقوب بواسطة آلة بسيطة أو باليد ويكون عمق الثقب من 0.5 إلي 1 سم.

(2) يتم وضع البذرة بهذه الثقوب من(1 - 2) بذرة وذلك لتعويض التالف من العيون الأخرى.

(3) تغطية العيون بمخلوط البيئة ولكن يخلو من الأسمدة.

5- ري البذور في الصواني.

6- وضع الصواني في الصوب المجهزة فوق بعضها بمعدل 10 صواني ارتفاع.

7-ثم كمر هذه الصوانى بلفها بالبلاستيك ليحدث بداية الإنبات.

8-تفريد الصواني بعد الإنبات في داخل الصوبة.

فوائد مكونات البيئة:

  1-البيت موس: يستخدم لامتصاص الرطوبة وعمل وسط مناسب لنمو البيانات.

  2-الرمل: يستخدم في بيئات الزراعة لتحسين الصرف والتهوية وزيادة كثافة المخاليط.

  3-الفيرميكوليت: يستخدم لاحتوائه علي الماغنسيوم والبوتاسيوم تكفي لاحتياجات النبات وله قدرة عاليه علي الاحتفاظ بالماء.

تجهيز البيئة في الصوبة بموقع الدراسة:

أولا:مكونات البيئة:

1- الفيرميكوليت.

2- البيت موس.

3- الأسمدة الكيميائية التي تحتوى على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات.

ويتم إعداد البيئة بنخل البيت موس والفيرميكوليت بمنخل سلك،ويفصل الخشن عن الناعم حتى لايعوق نمو الباردة وجذورها عندما تقابل الحبيبات كبيرة الحجم من الفيرميكوليت.

ثانياً : مكونات الخليط :

في الموقع محل الدراسة:1 بالة بيت موس:4 جوال فيرميكوليت.

أما في الكلية: 1 باله:2 جوال,(1:1) شتاءاً.

               1 باله:4 جوال,(1:2) صيفاً.

ويتم بعد ذلك إضافة السماد ويتم تقليبه جيداً حتى يتجانس المخلوط حتى لا يبقى السماد في مكان واحد فيعمل على حرق النباتات (البادرات) وأن يكون معدل النمو في المشتل متساوي.

ثم إضافة الماء على فترات متفاوتة للمخلوط حتى لا تزيد نسبة رطوبة المخلوط أو تقل.

ملحوظة:

1- يتم معرفة أن نسبة الرطوبة مناسبة في المخلوط أو لا عن طريق أخذ عينة من المخلوط والضغط عليها حتى تظهر نسبة خفيفة من الماء بين الأصابع.فإن ظهرت هذه المياه بكمية كبيرة يجب تزويد مادة جافه من الفيرميكوليت،وان انخفضت هذه النسبة فيجب إضافة ماء مرة ثانية.

2- وبعد ذلك إضافة مطهر فطري.

3- يتم كمر المخلوط لمدة 24 ساعة على الأقل لتتساوي نسبة الرطوبة في المخلوط ولكي يتجانس المخلوط.

4- يتم تطهير الصواني بالكلوروكس ثم يعبأ فيها المخلوط ويتم عمل بها ثقوب لوضع البذور ثم         توضع البذرة ويغطي عليها بمخلوط بيت موس وفيرميكوليت لايحتوي سماد,ويجب أن يكون الغطاء ضعف حجم البذرة ولا يزيد ولا يقل عن ذلك.

5- وفى هذه الفترة يتم تجهيز الصوبة ورشها بمطهر فطري وإذالة الحشائش التي بداخلها حتى لا تسبب الأمراض والآفات للمشتل.

6- يتم وضع الصواني فوق بعضها وألا تزيد عدد الصواني عن 10 صواني فوق بعضها ثم تكمر هذه الصواني لمدة ما بين (2-3) أيام بحيث ألا يزداد طول البادرة حتى لا تنكسر.

7- ثم يتم تفريد الصواني بالصوبة ويفضل أن تكون مرفوعة عن سطح الأرض،حتى نضمن عدم الإصابة بالأمراض وعدم وصول هذه الأمراض إليها.

8- ثم بعد ذلك يتم رعاية النباتات بالصوبة عن طريق الري والتسميد والتهوية.

 


ثانياً : التحميل :

التحميــل:

هو زراعة محصولين أو أكثر في وقت واحد وفى أرض واحدة مثل زراعة البصل مع القطن أو الخس مع الكرنب.

العوامل التي تؤخذ في الحسبان عند الزراعة بطريقة التحميل:

1- موعد زراعة كل محصول.

2- طبيعة ونمو كل محصول والمساحة التي يشغلها في مراحل نموه المختلفة.

3- الوقت اللازم لنضج الثمار.

أنواع من التحميل:  

1- تحميل خضر مع خضر.

2- تحميل خضر مع فاكهة.

3- تحميل فاكهة مع فاكهة.

4- فاكهة مع نباتات طبية

 

ثالثاً:البطاطس :

القيمة الاقتصادية :

1- تتساوي مع الخبز في محتوي البروتين وفيتامين أو الحديد.

2- لها قيمة اقتصادية مرتفعة للطلب المتزايد عليها من السكان خاصة المناطق الباردة لكي تعطيهم الطاقة.

3- تزيد الدخل زيادة ملحوظة ومحصول يسهل معه إزالة الحشائش من التربة.

4- لها استعمالات كثيرة ومتنوعة وتدخل في الطعام في أكثر من صورة ويمكن تصنيعها واستخراج النشا منها.

العوامل الأرضية :

1- التربة المناسبة:

أفضل تربة للبطاطس هي التربة الرطبة جيدة البناء والصفراء الخفيفة الغنية بالمواد الغذائية في صورة سهلة الامتصاص ويتوقف جودة الإنتاج علي اختيار نوع التربة.وهى ملائمة للزراعة بموقع محل الدراسة فالتربة بموقع الدراسة رملية خفيفة مندمجة نوعاً،ونسبة الأملاح الذائية ملائمة لزراعة المحصول.

2- المناخ:

أنسب درجة حرارة لإنبات درنات البطاطس تقع بين 20 – 24°م,فهي تقارب درجة الحرارة بموقع الدراسة،لذلك فهى مناسبة جداً للزراعة بالموقع،ففي شهر سبتمبر تبلغ درجة الحرارة حوالي 25°م،وتكون بشهر أكتوبر حوالي 23°م(العروة الخريفي)،أما في شهر نوفمبر 19.7°م. 

 

أما عن مبررات زراعة البطاطس في الموقع محل الدراسة هي أن التربة رملية خفيفة وهو ما تحتاجه الدرنات ودرجات الحرارة مناسبة للإنبات والملوحة في التربة بعد التحليل الميكانيكي لعينات التربة الموجودة بالموقع معملياً هي 1.9 ملليموز وهي مناسبة للزراعة حيث أن الملوحة في البطاطس لابد ألا تتجاوز 2 ملليموز.

تحميل البطاطس علي الخوخ:

        تم مشاهدة نبات البطاطس مع محصول الخوخ كنموذج لنظام التحميل المتبع بموقع الدراسة،وفيما يلي نتعرف علي ما يلي:

1- مواعيد الزراعة:

جدول رقم (5) : يوضح الجدول التالي مواعيد زراعة البطاطس ومصادر التقاوي وكميتها وطريقة زراعتها في مصر.

وجه المقارنة

ميعاد الزراعة

مصدر التقاوي

كمية التقاوي

طريقة الزراعة

ملاحظات

العروة الخريفي

شهر 9 إلي نصف 10

كلها محلية ناتج العروة الصيفي

1750 ك

تزرع بدون تجزئة لعدم تعفنها

عيوبها لاتصدر بسبب ظهور الأمراض برغم أن الجو مناسب

العروة الصيفية المبكرة (محيرة – شتوية)

نوفمبر

جزء منها محلي والأخر مستورد

 

 

1250 ك

يمكن تجزئتها من الدرنة الكبيرة

تصدر

العروة الصيفي

ديسمبر إلي نصف فبراير

كلها مستوردة من أوروبا وليس من كندا وأمريكا لوجود مرض التعفن الحلقي

750 ك

تجزأ كلها لان الجو بارد

تصدر

 

2- خطوات إعداد الدرنات للزراعة:

3- علامات نضج البطاطس:

1- اصفرار المجموع الخضري للنبات.

2- التصاق القشرة بالدرنات.

1- فتح بتن عمق حوالي 50 سم.

2- وضع السماد البلدي ثم تقليبه مع التربة.

3- إضافة الماء للتربة ثم تخميرها.

4- يتم غمر الدرنات في مطهر فطري ثم زراعتها.

 

رابعاً:الأنفاق البلاستيكية :

تتكون الإنفاق البلاستيكية المنخفضة من هيكل عبارة عن أقواس من الحديد المجلفن وتغطي بالبولي ايثيلين،والذي يوضع لحماية النباتات من انخفاض درجة الحرارة أثناء شهور الشتاء وأوائل الربيع بذلك يمكن زراعة الخضر الصيفية مثل الخيار والكوسة والفاصوليا والبطيخ والباميا والملوخية تحت هذه الإنفاق مبكراً خلال شهر يناير وفبراير.

مميزات الأنفاق البلاستيكية:

1- سهولة إقامتها وسرعة بنائها بسهولة كما أن شكل القوس يسمح بأقصى إضاءة ممكنة.

2- يمكن فتح النفق بسهولة وذلك لإجراء التهوية والعمليات الزراعية.

3- حماية النباتات من انخفاض درجة الحرارة أثناء الليل كم أنها تحمى نباتات الخضر من الرياح.

4- الغطاء البلاستيكي والذى يعمل علي رفع درجة الحرارة والرطوبة داخل النفق.

 الشروط الواجب توافرها في النفق:

1- ألا يزيد طول النفق عن 30 م.

2- أن يكون في اتجاه الرياح.

3- تثبيت الهيكل علي بعد 1.5 م بين الأقواس فوق خطوط الزراعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • Currently 758/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
271 تصويتات / 9280 مشاهدة
نشرت فى 7 مارس 2009 بواسطة ABOUELKASEM

ساحة النقاش

MidoAwad
<p>شكراَ لك م/ ابو القاسم على الموضوع لكن لى سؤال هنا ما هو خصائص زراعة النجيليات تحت نظام التحميل</p>

عدد زيارات الموقع

29,600