نعم انها ( نحو ) لقد قرأتها صحيحة و هذا ليس خطأ مطبعى أو إملائى.

عندما تبحث أى أسرة عن مدرسة مناسبة لأبنائهم يكون موقع المدرسة والمصروفات و وسيلة المواصلات و جودة التعليم هى غالبا المعايير التى على أساسها يتم اختيار المدرسة و المفاضلة ما بين هذه الإختيارات.

و لكن عند بعض الأسر تختلف هذه المقاييس و تزيد عن مثيلاتها و ذلك لأن أبناءهم لهم أحتياجات بسيطة لا توفرها المدارس على الرغم من سهولتها و لكنها متوفرة فى عدد محدود من المدارس الحكومية و التى لا تقدم تعليم جيد أو بضع المدارس الخاصة و الباهظة المصاريف ، ناهيك عن عزل الابناء عن زملاءهم و أصدقائهم ليجدوا عالمهم فقط ينحصر فى مجتمع ذوى الإعاقة و أسرهم و هو ما يضرهم و يعزلهم عن مجتمعهم الطبيعى و كذلك يعزل المجتمع عن شريحة كبيرة من المواطنين بكل مشكلاتهم و احتياجاتهم و كذلك عقولهم !

لماذا لم أجد لى زملاء و زميلات فى مدرستى من الصم ؟ لماذا لا أستطيع أن اتكلم معهم  بسهولة حين أقابلهم ؟ لماذا لم اتعلم لغتهم فى المدرسة  على الرغم من اننى تعلمت الأنجليزية و بعض الفرنسية ؟

أنهم مصريون يفهمون العربية  فقط يعبرون عنها .. بالأشارة

لأنى بعيدة عن لغة اللأشارة ، لأن مدرستى لا تستقبل الصم و ليس بها مترجم فلا أجد بدا من التحدث اليهم كتابيا و اتلقى الرد كتابيا ايضا لان علاقتى بوسيلة تعبيرهم العادية كعلاقتى باليابانية تماما … صفر.

كل ما يحتاجة الأصم هو مترجم أشارة  أو ترجمة نصية على شاشة عرض

و كل ما أحتاجه أنا هو ان أرى هذه اللغة تمارس بجانبى فى المدرسة سواء من زملائى الصم أو مترجمى الأشارة وأن أتعلم مبادئها حتى لا ننعزل عن بعضنا البعض.

لا ينتهى جذب الصم نحو تعليم أقل جودة عند هذا الحد ، فإن حالفه الحظ و لم يتم توجيهه للتعليم المتوسط و وصل الى الثانوية العامة فأنه يجد نفسه محروما من التعليم الجامعى … نعم لا تعليم جامعى للصم !

و لا تسألنى لماذا .. لأنى لا اجد مبررا قويا أو حتى ضعيفا لذلك سوى غض النظر عن ذوى الإعاقة على إختلافهم.

كذلك ضعاف البصر و المكفوفين  لهم مدارسهم الخاصة و التى ينعزلوا فيها عن باقى الدنيا و كثير من هذه المدارس داخلية ايضا فتكون العزلة أشد و أقسى كما تفتقر للرعاية النفسية للطالب و تخصص المدرسين فيصبح الطالب محاصر بين ان يكون سوي نفسيا و متفبلا لإختلافه و بين كل التعنت الممارس ضده من المجتمع الذى يعزله بعيدا.

ما العقبة فى استقبال المدارس لضعاف البصر و المكفوفين ؟ ان البرامج الناطقة موجودة و متاحة و مطابع برايل تطبع آلاف الكتب سنويا .. لماذا لا توجه الكتب الدراسية اللى المدرسة التى ينتسب اليها الطالب و التى تناسب الأسرة بدلا من مدارس المكفوفين و ضعاف البصر فقط؟  و خاصة ان توفير شروط الأتاحة ليس صعبا و لا مكلفا بالنسبة لحكومة دولة أو لمدارس خاصة تربح الملايين.

و أخيرا الإعاقات الحركية سواء من مستخدمى الكراسى المتحركة أو صعوبة الحركة وإعاقة اليدين الذين يعانون فى التنقل داخل أرجاء المدرسة و إستخدام دورات المياه الغير مؤهلة و الإنعزال عن الأصدقاء فى وقت الفسحة واحيانا إستحالة الصعود و الهبوط لعدم وجود مصاعد أو رامبات أو عدم نقل الفصل اللى الدور الأرضى ، مما يصعب مهمة الأهل فى إيجاد مدرسة مؤهلة لإستقبال ابن أو ابنة من ذوى الإعاقة  الحركية ، كذلك عدم وجود مدرس مساعد لإعاقات اليدين أو غيرها.

لا تنتهى المهزلة عند هذا الحد ، فقد تجد طلاب ترفضهم المدرسة لان الإدارة تخلط بين الإعاقة الحركية و الإعاقة الفكرية و توجه الأهل الى مدارس تربية فكرية !!  و لولا وعى بعض الأسر لضاع مستقبل أولادهم.

كل هذه العوامل تصعب مهمة أى أسرة مصرية لديها ابن أو ابنة  من ذوى الإعاقة فمن لديه دخل معقول و قدر من الثقافة  سيقاوم و يصر ان يتعلم الأبناء جميعا أما نصف مصر القابع تحت خط الفقر ، فالتعليم عندهم رفاهية ، و عند البعض رفاهية الرفاهية و التى لن تعود عليهم بفائدة و ستكون مكلفة من حيث المصاريف و المواصلات و المشقة للابنة أو الابن .. ناهيك عن من يخجل من الطفل ذو الإعاقة و يفضل ان يخبئه و ينكره عن المجتمع خاصة فى الصعيد ، وهذا موضوع يطول شرحه.

كيف نتحدث عن دمج و نحن نعزل أطفالنا فى أكثر مراحل عمرهم حساسية و هى مرحلة بناء شخصيتهم !

إما أن تتعلم معزولا و بشروط ..  أو ان تسير نحو الأمية !

 

 

المصدر: شبكة أخبار مصر
7milliondisable

فريق عمل الموقع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 114 مشاهدة
نشرت فى 6 يوليو 2012 بواسطة 7milliondisable

جمعية7مليون معاق

7milliondisable
جمعية7مليون معاق مشهرة برقم3809 ـ بتاريخ 5/1/2011 ـ وهي جمعية للاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة بمختلف أنواعها:(الحركية-البصرية-الذهنية-السمعية ) »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

119,712